مقالات وآراء

ما بين اديس وحلم العسكر

وبشريات الفجر تلوح وخيوط ليل طويل تتلاشى ببطءوشئ ما(من الفرح المكبوت والمفقود نصه ) يكتب على صفحات التاريخ ينصع ليل بلادنا الدامس ويفرح الاف من المغبونين عر سنوات حكم الانقاذالعجاف, ومضت الايام وانتهت حقبة متناقضة من الاحداث ملونه بقبح النشاذ ودم الابرياءوصرخات المقهورين .
مضت الايام ولم يتغير شئ سوى وجووه بائسة حلت محل تلك الوجوه المقززة والوطن لازال في تيه الضياع وزادت استعارة الحال لهبا ,وما بين شد الفرقاء وتماسك الاضداد وتنافر الاقرباء يطحن الغلاء المواطن وتدهسه عجلات الاستغلال وجشع التجار فارتفعت الاسعار بطريقة مخيفة وانعدمت المواصلات واصبحت الحياة في ظل هذا الواقع الفوضي كارثة تهدد حياة الكثيرين .
فهل تاهت دروب الحرية وسلكنا مسالك الهلاك وانعدمت المساواة واخذنا حلم العدل الى حضن الظلم وتشابكت وتشابهت علينا الالوان فوقعنا في درب الازمات وشرك الطامعين .
ومابين اديس وحلم العسكر عيون ملت بريق الفلاشات وعدسات التلفاز ومنشتات الصحف والوعود الكاذبة فلا سلام طلنا ثمرته وهناءنا بصفاء ايامه ولا الحرية المنشودة اراحت كاهلنا من انتهاك الحقوق وخلصتنا من عنف الاضطهاد ولا عدالة ناجزة اقتصت لموتانا وابرزت العدل كقيمة انسانية يتساوى امهمها الجميع .
د.الفاتح خضر رحمة
[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..