أخبار السودان

السيادة يطلع على أداء الأمانة العامة لرئاسةالجمهورية

استمع مجلس السيادة الانتقالي في اجتماعه بالقصر الجمهوري اليوم إلى تنوير ضافٍ عن أداء الأمانة العامة لرئاسة الجمهورية قدمه الفريق ركن محمد علي إبراهيم الأمين العام لرئاسة الجمهورية. واشتمل التنوير على تعريف شامل لهيكل الأمانة وإداراتها المختلفة.

وأوضح التنوير المهام والواجبات التي تضطلع بها الأمانة والمشروعات التي تخطط لتنفيذها في المستقبل.

إلى ذلك أشاد أعضاء مجلس السيادة بالأداء المميز للأمانة العامة لرئاسة الجمهورية، مؤكدين دعمهم ومساندتهم لها لأداء رسالتها على الوجه المطلوب.

السوداني

تعليق واحد

  1. بس تقبلوا أي حاجة ساكت ويخموكم بالتنويرات الشفوية وما خفي أعظم! أول شيء يجيبوا ليكم تقرير مفصل بعمل الأمانة دي وأفرادها وخلفياتهم وهل هم منتدبين ولا معارين من أي جهة أخرى كجهاز الأمن مثلاً وبتعمل بتعليمات منو واللائحة أو المرسوم الذي تستند إليه في تكوينها ورواتبهم من أي جهة وكم وإذا وجدتم أي شبهات تغيروها فوراً وتعينوا أمانة جديدة مش عاوزين حرس قديم ونقعد نفاجأ بألاعيبهم وتواطؤهم مع المكون العسكري في المجلس وانتوا مدنيين مساكين قاعدين ساكت القصر دا ما حق العسكر دا حق سيادتكم أنتم فإذا ما قادرين تمارسوا سيادتكم ما في داعي لوجودكم بمجلس السيادة ولا أنتم قدر المقام. تقعدوا يتصدقوا عليكم العسكر بالمكاتب والعربات وخلافه وأنتم مثل الضيوف! لازم تغيروا كل أساليب القصر دا وفتحه للجمهور لكي يسلموكم شكاويهم وطلباتهم ومقترحاتهم بصورة منظمة وحتى لا يكون بؤرة مقفولة عن الجمهور ووكرا للشلليات ويجب عليكم معرفة كافة زواره الذين يتصلون بالعسكر وطرح ملاحظاتكم في أي نشاطات تجري في القصر في اجتماعاتكم للاستفسار عنها ومناقشتها واتخاذ ما يلزم.
    ما يخموكم العسكر والبرهان هو كبيرهم هم وحدهم وهو زيو زي عضو مدني فيما يتعلق بأعمال المجلس وأوعكم تفوضوه في غير ما هو متعارف عليه في رئاسة المجالس كالتوقيع على قرارات المجلس وألا يقابل ممثلي البعثات الدبلوماسية والرؤساء إلا بتفويض خاص من المجلس وإلا فتجب أن تتم المقابلات مع الاجانب أمام المجلس كله. كما أن كون البرهان قائد الجيش فليس له أن يقوم بأي إجراء إلا بعلم المجلس مسبقاً وموافقتكم عليه لأن المجلس بكامل عضويته هو القائد الأعلى للجيش ويجب تسائلوا كافة قادته البرهان أو حميدتي ورئيس أركان ورؤساء الأفرع ومدير الأمن وأي مسئول فيه لمحاسبتهم وتأديبهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..