أخبار السودان

عرمان: نتفق مع رؤية رئيس الوزراء السوداني حول السلام

أكد نائب الأمين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان لقطاع الشمال، ياسر عرمان، الجمعة، أن الحركة متفقة مع رئيس الحكومة السودانية عبدالله حمدوك حول السلام في البلاد.

وقال في مقابلة مع العربية: “نتفق مع رؤية رئيس الوزراء السوداني حول السلام رغم تعقيد الوضع”.

وأضاف: “نحن مستعدون للانخراط الفوري في مفاوضات السلام مع الحكومة السودانية”.

إلى ذلك، اعتبر أن الإفراج عن أسرى الحركات المسلحة السودانية سيدفع عملية السلام إلى الأمام.

كما كشف عن زيارة وفد حكومي سوداني عالي المستوى إلى جوبا قريباً من أجل دفع عملية السلام قدماً.

يذكر أن حمدوك كان أكد، الخميس، أثناء إعلان تشكيلته الحكومية الجديدة، أنه بدأ التحضير للسلام بتشكيل لجنة مصغرة بالتشاور مع المجلس السيادي وأعضاء من المجلس الوزاري، مهمتها وضع إطار عام لشكل هيئة السلام، وهي أولى أولويات المرحلة الانتقالية.

اجتماعات لأسبوعين

وكانت قوى الجبهة الثورية عقدت بدعوة من رئيس جنوب السودان سلفا كير، سلسلة اجتماعات على مدار الأسبوعين الماضيين في جوبا لتوحيد مواقفها من عملية السلام، وانضم إليها في هذه الاجتماعات تجمع قوى تحرير السودان الذي يرأسه الطاهر حجر على الرغم من أنه ليس عضوا في الجبهة الثورية.

وأعلنت الجبهة الثورية، الثلاثاء، عن توحيد فصائلها بقيادة مالك عقار ومني مناوي، واختارت الهادي إدريس رئيسا لها.

وإثر انتهاء الاجتماعات، شدد عرمان في تصريحات صحافية على أهمية تجاوز تجارب الانتقال السابقة، والعمل الجدي على ربط الديمقراطية بالسلام كحزمة واحدة.

وقال: إن استكمال الثورة سيتوجب إقامة نظام جديد وهو ما يستدعي انخراط الجبهة الثورية في عملية سلمية تكون جزءاً من العملية السياسية بشكل موحد.

وأضاف :”نحن على استعداد للانتقال من صناديق الذخائر في الحرب التي فرضها النظام السابق إلى صناديق الانتخابات كقوة بإمكانها الفوز برضى الجماهير”.

العربية

‫6 تعليقات

  1. تصريحات عبدالعزيز الحلو مشجعه وموضوعيه …اتمني ان يحذو الجميع حذوه ….هوه اساسا كان الغلاط في شنو …. جميعكم يجب ان ينضم للركب … ومباشرة البناء يد واحده

  2. وأضاف :”نحن على استعداد للانتقال من صناديق الذخائر في الحرب التي فرضها النظام السابق إلى صناديق الانتخابات كقوة بإمكانها الفوز برضى الجماهير”.
    بس أبقي علي كلامك دا. لمن نسقطكم في الأنتخابات, ما تجري الشرق وتعمل فيها هدندوي. زي جريك من الجنوب للغرب. يا رتني كنت حمدتي.

  3. انتخابات قال
    انتا مش شردتا من الانتخابات قبل كده
    مع انو دعمناك ضد البشير الزمن داك
    يا شراد…خذلتنا لمن كنا دايرنك تثبت

  4. ااتوقع اان يكون هناك طلب من من (الثوار المسلحين) وفي اول مقابلة مع وكلاء الحكومة الاننتقالية في هيئة (مفوضية السلام) بتعديل الوثيقة االدستورية ليمكن ذلك التعديل النظر في مسالة (منظومة الاقاليم) بدلا من (منظومة الولايات) التي فرضها الترابي في 1994/1993 من خلال خلال مجليس وطني عينه هو شخصيا لتنفيذ ثلاث امور خاة تمكين الجهة الاسلامية هذا الري معاكس لراي حمدوك والعساكر بتجيل الظر في هذ الموضوع لمؤتمر دستوري .هذ مر مهم جد ويجتث اسبباب التمردات (سلمية ام مسلحة )والي الابد .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..