أخبار السودان لحظة بلحظة

محاكمة المخلوع تكشف اسباب أزمة الخبز

1

د.زاهد زيد
كنا وإلى الأمس القريب نسأل عن السبب في أزمة الخبز ( الرغيف ) ونجتهد في تفسيرها ، منا من يقول بسبب نقص المال وفقر الدولة ، ومنا من يرجع ذلك للترحيل أو المطاحن .
إلى أن جاءت الجلسة الأخيرة لمحاكمة المخلوع لتكشف لنا بكل وضوح أن السبب الرئيس في هذه الأزمة هو الرئيس المخلوع نفسه .
نعم رئيس البلد هو نفسه بكل غشامة وبلادة وسوء تخطيط وتدبير يساهم بنصيب وافر في أزمة أعيت الناس وأدخلتهم في ضيق شديد في قوت يومهم ، بل كانت الشرارة التي أوقدت نيران الثورة في عطبرة لتأكل أخضر ويابس حكمه البغيض .
لقد أوضح المخلوع من خلال إفادته أمام المحكمة أنه كان يتعامل مع شركة خاصة لتزويدها بالنقد الاجنبي لتمويل 44% من احتياج البلاد من القمح .
بما يعني أن نصف الكمية المستهلكة من القمح بيد شركة خاصة تمول من قبل الرئيس نفسه بالسوق الاسود للعملة الاجنبية . أن التعامل يتم مباشرة بين رئيس البلد ومدير الشركة دون أي مستندات أو أوراق . مجرد تعامل كأي تاجر عملة مع الزبون .
لنعرف مدى خطل هذه السياسة علينا أن نعلم أن هذا التعامل كله يتم خارج الأطر القانونية في كل المناحي ، من تعامل بالعملة الاجنبية وهذا هو موضع البلاغ والاتهام ، وما يهمنا هنا ان هذا التعامل يرهن اهم سلعة استراتيجية بيد شركة خاصة تتحكم فيها .
ولم يسأل المخلوع نفسه عن خطر ذلك على الأمن القومي للبلد ولم يبحث عن مشروعية توفير النقد الاجنبي لشركة خاصة خارج النطاق المصرفي ، ثم لم يكلف نفسه بالسؤال عن كيف يخرج مدير هذه الشركة العملة الاجنبية للخارج للمصدرين ؟
وكيف يمكن لمدير هذه الشركة أن يستفيد من هذه الأموال في شيء آخر ويغض الطرف عن الدقيق ، فتعيش البلاد الأزمة وراء الأزمة وهومحمي بالرئيس نفسه .
ويمتد الاستفهام لوزارة التجارة ولبنك السودان هل يعلمون من أين تأتي هذه الشركة بتموليها من العملة الاجنبية ؟
يقول المخلوع أنه لا يعلم بالسعر الذي تشتري به الشركة العملات منه !
اذا الشركة هي من يحدد سعر هذه العملات هذا لو صدقنا كلامه أنه لا يعلم . شيء يدعو للأسف حقيقة .
لقد كتبت كثيرا ومنذ سنوات عديدة عن فساد الرئيس وأسرة الرئيس ، ولكن لم يدر بخلدي و في أسوأ كوابيس أحلامي أن الرجل بهذه الوضاعة والخسة .
لم أشأ أن أتحدث عن كنه المحاكمة وأنها مهزلة ولم أتحدث عن الاتهام الذي يبدو هزيلا أمام جرائم المخلوع .
ولكن أردت فقط أن نفحص عودا من أعواد نتنة من شجرة المؤتمر الوطني الخبيثة .
ولنا عودة إن شاء الله لموضوع يشيب لهوله الولدان وهو موضوع الساعة في السوشل ميديا عن إفادات إحدي الناشطات والضحايا من بنات دارفور وهي تتحدث عن معايشة حقيقية لمآس شهدتها وترويها على حلقات في اليوتيوب وهي الأخت الشجاعة والكنداكة المناضلة هاجر إبراهيم محمد .
كل يوم تزداد قناعتي بالكسرة الثابتة :
كسرة ثابتة : اعتبار جماعة الإخوان المسلمين جماعة إرهابية وحظرها ، واجب ديني وأخلاقي وضرورة سياسية لتطهير المجتمع وحمايته من فسادها .

د.زاهد زيد

[email protected]

تعليق 1
  1. الجريرى يقول

    (لقد كتبت كثيرا ومنذ سنوات عديدة عن فساد الرئيس وأسرة الرئيس ، ولكن لم يدر بخلدي و في أسوأ كوابيس أحلامي أن الرجل بهذه الوضاعة والخسة ).
    أنهم يفوقون سوء الظن العريض ….. رحم الله الشهيد محمود محمد طه

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.