أخبار السودان

فساد في بيع قطعة أرض تابعة لجامعة الخرطوم لحرم المخلوع

كشفت مصادر أن مدير جامعة الخرطوم بروفيسور أحمد محمد سليمان قد باع قطعة تتبع للجامعة لحرم الرئيس المخلوع وداد بابكر في الأشهر الأخيرة قبل سقوط نظام الإنقاذ.
وقال المصدر أن المدير باع القطعة التي تقع غرب إتحاد المصارف وشرق مجمع اللغة العربية وجنوب شارع الجمهورية من خلال تفويض لأحد العاملين بمكتبه خارج نظام بيع ممتلكات الجامعة. وتساءل المصدر عن قيمة بيع القطعة التي لم تصل خزينة الجامعة، وقال (لا أحد يعرف أين ذهبت هذه المبالغ، ولا سبب بيع القطعة). وشهدت القطعة نزاعاً بين اتحاد المرأة والجامعة التي أرغمت إتحاد المرأة لتكسير مبانيه من قطعة الأرض مطلع الألفية الثالثة. وظلت
القطعة فارغة بأمر من الرئيس البشير، وفي منتصف عام ۲۰۱۷ جاءت آليات للكشف عن التربة من أجل بناء برج.
الجريدة

‫3 تعليقات

  1. بروفيسور أحمد محمد سليمان
    بروف في السرقة واللفح وعدم الذمة والضمير واضح ؟؟؟ االا كان الى بها جامعة الخرطوم ؟؟؟؟ حيث تعلم تماما خلفيتها والنزاع الذي تم فيها بين الجامعة واتحاد المرأة …. اذا هذا حال من يدعون الدرجات العلمية من الوسخ الكيزاني فما بال صغارهم
    يابروف الا تستحى ولا تخاف الله . الان تم فضحكم على رؤوس الاشهاد لا ذمة لا ضمير ولا تستحق هذه الدرجة العلمية . مجرد سمسار
    لو كان هناك قانون لنزع هذه الدرجات التي تعطى للحرامية وكل من هب ودب لطبق في امثالكم ؟؟؟
    الحمد لله الذي اذهب عنا البلاء

  2. فساد الكلمة اسوا وبالا من فساد الأموال واتهام مدير جامعة ببيع قطعة الأرض لزوجة عمر البشير أمر تحدده الجهات العدلية ولو لم يثبت هذا الاتهام يصبح المتهم بالفساد هو ناشر هذا المقال الفاسد لأنه يعتبر اتهام بلا دليل وفسادا في الأرض

زر الذهاب إلى الأعلى