مقالات وآراء

الثابت والمتغير فى شأن الوطن السودان ،،!

اعزائي اوفياء الوطن ، سلام ،، الكل متفق ومتوافق على ان هنالك ثابت ومتغير فيما يلي شأن الوطن فى كل الامور سياسيه او حياتيه عامه تشريعا وتنفيذا ،( الثابت ) وتختلف درجة تلك العناصر على حسب معطيات تختلف من مكان لآخر ومن شعب لشعوب اخرى ،، اما( المتغير) فى شأن الوطن فهنالك منها ماهو خاضع للوقت وللمكان وطبيعة الظروف الاجتماعيه والاقتصاديه والامنيه داخليا وخارجيا وتتغير تبعا للظروف ،، ما يخصنا فى وطننا السودان هو تقرير وتحديد الثابت اولا ثم المتغير وتحديد كيفية وتوقيت تغيرها ،، بالنسبة الثابت الاول والاهم هو الوطن والمواطنه انتماء وولاء ومعايشه ومعتقدا ، ليس للتاريخ ولا الجغرافيا كبير اثر بساطه لانها متغيره من حيث الاحداث تاريخيا ومتغيره حدودا ومساحة تماما كما حدث بانفصال الجنوب العزيز ، اما الثابت الثانى فهى الحقوق والواجبات بما فيها العقد الاجتماعي (الدستور ) والذى ينظم حدود الحريه وحفظ الحقوق وترتيب الواجبات هذه الامور التى لا يمكن تجاوزها او التنازل عنها من كل من ينتمي للوطن يؤدى واجبها ، وهى مجرد اجتهاد ويمكن اضافة او حذف مايراه الاخرون . بالنسبة للمتغير فى شأن الوطن فهى تفاصيل تشريع وتنفيذ العقد الاجتماعي المتفق عليه من الجميع فيما يلى الامور الداعمه للحياة الكريمه من خدمات تشمل التعليم والصحه الخاصه والعامه والحركه والسكن والامن والغذاء والماء والهواء النظيف ،، وهذه ايضا مجرد اجتهاد يمكن زيادتها او الحذف منها لتتواءم والحاله السودانيه ،، من اكبر مشاكل الامه الخلط بين الثابت والمتغير وهذه تخلق نوع من التشدد المؤدى للتطرف وتهديد الامن ومن ثم الحرب احيانا ، بالنسبة المفاوضات الجاريه حاليا بين مكونات الثوار والمجلس العسكرى نجد البعض يخلط بين الثابت والمتغير ويطالب بان يتم حسم الامور على حسب رؤى البعض وعدم التوسع فى المشاركه والطرح وكأنها ثوابت محسومه ،، السؤال ، هل مشاركة الحركات الثوريه والمنظمات فى المفاوضات واستصحاب رؤاها للمرحله الانتقاليه مطلوب ؟؟ ام يجب الانتظار لحين تكوين وتاسيس اجهزة الحكم الانتقالى المتفق عليها سلفا ؟؟ من لا يحمل هم الوطن ،، فهو هم على الوطن ،،،، اللهم رد غربة الوطن ،،، محمد حجازى عبداللطيف سابل

محمد حجازى عبداللطيف
[email protected]

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..