أخبار السودان

حميدتي يتعهد بتوقيف المتسببين في أحداث “ميرشنج”

وقف عضو مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو ، قائد قوات الدعم السريع على حجم أضرار وخسائر الأحداث الأخيرة التي وقعت في محلية ميرشنج بولاية جنوب دارفور، وتعهد بالقبض على المتسببين فيها ومحاسبتهم.
ودعا حميدتي خلال مخاطبته لقاء جماهيري مع المواطنين في المحلية إلى ضرورة التعاون والتكاتف.
وقال “عليكم الرضا ببعضكم وتبييض النية لحل المشاكل التي تقع بينكم”، وأضاف “دايرنكم تبقو كتلة واحدة ولو ما رضيتو ببعض المشاكل لن تحل”.
وأعلن عن تشكيل قوة من قوات الدعم السريع لتأمين وحماية الموسم الزراعي من منطقة ميرشنج إلى مدينة الفاشر.وطالب المواطنين بمد القوات بالمعلومات أولاً بأول حتى تقوم بواجبها، ووعد بفتح خط اتصال ساخن للبلاغات.
ودعا حميدتي المواطنين للعمل على تطوير المنتجات المحلية، مشيراً إلى أن ما تذخر به منطقة منواشي من فواكه وخضروات وموقع يجعل منها منطقة سياحية جاذبة للسياح، حال ربطها بالطرق وإنشاء سدود واستراحات.
وطالب حميدتي المتمردين في جبل مرة بوقف نهب مواشي الرعاة المساكين، وقال “نحنا في مرحلة سلام لازم يوقفوا الفوضى ويتحملو المسؤولية زي ما نحنا اتحملناها”، مشيراً إلى ضرورة جمع السلاح من معسكرات النازحين.
من جانبه، قال والي ولاية جنوب دارفور المكلف اللواء ركن هاشم خالد محمود إن المؤسسات التي تم حرقها هي ملك للمواطن لا الحكومة والبلد (بعمروها أهلها وبخربوها أهلها).
وأكد بدء لجنة تقصي الحقائق في الإجراءات القانونية لمحاسبة المتورطين في الأحداث الأخيرة وكل من ارتكب جرماً في حق أهل محلية ميرشيج.
ودعا الوالي المواطنين إلى ضرورة التعاون والتكاتف في عملية جمع السلاح حفاظاً على الأرواح.

 

الجريدة

تعليق واحد

  1. ياخي ماتفك الناس دي خليهم ارجعو قراهم
    السلام مابمنع رجعوهم الان شي
    بلا معسكرات بلا كلا فاضي
    مصعبين الموضوع ليه؟

    خليهم ارجعو
    وأنتو اتقسمو السلطة براحتكم
    مافي حرب تاني

    باذان الله

زر الذهاب إلى الأعلى