أخبار السودان

معلومات جديدة من غرفة المشاورات الخاصة بتشكيل الحكومة الانتقالية

كشفت صحيفة محلية معلومات جديدة عن حكومة عبد الله حمدوك المزمع إعلانها رسميًا خلال الساعات المقبلة.

وقالت صحيفة “التيار”، إنها اخترقت سياج السرية في الغرفة المغلقة للمشاورات حول تشكيل الحكومة.

وأوضحت الصحيفة أنّ بعض الأسماء اجتازت المشاورات الفنية وصارت الأكثر حظوظًا لتولي المناصب، أبرزها مدني عباس مدني لوزارة مجلس الوزراء، وفيصل محمد صالح للمجلس الأعلى للثقافة والإعلام، ولينا الشيخ لوزارة الرعاية الاجتماعية، فيما يتنافس حاليًا ”3″ مرشحين لتولي منصب وزير العدل أبرزهم ابتسام سنهوري، محمد عبد السلام ونصر الدين عبد الباري.

وأوضحت الصحيفة أنّه بات في حكم المؤكّد تولي الفريق أوّل جمال عمر حقيبة وزارة الدفاع فيما يقدّم السيادي خلال الساعات المقبلة مرشحه لوزارة الداخلية.

‫6 تعليقات

  1. وأين المرشح الرابع لوزارة العدل والأولى بها من الثلاثة المذكورة وهو د. هنود أبيا كدوف؟ هل انسحب أم اختزلوه ومن الذي اسبعده حمدوك أم من الذين في غرفة المشاورات هذه؟

  2. اين وعد الحريه والتغيير بأ الحكومه ستكون من المستقلين واصحاب الكفاءات ؟ هل السلطه والكراسي انستهم عهودهم ووعودهم ؟ انها المحاصصه التي طالبت بها الجبهه الثوريه ورفضتها قوي الحريه سابقا والان تطبقها علي نفسها لاااااااا لمرشحي قوي الحريه والتغيير مدني عباس مدني وابتسام السنهوري وغيرهم حافظوا علي عهدكم ووعدكم للشهداء والجرحي

  3. أين مولانا عبدالقادر محمد أحمد من الترشيحات ولماذا رفضه المجلس العسكري الكيزاني لنه نظيف وعفيف ولا عاوزين شغل الدغمسة يجب أن يتولى عبدالقادر المنصب بأمر الشعب والثوار وليس برغبة الحرية والتغيير والمجلس الكيزاني !!!!!!!!!!!!

  4. الكيزان بالمجلس العسكري رافضين مولانا عبدالقادر لانهم عارفين سيقدم أي منهم لمحاكمة لانه نظيف اليد واللسان اما العسكر فخونة ولصوص ولا امان لهم كما شهدنا كبيرهم الذي علمهم السحر كان طوال سني عمره العجاف البشير يحلف بالله ويكبر ويرقص انه لا يكذب واصبح اليوم من المنافقين الكذابين بشهادته وبلسانه انه كاذب لص كمان امام الملأ

    فخيبة على العسكر أينما كانوا وثقة الشعب السوداني في العسكر افتقدت طالما البشير منهم فجميعا كذابين …….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..