أخبار السودان

ندوة ببورتسودان تتحوّل إلى أحداث شغب

بورتسودان: إيهاب محمد نصر

تحوّلت ندوة نظّمها حزب مؤتمر البجا برئاسة موسى محمد أحمد في بورتسودان أمس، إلى احتجاجات وأحداث شغب، أدت لإصابة المدينة بالشلل إثر إغلاق الأسواق وتوقُّف حركة المواصلات وانتشار الأجهزة الأمنية في أنحاء المدينة.

وتناولت الندوة عدداً من الموضوعات من بينها كتاب التاريخ للصف الخامس أساس، والذي احتج البعض عليه، ووصفوه بأنه تزوير لتاريخ البحر الأحمر، وطالبوا بسحبه، وطرد بعض القبائل التي اعتبروا أنها ليست سودانية. وخرج بعض الحضور الذي كان كثيفاً إلى السوق، حيث تحوّل الأمر إلى احتجاجات وأحداث شغب ورشق للمتاجر بالحجارة، ما أدى لإغلاق السوق، وتوقّف الحركة تماماً، وأصيبت المدينة بالشلل، وحدث انتشار أمني وشرطي في أنحاء المدينة، حتى أحكمت السلطات السيطرة على الموقف.

وتحدث موسى محمد أحمد خلال الندوة، عن التعايش السلمي وتنمية الشرق والاهتمام بإنسان الإقليم.

 

الصيحة

تعليق واحد

  1. موسي مفروض يحاكم مع البشير..
    قام باجهاض كفاح تنظيم مؤتمر بعد ان قامت المخابرات الاريترية بسجن قيادات التنظيم وتشريدها واحضاره من صف الجنود وفرضه كرئيس للتنظيم وهو جندي انضم الكفاح بعد أن كان صاحب طبلية سجائر في موقف شاحنات كسلا.هو المسؤول الأول عن أحداث مجزرة بورتسودان بعد أن اشاع ارساله سلاح للمتظاهرين…هو نفخ الروح في الانقاذ بعد قبوله الاتفاقية الامنية بين النظامين الاريتري والسودان المسماة زورا باتفاقية الشرق..هو نهب مال مايسمي الصندوق اعمار الشرق كما لايزال عميل مخابرات دولة جارة بامتياز.

زر الذهاب إلى الأعلى