مقالات متنوعة

لهذا السبب المريخ افضل من الهلال

يعقوب حاج آدم

* حتى وإن غادر المريخ البطولة العربية ومن قبلها الافريقية فهو يبقى فريق جدير بالاحترام بل ويبقى افضل من الهلال حتى وإن ظل الهلال مواصلاً الركض في دوري المجموعات وهذا التفوق المريخي نوجزه في الاسباب التالية والتي يجب ان لاتغيب عن فطنة المراقب الرياضي الذي يزن الامور بميزان العقل قبل العاطفة فلو نظرنا الى فريق المريخ كعناصر لوجدنا انه يتفوق على الفريق الهلالي في كل خطوطه باستثناء حراسة المرمى التي تدين فيها السياده لحارس الهلال اليوغندي جمال سالم على حساب حارس المريخ علي أبو عشرين اما في باقي الخطوط فان صفة التفوق تنحاز لمصلحة المريخ بلا منازع ففي الخطوط الخلفية لاتوجد مقارنة بين التاج ابراهيم والتاج يعقوب وصلاح نمر والصيني وحمزه داود وبين بويا والسمؤل واطهر وفارس والدمازين وفي منطقة المناورة والارتكاز فان السيادة تئول لمحمد الرشيد وضياء الدين ورمضان عجب والتش ونارجيلا في مقابل ابو عاقلة والشغيل وبشه الصغير والثعلب ونزار اما في خط المقدمة فلا توجد اي مقارنة بين محمد عبد الرحمن وبكري المدينه والسماني الصاوي والنعسان وشلش وبين ولاء الدين موسى والشعلة ومحمد موسى الضي،،

* وبرغم هذا التفوق وبرغم الفارق الكبير في العناصر الفنية والبدنية نجد ان التفوق في البطولة الافريقية الام يحسب لمصلحة الهلال بينما يتساقط فريق المريخ من الادوار التمهيدية او دور آل 32 وهو امر يدعو الى الحيرة وفقر الفاه فليس من العدل في شئ ان يغادر الفريق الأفضل ويستمر في المنافسة الفريق الاضعف فهو امر يدعو الى الحيرة والاندهاش اضف الى تلك المسببات التي تعزز تفوق المريخ روح لاعبيه الغالية وغيرتهم الشديدة على الشعار وتفانيهم في الدفاع عن الوان فريقهم بعكس لاعبي الهلال الذين يتقمصون الروح الانهزامية ويلعبوا مبارياتهم بلا غيرة ولا احساس ولا ولاء واكبر مثال على ذلك هزيمتهم من فريق اسود الجبال الذي دخل للقاء الهلال وليس في حعبته اي انتصار حيث حقق التعادل مرتين وانهزم في مباراة فاذا به يستأسد على فريق الهلال ويقتنص منه ثلاثة نقاط ثمينة وغالية رفعت رصيده الى خمسه نقاط بفضل تواضع لاعبي الهلال وروحهم الانهزامية وليس هذا فحسب بل ان الفريق الهلالي قد تلقى صفعة اخرى في اقل من اسبوع من فهود الشمال وهي الهزيمة الثانية على التوالي كحدث غير مسبوق من قبل،،

* وهنالك جزئية اخرى تؤكد تفوق لاعبي المريخ على الهلال تتمثل في الانجازات القاريةود والأقليمية التي حققها المريخ للسودان من خلال مشاركاته الخارجية حيث حقق الفريق بطولة مانديلا 1989 واتبعها بثلاثة بطولات لاندية شرق ووسط افريقيا بطولة التحدي للاندية والتي احدث فيها المريخ التفوق في ثلاثة بطولات ووصل النهائي في مناسبات اخرى بينما عجز الهلال بكل تاريخه في الحصول على هذه البطولة التي ينعتونها بالمستضعفة وبرغم ذلك فشلوا في الحصول عليها ومن خلال هذا السرد يتضح لنا جلياً بان المريخ افضل مليون مرة من الهلال والهلال يحتاج لعشرات السنين لكي يحقق جزء من الانجازات التي حققها الشياطين الحمر،،

فاصلة …. أخيرة

* الوصول لنهائي البطولة الافريقية مرة او مرتين ومن ثم الوصول لنصف النهائي او ثمن النهائي لايعد انجازاً ولاتسجله ارشيفات الكاف في رزنامته لانه يعتبر حدث عرضي بعكس البطل او الابطال الذين تسجل اسمائهم باحرف من نور في سجلات الكاف اما ناس الوصافة والوصول الشرفي لمنصات التتويج فهي اشياء ثانوية لاتحفل بها سجلات الاتحاد الافريقي وتبعاً لذلك فان وصول الهلال للنهائي الافريقي عامي 1987و1992 يبقى مجرد حدث عرضي لايقدم ولايؤخر لان سجلات الكاف لاتحفل الا بالابطال وعلى الآهلة ان يبلوا ذكرى الوصافتين ويشربوا ميتها لانها لم ولن تضيف جديدا لانجازاتهم ان كانت لهم انجازات!!؟؟

 

يعقوب حاج آدم

[email protected]

‫2 تعليقات

  1. وطيب ياأخي ……شجع الفريق الأحسن من وجهة نظرك وسيبنا مع فريقنا السيئ…….ياخي الله يخلصنا منك زي ماخلصنا من حسين الجريف…..صحفيين اخر زمن لايرقي حتي لدرجة مشجع…..

  2. جربوا أبوعاقلة ظهير أيمن, دي مفروص تكون خانتو و أفضل من أطهر و السمؤال, و حيغير شكل الهلال للأفضل, فهو يلعب لاعب وسط ليشيل الظهيرين فقط, خلاف كده يشطب لأنو هو نقطة ضعف وسط الهلال و لن يتحسن. الهلال فيهو شباب قادمين “نار منقد” , حاليا فيهو شغل مكر و غتاتة لاعبين علي الجهاز الفني .
    أنت رحلت العرضة جنوب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق