أخبار السودان

في أول زيارة لمسؤول بعد تشكيل الحكومة وزير الخارجية المصري يصل الخرطوم

الخرطوم: الراكوبة

في أول زيارة لمسؤول مصري بعد تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة د. عبد الله حمدوك، وصل صباح اليوم إلى الخرطوم وزير الخارجية المصري سامح شكري.

والتقى شكري رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك الذي أكد عقب لقائهما حرص السودان على تمتين علاقات السودان بالشقيقة مصر بما يخدم مصالح البلدين.

ونقل وزير الخارجية المصري إلى رئيس الوزراء السوداني د. عبد الله حمدوك تحيات  مصر للسودان حكومة وشعباً، مؤكداً استعداد مصر لتفعيل التعاون المشترك بين البلدين بما يحقق مصالح البلدين.

كما التقى وزير الخارجية المصري نظيرته أسماء محمد عبد الله وزيرة الخارجية السودانية، ورئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

محتوى إعلاني

‫6 تعليقات

  1. هذا المصري وجب عليه ان يفهم الكلام المعسول بتاع علاقات
    ازليه لن يجدي مع شباب الثوره ولعل الوزير شاهد في الاحتفال
    بفرح السودان خاصة عندما اعتلي رئيس الوزراء المصري المنصة وتحدث عن العلاقات الازليه ونشرب من ميه واحده وان العلاقه بين الشعبين السوداني والمصري ليس ليها مثيل في كل الدنيا
    الوزير افتكر نفسه حياكل راس الشعب السوداني كما فعلوا مع المنبطح لمصر البشير وقوبل خطابه بترحيب باهت لا مقارنة له
    الترحيب القوي النابع من القلب لابي احمد.
    سعادة الوزير المصري سمعت خطاب حمدوك الذي اكد فيه ان علاقات السودان مع كل دول العالم ستبني علي اساس مصالح
    السودان اولا واخيرا. يعني سودان الثورة لن يضحي بمصالحنا
    من اجل مصر كما فعل اشباه الرجال من حكام السودان في الماضي.
    سؤال لسعادة الوزير المصري هل في معيتك قرار بالانسحاب من كل اراضينا المحتله بواسطة مصر. حلايب وشلاتين وابورماد ونتؤ وادي حلفا والحوض النوبي.ام لا؟
    وهل ستلتزم مصر بعدم التغول في الجزء السوداني من بحيرة النوبه ومياهنا الاقليمية في البحر الأحمر وصيد الأسماك بسياسة الجرف المحرمة عالميا.
    سعادة الوزير المصري احب ان اعيد عليك هتاف الثوار امام
    سفارة مصر في السودان ((يا سيسي ابعد عن السودان انت حدك بس اسوان))

  2. الحريات الاربعة مستفيدين منها انتم فقط ايها المصريون. حتي التأشيرات في معاناة للمواطن السوداني. تاني مافي أشقاء وحنك زي دا. تجارة نبيع ليكم لحوم مافي بهائم حية. عاوزين تصدروا سلع نحن محتاجين ليها منكم تخضع للمنافسة الدولة البتعجبنا سلعتها نشتري منها والجودة هي المعيار ماتصدروا لينا مخلفات. ويتراجع كل الوجود المصري في السودان معظمهم استخبارات. ثورتنا القادمة ثورة زراعية حنزرع كل الاراضي الخالية ونستفيد من الماء استفادة قصوي. وحلايب وشلاتين سودانية.

  3. لا خوف على د. حمدوك من هؤلا
    خطنا الإستراتيجي واضح وضوح الشمس في رابعة النهار
    ومصلحتنا فوق كل إعتبار.
    نحن جيل جديد يستشرف المستقبل الواعد ولا يجنح للماضي
    معاً للريادة وإستعادة دورنا الطليعي كرواد وليس اذناب !
    سودانا فوووووق أصل وأبو الحضارات

  4. أنتبهوا .. العلم المصري هو الذي يظهر خلف البرهان ..
    دون الدخول في تفاصيل كيف ظهر بهذه الطريقة في الصورة و من الذي التقطها و نشرها و و و ..
    أود ان أسأل هنا ، مادا تريد منا مصر ؟ أحذروا مصر يا أبناء السودان و مكائد مصر ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..