أخبار السودان

محمد الشيخ مدني، “أبو القوانين”: أخفيت ترتيبي حتى لا أتعرض لعلقة ساخنة

المريخ والكوكب أول مباراة تابعتها من الإستاد قبل (68) عاماً

الخرطوم : أماني شريف
يعد محمد الشيخ مدني واحداً من قلائل حققوا نجاحاً لافتاً وتخرج على يده أميز مشاهير المجتمع كان وما يزال معلماً مجيداً لمادة الرياضيات بالإضافة إلى أنه حقق نجاحاً لافتاً في العمل الإداري الذي وصل فيه مؤخراً لرئاسة المريخ أعرق وأكبر الأندية السودانية و ترأس المجلس التشريعي لولاية الخرطوم لقب بـ (أبي القوانين) نستضيفه اليوم سيرة ومسيرة ثرة – غيض من فيض لنتجول معه عبر محطاته الحياتية العديدة رحلة كفاح وتميز وسوح خضراء وجلائل أعمال.
*أول الميلاد والنشأة كانت أين ؟
– فجر اليوم السابع من شهر مايو ١٩٤٠م … في مربع واح، شندي،على يدي القابلة التاتوري، وهي واحدة من أشهر القابلات في ذلك الزمن .
*أول مدرسة تلقيت تعليمك فيها ؟
– مدرسة شندي الشمالية الأولية.
*أول معلم لا تزال ذكراه ؟
– المرحوم الأستاذ بابكر الجمري، فقد كانت له هيبة في المظهر ، وكاريزما في الجوهر.
*أول صديق دراسة ؟
– اللواء عبد العزيز محمد الأمين عضو مجلس قيادة ثورة رجب – إبريل … وتواصلت الزمالة الدراسية في مرحلتي الوسطى والثانوي.
*أول زي مدرسي ارتديته ؟
-الجلابية البيضاء والطاقية .
* أول نتيجة دراسية وترتيبك فيها؟
-الأول مشترك … وكنت أنكرها أمام الأولاد الطيش حتى اتفادى الضرب منهم.
*أول مادة دراسية ظهر نبوغك فيها؟
– مادة الرياضيات … ويظهر أنها وراثية … فقد عمل ستة من أبناء وبنات الشيخ مدني معلمي رياضيات.
*أول اهتماماتك بكرة القدم متى بدأت ؟
– منذ سن السابعة فقد كان والدي رحمة الله عليه من مؤسسي ورئيس نادي النيل شندي.
*أول فريق انتميت إليه ؟
– نادي النيل شندي … وهو مؤسس الحركة الرياضية بشندي ١٩٣٦
* أول دخولك العمل العام ؟
– عام ١٩٦٨م كسكرتير لنادي النيل شندي تحت رئاسة الرمز الرياضي المرحوم عامر جمال الدين.
*أول من زاملتهم بالجامعة من دفعتك ؟
– زاملت.. د. الشيخ كنيش … بروف جلال عبد الله … د. عبد المنعم حسن طه … وآخرين.
*أول منصب إداري تبوأته في حياتك ؟
– معلم، إذا اعتبرنا التدريس منصب إداري … وإلا فمدير شركة خاصة لست امتلكها.
*أول مرتب تقاضيته في عملك العام ؟
-تقاضيت واحد وعشرين جنيهاً وعشرين قرشاً … كانت كافية لتعيش ملك.
*أول من أطلق عليك لقب (أبو القوانين) ومتى ؟
-الإخوة الصحفيون طلحة الشفيع وأحمد محمد الحسن والمرحوم حسن عزالدين … بعد ندوة مشهورة في سنار.
*أول زيارة لك لبلد بالخارج ؟
– لندن عام ١٩٦٣م في بعثة دراسية من وزارة التربية والتعليم .
*أول بدلة اقتنيتها ؟
– اشتريتها في لندن بعد وصولي لها.
*أول مباراة كرة قدم حضرتها بإستاد ؟
– عام ١٩٥١م مباراة نهائية على كأس همفري بين المريخ والكواكب – انتهت بفوز المريخ أربعة أهداف مقابل هدفين.
*أول مدرسة عملت فيها معلمآ؟
– حنتوب الثانوية … تحت نظارة الأستاذ الرمز المرحوم هاشم ضيف الله … ١٩٦١م
*أول طلبتك أظهر تفوقآ وتبوأ موقعآ بالمجتمع؟
– رجل الأعمال طه علي البشير … المهندس د. شرف الدين بانقا … بروف عبد العظيم كبلو … الأستاذ الشاعر كامل عبد الماجد وغيرهم كثر.
* أول نادي كرة قدم ترأسته ؟
– في منصب رئيس … نادي المريخ بالتعيين في مجلس وفاق .
*أول صعوبة واجهتك من خلال عملك سواء بالتدريس أو العمل العام ؟
– في التدريس محاولة التأقلم من طالب خالي مسؤوليات كل همه لعب الدافوري والذهاب للسينما مع الأقران… إلى أستاذ مسؤول ضابط داخلية في مدرسة كبيرة عريقة مثل حنتوب.
*أول قرار أصدرته وأنت رئيس للمجلس التشريعي لولاية الخرطوم ؟
– تكوين لجنة لوضع دستور انتقالي لولاية الخرطوم .
*أول قرار أصدرته وأنت رئيس لنادي المريخ ؟
– تسجيل اللاعبين حمزة داؤود وسيف تيري بالتراضي مع نادي الخرطوم الوطني – وانتهز الفرصة لتحية وشكر الإخوة مأمون النفيدي وزملائه.
*أول قرار اتخذته وندمت عليه ؟
– من نعم الله على شخصي … أنني لم أتخذ قراراً في حياتي كلها دون حيثيات مقنعة لي قبل الآخرين … ولذلك لا أذكر قراراً ندمت عليه حتى ولو كان خطأ .
*أول تكريم نلته ؟
-عام ١٩٧٤م واعتز به … تكريم نادي النيل شندي… لشخصي عندما كنت مغادراً للندن للمرة الثانية … وكان أكثر ما ميز ذلك التكريم قصيدة وداع شعرية عن شخصي ألفها أحد لاعبي النادي حارس المرمى الفذ المرحوم عبد المجيد أحمد حكيم.
*أول مسرح دخلته ؟
– في لندن مسرحية(شرك الفار) للروائية أجاثا كريستي … وكانت وقتها تعرض للعام السادس عشر توالياً.
* أول لقاء صحفي أجري معك بصحيفة ؟
-عام ١٩٨٠م صحيفة ( نجوم وكواكب) أجراه الصحفي القامة النعمان حسن … تحت عنوان رئيسي( حوار بدون تعصب) حول قضية مثيرة للجدل شغلت الوسط الرياضي اشتهرت بإسم( قضية شكاك).
* أول برنامج تليفزيوني أو إذاعي أدمنت متابعته؟
-عالم الرياضة بالإذاعة … واسمحوا لي أن أحيي في هذا المقام مجاهدات المرحوم علي الحسن مالك … والأخ المكافح الشامخ حتى الآن وفاءً وعطاءً لهذا البرنامج الأخ عبد الرحمن عبدالرسول …
أخيراً الشكر لكم على هذه السانحة والعتبى لكل من لم تسعفني الذاكرة من الإخوان.

 

اليوم التالي

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..