أخبار السودان

عندما غابت كتائب الإسلاميين: ليلة هادئة حفظت فيها الأرواح في اعتصام القيادة

مرت ليلة أمس هادئة رغم الترقب والانتظار بسبب أن المعتصمون تعودوا على هجمات كتائب الإسلاميين الغادرة التي تبدأ مع ساعات الفجر الأولى.

وأمس هيأ الثوار وضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة الشرفاء أنفسهم للتصدي للقتلة المجرمين ولكن الحمدلله أخلفوا الوعد وحفظت دماءهم ودماء الجيش والثوار.

الآن يوم جديد سيصل فيه مئات الآلاف من الثوار إلى القيادة العامة لدعم الإعتصام. ويتوقع أيضاً انضمام قطاعات جديدة من الجيش إلى الثوار.. وهكذا تتمدد الثورة كل يوم، ويخسر نظام المجرم البشير.

تحية للثوار والجيش والسودانيين في كل مكان الذين لم يغمض لهم جفن حتى شروق الشمس.. ونسأل الله أن يحقق آمالهم قريباً بسقوط نظام الجبهة الإسلامية وقيام دولة العدالة والديمقراطية والقانون والمساواة.

زر الذهاب إلى الأعلى