أخبار السودان

شاهد أحد قيادات التنظيمات الإرهابية التابعة للمؤتمر الوطني والحركة الإسلامية، وكيف حاولوا فض اعتصام القيادة العامة

احد قيادات تنظيمات الكيزان الطلابية يهدد الجيش السوداني والشعب.. ويقر ويعترف في فيديو لايف على صفحته بالفيسبوك ان القوات التي اعتدت على القيادة العامة فجر اليوم كانوا كتيبة كيزان قوامها ٩٥٠ شخص واسمهم خفافيش الظلام ويتأسف لانه لم يكن من بينهم لانه لم يكمل تدريبه على استخدام الكلاشنكوف. ويقول ان الحركة الاسلامية والمؤتمر الوطني خط احمر.

#سقطت
#اعتصام_القياده_العامه
#السودان_الاضراب_العام

د. أسعد علي حسن – فيسبوك

تعليق واحد

  1. عمر البشير لمن استلم السلطه فى انقلاب 89 كانت هناك مليشيات حزب الامه ( ناس البلد بلدنا ونحنا اسيادا ) كان رد الجيش انه لا تستطيع اى مليشيات الصمود امام الجيش وقد كان . اليوم لا تستطيع مليشيات نافع وعلى عثمان الصمود امام الثوار والجيش السودانى والفيديو ده بتاع تهويش ساكت وفرفرة مزبوح وبكره لمن يقبضوك يا ( م غ ) حتبكى وتقول انا متأسف يا شعب السودان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى