مقالات سياسية

شكرا افريكا

متوقع تماما الغياب العربي في عرس السودان .. خوفا من زكام الثورات المعدي  ان ينتقل الي عروشهم ..  وهو ايضا كيد الاعراب .. الذين يقيسون نهضه شعوبهم بتدمير من حولهم .. وقص اجنحه كل من يحاول مارده ان ينطلق .. انها سياسه الاقزام .. يكسحون الشعوب ليتطاول سموهم .. هذا هو اقصي ما يستطيعون ان يقنعوا به شعوبهم .. يدارون جهلهم وتخلفهم بصرف  بازخ في حروب من حولهم وزرع اوتاد وخوازيق  الفتنه بينهم .. قل لي عربي واحد استطاع ان يحل ازمه في بلاد غيره ؟ ناهيك عن بلاده ! كل كارثه الا وهم من خلفها .. وكل ازمه الا وجيوشهم تقف لتقويها .. حسبكم ما يفعله ال سعود بجارتهم وابناء عمومتهم القطريين .. حسبكم ما يسومونه في اليمن اصل عروبتهم التي يفخرون من دمار وخراب بغرض الشرعيه ..حسبكم  تتطاول  اياديهم في سوريا وليبيا وكل من يسعي ان يفلت من ابط عباياتهم التي تداري فقدانهم للعطاء في عصر   تتململ فيه شعوبهم نحو انعتاق اكيد  من عبوديه الاقطاع و الملوك  وجهاله العصر الحجري ..  فلت السودان من احابيلهم  وافسد ترياق ثورته سمهم الزعاف .. فحق ان لا يشهدون عرس الخرطوم وفرحتها وميلادها الجديد  .. وجاره الوادي .. لن نتشرف بزعيمهم الانقلابي ..  ان اتي او لم ياتي فتاكدوا ان الشعب المصري الشقيق له كلمته التي ينتظر قولها ..مذ الان .. لسنا ضد او مع .. نحن فقط مع اراده شعبنا .. مع تحررنا من اي تبعيه عمياء خرساء بلهاء .. نحن مع تحرر شعبنا .. مع نهصته .. مع كل من يحترمنا ويقف مع حلمنا .. وقادرون تماما ان نحمي ارادتنا .. وقادرون تماما ان ننطلق بما لدينا من ثروات وخيرات .. شكرا افريقيا .. فانت الجسد والعظم .. حان للسودان ان يعود الي حاضنته الطبيعيه ..دون ان يفقده ذلك هويته وثقافته ..انا افريقي .. انا سوداني
الزبير ابراهيم الكبور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..