مقالات وآراء سياسية

 لحظة وصول برهان وحمدوك للامارات: مصرع ضباط وجنود في اليمن!!

بكري الصائغ

 ١-
 خبر محبط ومؤلم اوجع كل السودانيين، واحزن بصورة خاصة اسر الضباط والجنود الذين اغتيلوا في اليمن يوم الاحد الماضي ٦/ سبتمبر الجاري، ورغم انها ليست المرة الاولي التي ترتوي فيها جبال وديان اليمن بدماء مئات الضباط والجنود، الا ان عملية الاغتيال هذه المرة اختلفت عن الاخريات لان توقيتها جاء بدقة شديد متازمة مع زيارة برهان وحمدوك للامارات.
 ٢-
 قامت صحيفة “السوداني” وموقع “الاناضول” بنشر خبر تحت عنوان:(الحوثيون يعلنون مقتل وجرح جنود سودانيين بقصف صاروخي في تعز)، جاء فيه:
 الإثنين 07-10-2019: أعلنت جماعة الحوثي، الإثنين، انها قتلت وجرحت عددا من الجنود السودانيين بقصف صاروخي في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن. وذكرت قناة “المسيرة” التابعة للحوثيين، أن” الجيش واللجان الشعبية (تابعون للجماعة)، قصفوا منتصف ليل الأحد/ الإثنين بالصواريخ تجمعات للجنود السودانيين في منطقة مفرق الوازعية غربي محافظة تعز”. وأضافت أن “القصف حقق إصابات مباشرة وقتل وأصيب عدد من الجنود السودانيين”، دون ذكر أعداد محددة. ولم يتطرق المصدر إلى تفاصيل أخرى، كما لم يصدر على الفور تعليق من الجانب السوداني أو التحالف العربي. ويشارك السودان في قوات التحالف باليمن الذي تقوده السعودية بمشاركة رئيسية من الإمارات، منذ مارس/ آذار 2015، ضد مسلحي جماعة الحوثي المتهمين بتلقي دعم إيراني. وللعام الخامس على التوالي، يشهد اليمن حربا بين القوات الموالية للحكومة ومسلحي الحوثيين المسيطرين على محافظات، بينها صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.).
 ٣-
 لا ادري بالضبط ما هو شعور برهان وحمدوك بعد ان سمعا بالخبر الكارثة وهما في ابوظبي؟!!
 فهل ياتري سيكون هناك تغيير في الموافق بحيث يعلن برهان اثناء اجتماعه مع المسؤولين الاماراتيين سحب “الكتيبة السودانية” من اليمن، تمامآ كما سحبت الإمارات جزءا من قواتها المشاركة -منذ أكثر من أربعة أعوام- في عمليات التحالف إلى جانب السعودية في شهر يوليو الماضي ٢٠١٩؟!!
 ام انهما – برهان وحمدوك – ملتزمان بالاتفاق الذي وقعه “حميدتي” مع السعودية والامارات في ابريل الماضي ببقاء “الكتيبة السودانية” في اليمن حتي عودة الشرعية لاهلها…وقبض “حميدتي” مقابل هذا الاتفاق مبلغ ثلاثة مليارات دولار؟!!
 ٣-
 ضربة القوات الحوثية ضد القوات السودانية والتي نتجت عنها قتل وجرح عدد  منهم بقصف صاروخي في محافظة تعز، جنوب غربي اليمن هي رسالة واضحة لا تحتاج الي درس عصر او (فهامة)، هي رسالة عملية موجهه الي برهان وحمدوك وهما في الامارات (العدو الثاني بعد السعودية) الي ان يعرفا خطورة وضع “الكتيبة السودانية” في مناطق القتال باليمن، وان “النعوش الطائرة” مابين صنعاء والخرطوم ستتواصل، وانه وجب عليهم الاسراع بفض الشراكة الدموية مع الرياض وابوظبي والتي كلفت السودان حتي الان نحو (١٥٠٠) قتيل – بحسب تقارير عسكرية يمنية نشرت في المواقع الاعلامية -!!
 ٤-
 الفريق أول/ “حميدتي” ورط السودان شر تورط باتفاقه المخزي مع السلطات السعودية والاماراتية، وقبوله مبلغ (٣) مليارات دولار قيمة بيع ضباط وجنود من القوات المسلحة و”الدعم السريع” واطفال دارفور ليموتوا في محرقة اليمن!!، كان الواجب علي “حميدتي” اثناء زيارته للرياض في ابريل الماضي ان يبادر علي الفور بالغاء اتفاق البشير ويامر بسحب “الكتيبة السودانية”، ولكنه بسبب الامية التي هو غارق فيها، وعدم فهمه واتقانه لعبة السياسة، وجهله بمكائد الساسة العرب واغراء الدولارات والريال السعودي والدرهم الاماراتي…وقع حميدتي في الفخ!!…فهل يا تري سينجح برهان وحمدوك الخروج شباك السعودية والامارات….ام سيعودان للخرطوم مرة اخري بمبلغ (٣) مليارات دولار ؟!!
  بكري الصائغ

‫12 تعليقات

  1. قد يقول قائل إن حميدتي حفظ دماء السودانيين بانحيازه الي الثورة ولكن ما لا يعرفه الكثيرين
    إن حميدتي والبرهان هم أعداء الثورة فكيف يعقل لمن قتل نساء وأبناء دارفور وتاجر بأبناء السودان من أجل حفنة دراهم وريالات يزرف الدموع علي بلد مثل السودان. قد ضاعت الثورة وضاعت معها دماء الشهداء
    البرهان وحميدتي يلعبون لعبة قذرة تتمثل في السيطرة علي
    كل مقدارت وأموال السودان
    والتحكم في بنك السودان
    فكل الدلائل تشير الي عودة
    لصوص المؤتمر الوطني بثوب جديد ووجه جديد فسيطرة
    الامارات علي هذين الرجلين
    وخلق سيسي جديد في ارض
    النيلين يتم بموافقة السعوديه
    التي يهمها اولا واخيرا عدم
    خروج( المرتزقة السودانيين )
    كما يطلق علينا اطفال الحوثي
    فعدم قدرة السعوديه علي
    حمايه ارض الحرمين وخوفها من احتلال الحوثي لاراضيها وهروبها الوشيك وخسارتها للمال والرجال
    و بعد أن أصبحت ارض اليمن مقابر لعدة جيوش عربيه بعد أن
    كانت تضم رفات الجيش المصري
    ايام عبد الناصر فقط
    نحن نري الحبل الذي يلتف ببط علي عنق حمدوك فالرجل اتي بحسن نيه لإخراج السودان من
    عنق الزجاجه ولكن طيبه الرجل
    ونقاء ماضيه ودرجة تعليمه كلها
    ساعدت علي عدم فهمه لطريقة تفكير الجهلاء والقتله واللصوص
    نحن نخشي اليوم الذي سوف نقدم فيه الالاف الشهداء بدل المئات الذين احتسبناهم نسأل
    المولي ان يتقبلهم
    مع تحياتي اخي بكري

    1. أخوي الحبوب،
      ،Osama
      ١-
      حياك الله واسعدك.

      ٢-
      اتمني ان يعيد السودان علاقاته مع ايران، كوريا الشمالية، اسرائيل، وان يزيل الجمود الذي ضرب العلاقات السودانية القطرية، ان نبتعد عن الصراع الداير في ليبيا، ان نسحب الكتيبة السودانية من اليمن، ان نبتعد عن الدخول في احلاف عسكرية وسياسية.

  2. الــــــــــــى حــــمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدوك
    حــــتى أنت يا بروتـــــــــــــــــــــــــــس!؟
    ماذا تريد من هاتين الدولتين الشرانيتين!؟
    عرفنا برهان ربما يذهب لهم لزيادة نصيبه ونصيب حمدتي لزيادة تكاليف المعيشة
    فماذا تريد انت يا حمدوك منهم!؟
    ثم كيف لرئيسي مجلسي السيادة والوزراء يتركون البلد وويسافرون!؟
    يا حمدوك شنو خليت للمخلوع البشير يلي كان يرجع من سفر ثم يكر رجعا من المطار لسفرية اخرى!؟
    كنت في امريكا فرحت فرنسا ثم جيت راجع ما تميت يومين قمت ناط للسعودية وابو ظبي!!؟

    1. أخوي الحبوب،
      محمد الحسن فرح،
      ١-
      تحية الود، والاعزاز بحضورك السعيد.

      ٢-
      يا حمدوك، أخونا محمد الحسن يسألك:
      (يا حمدوك شنو خليت للمخلوع البشير يلي كان يرجع من سفر ثم يكر رجعا من المطار لسفرية اخرى!؟ كنت في امريكا فرحت فرنسا ثم جيت راجع ما تميت يومين قمت ناط للسعودية وابو ظبي!!؟.).

      ٣-
      هل الزيارة القادمة ستكون لدولة قطر؟!!

  3. ديل باعوهم بيع
    ارجعوهم كيف

    ناس حميدتي وبرهان تجار بشر
    ذي اهل الخليج
    ابيع وأشتري في البشر

    المهم
    لازم مليونية عشان تحرج الناس دي وترجع الجنود

    برهان وحمدتي
    مافيهم رجالة تقول الحق
    ناس قتالين قتلة
    موضوعهم طويل
    خليهم اتوبو اول اذا فُضل فيهم عقل

    ارتكبت ذنب عظيم في نفوسهم وشعبهم

    الشعب اطلع مليونيات رد الجنود ومحاسبة الكيزان

    1. أخوي الحبوب،
      سوداني اصيل،
      ١-
      تحية طيبة.

      ٢-
      فعلآ يا حبيب، اليأس بدأ يدخل في النفوس بسبب سياسة برهان، وعدم قدرته عل اتخاذ قرارات ثورية حاسمة وقوية تعيد الهيبة للسودان الجديد، وفضل ان يبقي علي ولاءه القديم للنظام السابق…وهكذا نجد انفسنا بعد ستة شهور من نجاح الانتفاضة.. “كاننا يا عمرو لا رحنا ولا جينا”!!

    1. أخوي الحبوب،
      روماريو،
      ١-
      تحية طيبة.

      ٢-
      برهان من جيل البشير، جنرال قديم مازال يخضع لقوانين الدولة العميقة ويحرص علي عدم الغاء بعض القوانين السابقة وابقاءها بالقوة!!، وهو من طالب بعدم محاكمة الرئيس المخلوع في لاهاي!!، وخدع المواطنين بتصريحاته المتكررة بمحاكمة من قاموا بارتكاب مجزرة “القيادة العامة” !! ، هو من اكبر مؤيدي دخول السودان في حلف مع السعودية ودولة الامارات!!، رفض سحب “الكتيبة السودانية” من اليمن!!، ورفض زيارة الدوحة لتوطيد العلاقات معها اسوة بزياراته الي السودان الجنوب، مصر ، اثيوبيا، السعودية، الامارات!!، سكوته علي اصدار قوانين حازمة ضد الانفلات الذي صدر من بقايا فلول حزب المؤتمر القومي اعطاهم القوة ووجدوا مكانة في الساحة السياسية.

      ٣-
      قالوا في المثل المعروف “لا يلدغ المرء من جحر مرتين”، ولكن لدغنا ثلاثة مرات بعد حكم عبود: من النميري، سوار الذهب، والبشير… ونكتوي الان بعبد الفتاح، الذي مافتح علينا حتي الان بانجاز واحد خلال الستة شهور الماضية بعد الانقلاب – ( ابريل – اكتوبر ٢٠١٩)!!

  4. بل عجبت ويسخرون
    منذ متى كان الجندي السوداني يخاف الموت ولقاء العدو
    إن كان مشاركة الجنود السودانيون من منطلق قوله تعالى: (وَإِن طَآئِفَتَانِ مِنَ ٱلْمُؤْمِنِينَ ٱقْتَتَلُواْ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَهُمَا ۖ فَإِنۢ بَغَتْ إِحْدَىٰهُمَا عَلَى ٱلْأُخْرَىٰ فَقَٰتِلُواْ ٱلَّتِى تَبْغِى حَتَّىٰ تَفِىٓءَ إِلَىٰٓ أَمْرِ ٱللَّهِ ۚ فَإِن فَآءَتْ فَأَصْلِحُواْ بَيْنَهُمَا بِٱلْعَدْلِ وَأَقْسِطُوٓاْ ۖ إِنَّ ٱللَّهَ يُحِبُّ ٱلْمُقْسِطِينَ )
    فعليهم ان لا يبالوا بقول احد و مرحبا بالموت في هذا الطريق.

    وإن كان مشاركتهم من اجل المال والدنيا فلن يفلحوا.
    الاسلام والمسلمون محل استهداف من قبل اعداء هذه الامة
    ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى.
    نسأل الله ان يجنبنا الفتن والحروب
    والمسلم لا يتمنى لقاء العدو
    إلا ان تفرض عليه الحرب
    فساعتها يتوجب عليه ان يثبت ويدافع.
    فالاسلام دين السلام والعدل.

    1. أخوي الحبوب،
      المتفائل بدولة السودان العظمى،
      ١-
      الف تحية طيبة لشخصك الكريم.

      ٢-
      ياحبيب، يهمنا في المقام الاول الا نتدخل في الشأن الخاص بالدول الاخري، الحرب في اليمن شيء يخص أهل اليمن وحدهم، الواجب الا نتدخل في هذه الحرب بارسال كتيبة “سودانية” هناك – اطلق عليها في اليمن اسم “كتيبة المرتزقة السودانيين”!!، برهان وحميدتي وحمدوك توروطوا في ابقاء الكتيبة لا حبآ في اعادة الشرعية لا لها في اليمن المنكوب ولكنها لعنة الفقر التي ضربت السودان واصبحنا نبيع كل شيء للعرب!!

  5. ١-
    اقتباس:
    (السودان الان • السودان عاجل:
    الثلاثاء ٨/ اكتوبر ٢٠١٩-
    مصدر الخبر / قناة “سكاي نيوز” :
    حمدوك: مساعدات الأشقاء تساهم في حلحلة الضائقة الاقتصادية – أكد رئيس الوزراء السوداني، عبد الله حمدوك، على أن مساعدات الأشقاء تساهم في حلحلة الضائقة الاقتصادية، وبأن زيارته الأخيرة لكل من السعودية والإمارات تأتي في إطار الإرث المشترك. وقال رئيس الوزراء السوداني في مقابلة خاصة مع “سكاي نيوز عربية”، إن زيارته للرياض وأبوظبي تندرج في إطار العلاقة التاريخية المميزة مع الأشقاء، ولبحث سبل تطوير هذه العلاقة، وقد أثمرت عن تفاهمات تساعد في دفع ملفات عديدة إلى الأمام. وأكد حمدوك أن المساعدات التي حصل عليها السودان تساهم بشكل كبير في معالجة الضائقة المالية التي تمر بها البلاد، واستيراد الضروريات من وقود وقمح وأدوية وأسمدة.).

    ٢-
    لماذا لم يصرح حمدوك بخفايا تفاصيل المساعدات السعودية الاماراتية ؟ !!، وماهي الشروط التي بنيت عليها المساعدات؟!!، منذ زمن الرئيس المخلوع وكل الاتفاقيات الدولية السابقة التي ابرمت مع السودان يكتنفها الغموض والابهام، ولم نسمع ولا مرة واحدة بتفصيل كامل عن اتفاقية وقعها السودان!!…..يا حمدوك، افصح، وضح، وصرح بحقيقة اتفاقك مع ابوظبي والرياض.

  6. لماذا لم تنعي الحكومة الضباط والجنود الذين قتلوا في اليمن يوم الاحد الماضي؟!!…بل اصلآ لماذا سكتت الحكومة عن الحادث ولم يصدر عنها اي تصريح؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..