أخبار السودان

السودان يأمل في رفع العقوبات الأميركية “قريباً جداً”

بحث مع وزيري خارجية السعودية والإمارات فرص الاستثمار

قال رئيس وزراء السودان، أمس الجمعة، إنه أجرى محادثات مفيدة مع مسؤولين أميركيين أثناء وجوده بالأمم المتحدة هذا الأسبوع وعبر عن أمله في أن تتوصل الخرطوم “قريباً جداً” إلى اتفاق لرفع البلاد من قائمة واشنطن للدول الراعية للإرهاب.

وتولى الخبير الاقتصادي، عبد الله حمدوك، رئاسة الحكومة الانتقالية في أغسطس/ آب متعهداً بتحقيق الاستقرار في السودان وإصلاح الاقتصاد الذي تضرر بسبب سنوات من العقوبات الأميركية وسوء الإدارة خلال حكم عمر البشير الذي دام 30 عاماً.

غير أن السودان غير قادر حتى الآن على الاستفادة من دعم صندوق النقد الدولي والبنك الدولي نظراً لإدراج البلاد على قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب.

وقال حمدوك للصحفيين عقب فعالية رفيعة المستوى لحشد الدعم لبلاده خلال التجمع السنوي لزعماء العالم “أتاح لنا المجيء إلى الجمعية العامة (للأمم المتحدة) فرصة هائلة للقاء قادة كثيرين بالإدارة الأميركية”.

وأضاف “أجرينا نقاشاً مفيداً للغاية بشأن قضية الإدراج كدولة راعية للإرهاب. نأمل أن نتمكن قريباً جداً من إبرام اتفاق يسمح برفع السودان من القائمة”.

وعبر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، خلال الفعالية التي نظمت على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة، عن دعمه لجهود حمدوك.

ودعا جوتيريش إلى الإلغاء الفوري “لتصنيف السودان دولة راعية للإرهاب ورفع كل العقوبات الاقتصادية وحشد دعم مالي واسع للتنمية من أجل الحفاظ على المكاسب السياسية الحالية”.

رويترز

تعليق واحد

  1. ربنا يعين والامريكان الكذابين يساعدوا علي ترسيخ الحكومه الديمقراطيه التي مهرها ابنا السودان بالدم والدموع!!! وهم تفرجوا علي الشعب المسكين يقاتل اشباح الظلام لوحده!!بينما كان اليانكي ينزعون المكاسب تلو المكاسب ويفقرون البلد من اجل ضمان خنوع العهد البائد للعصي فامتطوهو دهرا! وفتتوا البلد ورهنوها بامرتهم واذلال الجبناء الانقاذيين .
    فالحريه لنا والقهر لغيرنا هي للاسف شعار اليانكي …..

زر الذهاب إلى الأعلى