أخبار السودان

الحركة الشعبية تدعو بريطانيا والمجتمع الدولي لدعم تشكيل حكومة مدنية ذات صلاحيات فعلية

دعت لإعلان سياسي لوقف الحروب وتوقيع اتفاق سلام شامل

إلتقى صباح اليوم السفير البريطاني السيد عرفان صديق وفد الحركة الشعبية بمقر إقامته وعقد اجتماعا مع نائب رئيس الحركة ياسر عرمان والأمين العام اسماعيل جلاب والناطق الرسمي مبارك أردول ومسؤول القضايا الانسانية خوجلي بشير، تناول الاجتماع قضايا الانتقال في السودان من الحرب الي السلام ومن الشمولية للديمقراطية ومن الدولة الاحادية الي دولة المواطنة بلا تمييز، ودعت الحركة الشعبية المجتمع المدني والسياسي لأخذ قضايا الحروب ومصير ملايين السودانيين اللاجئين والنازحين كقضية رئيسية والخروج بإعلان يعترف بالجذور التي قادت الي الحروب وبقضايا النازحين واللاجئين والاسرى كقضايا رئيسية، ودون حلها لا مستقبل لبناء نظام جديد، وكذلك ناقش وفد الحركة مع السفير البريطاني ان اول مهام الحكومة الجديدة يجب ان تكون التفاوض لتوقيع اتفاق سلام شامل مع قوى الكفاح المسلح بضمانات اقليمية ودولية والترحيب بوفد الجبهة الثورية الذي ينوي للحضور في الخرطوم للمشاركة في العملية السياسية الجارية ووضع قضايا السلام في مقدمة اجندتها.

كما ناقش وفد الحركة ضرورة استمرار المجتمع الدولي في دعمه لتشكيل حكومة مدنية ذات صلاحيات فعلية على كآفة المستويات وان الحركة ترى ضرورة عدم التنصل من الاتفاقيات السابقة بين قوى الحرية والتغيير والمجلس العسكري، كما دعت الحركة لاحترام وصيانة حقوق الانسان و حق السودانيبن في التعبير لاسيما في ساحة الاعتصام.

كما ذكرت ايضا للسفير ان الحركة ستسعى لتمثيل واسع للنساء والشباب وقوى الهامش في ترتيبات الانتقال وان تكون قضايا الحرب والسلام جزء لا يتجزأ من حزمة الترتيبات الانتقالية.

احسان عبدالعزيز

الناطق الرسمي باسم الوفد
29 مايو 2019م

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..