أخبار السودان

أعضاء مكتب حمدوك يعتدون على صحفيين بمطار الخرطوم

تجمع المهنيين السودانيين أعتبر الحادث جريمة في حق الثورة

الخرطوم ـ الراكوبة
أعتدى عدد من منسوبي مجلس الوزراء على، عدد من الصحفيين، وقاما بضرب الصحفيين احمد يونس وشوقي عبد العظيم، ومنعوهم من تغطية تصريحات صحفية كان رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك بصدد الإدلاء بها بعد عودته إلى مطار الخرطوم من جولة خارجية، شملت نيويورك وباريس.
وكانت إدارة الإعلام بمجلس الوزراء، قد دعت الصحافة لتغطية مؤتمر صحفي بالمطار، بيد ان رجال أمن يتبعون لمجلس الوزراء، منعوا الصحفيين من الدخول واعتدوا على عدد منهم بالضرب.
وقدم حمدوك أعتذار عن الحادثة، خلال التصريحات التي قصرها مكتبه على 6 مؤسسات إعلامية فقط، تشمل المؤسسات الرسمية وعدد من القنوات الفضائية الأجنبية، بتقدير أن الصحف المحلية يمكنها أستقاء المعلومات من وكالة الانباء الرسمية.
وتصاعدت موجه غضب عارمة وسط الصحفيين، خاصة بعد تداول فيديو يبين الأعتداء على الزميلين أحمد يونس وشوقي عبد العظيم، الذي نُشر على نطاق واسع.

وأشار عدد من الصحفيين إلى أن الواقعة، تمثل أهانة بالغة للصحافة والصحفيين، مطالبين رئيس الوزراء بأعتذار علني وفتح تحقيق في الواقعة.
وأدانت اللجنة التمهيدية لاستعادة نقابة الصحفيين السودانيين، في بيان لها التعامل غير اللائق الذى تعرض له الصحفيين من قبل سلطات الامن خلال تغطيتهم المؤتمر الصحفي، لرئيس مجلس الوزراء بعد عودته للبلاد واقتصار الحضور علي عدد معين دون غيرهم.
وأعتبر تجمع المهنيين السودانيين في بيان له الحادثة جريمة في حق الثورة، تهدف لخلق أبواق سلطوية جديدة محابية للسلطة. وقال البيان “يجب أن يدرك المسؤولون الحكوميون في الحكومة المدنية الانتقالية أنهم موظفين بإرادة الشعب ودورهم هو خدمة الشعب السوداني وأن يتصرفوا على هذا الأساس وليسوا أصحاب سلطة مطلقة فقد قال شعبنا كلمته فيها وفي ممارساتها”.

‫5 تعليقات

  1. دي كلو عشان حمدوك قال
    في الامم المتحدة
    مافي صحفي بتهان تاني في السودان

    امكن عاوزين اطلعو صغير قدام الخوجات
    والفيدو طبعا انتشر

    فتشو مين وراء الناس دي

  2. عشان كدا مولانا حمدنالله قال ليكم لا تفرعنو حمدوك..حسع الفرق شنو بين رجال البشير ورجال حمدوك!!

  3. ما هذه الفوضى!! أين ابنة الروبى التي أدارت مؤتمره الصحفى الأول بصورة جيدة وباحترافية ومهنية عالية, يجب أن تولى دائما مؤتمرات رئيس الوزراء, نوع من النظام و المسؤولية يجب أن يسود .

  4. المسؤولية الاخلاقية تحتم علينا ان نربأ بأنفسنا عن البحث عن النقائص.الدكتور حمدوك كان الافضل رغم عدم علمنا بملابسات الحادث واذ اعتزر علي الملأ في هنة من مسبباتها عدم مقدرتنا علي ان نتجرع الديمقراطية التي لا تعني الفوضة في اي حال من الاحوال. حري بالصحفين ان يقودوا عجلة التغيير وبعث روح الوطنية والديمقراطية بعد ان عاد السيد رئيس الوزراء من رحلته مبشرا بالعهد الجديد وبعد ان قال مافي صحفي تاني بتهان في السودان. الغوص في باطن الوحل لا يفيد كثيرا غير التأخير وتسبط الهمم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..