أخبار السودان

“قِوى الحُرية”: “العسكري” و”التغيير” يجتهدان لتحقيق السلام خلال (6) أشهر

أكّد القيادي بقِوى إعلان الحُرية والتّغيير أحمد ربيع سيد أحمد، أنّ الاتّفاق مع “الجبهة الثورية”، خطوة مُهمّة في استكمال وتحقيق أهداف الثورة السودانية، وأوضح أنّهم وجدوا جدية من المجلس العسكري خلال المُفاوضات حول الإعلان الدستوري.
وقال ربيع امس (السبت)، إنّ السلام يُعتبر قضية اجتماعية قبل أن تكون سياسية، وأضاف بأنّ مُشاورات أديس أبابا مع “الثورية” فتحت المجال واسعاً لِتَحقيق السَّلام والاستقرار بالبلاد، وأشار إلى أنّ “العَسكري” و”التّغيير” يَجتهدان لِتَحقيق السَّلام خلال فترة الـ(6) أشهر الأولى من الفترة الانتقاليّة، وعبّر ربيع عن أمله في أن يتم الاتّفاق على الإعلان الدستوري، كَمَا تمّ الاتّفاق على الإعلان السِّياسي مع “العسكري”، وَأَكّدَ تمسُّكهم بالاتّفاق السِّياسي.
الصيحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..