مقالات وآراء سياسية

السلفيون في جميع الاقطار متسامحين الا في السودان

ياسر عبد الكريم

قال تعالى:(افلا يتدبرون القران ام على قلوب اقفالها)
في سورة النساء قال تعالى : (وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَىٰ مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) (68)
التفسير لابن كثير : ( وإذا رأيت الذين يخوضون في آياتنا ) أي : بالتكذيب والاستهزاء ( فأعرض عنهم يامحمد حتى يخوضوا في حديث غيره ) أي : حتى يأخذوا في كلام آخر غير ما كانوا فيه من التكذيب
وقال تعالى :( وإما ينسينك الشيطان ) اي اذا جلست معهم وكنت ناسيا ( فلا تقعد بعد الذكرى ) بعد التذكر ( مع القوم الظالمين )

أنظر كيف سماحة الاسلام في هذه الاية :(فأعرض عنهم) يعني اترك مجلسهم خاصمهم ومع العلم هم كفار يستهزئون بالقران ويكفرون به ويتبولون عليه انه الكفر الاكبر (تكذيب واعراض وتشكيك) بالرغم من ذلك فلم يطلب الله من محمد أن يضرب أعناقهم ولم يطلب منه ان يفجر ادمغتهم ولم يعلن عليهم الجهاد
وحتى الخصومة طلبها الله من الرسول عليه الصلاة والسلام بأن تكون مؤقتة وأن يعود اليهم بعد ان يتركوا الإستهزاء بالقران العظيم…

السلفيون في جميع اقطار الدنيا بدأوا يتعايشون مع جميع اطياف المجتمع بدون اي تحريم او تكفير ماعدا سلفيو السودان ويبدو انهم لم يواكبوا العصر
الم تدروا ان سلفيو السعودية منبع هذا الفكر شيوخهم يتساقطون كل يوم ويقدمون الاعتذار تلو الاعتذار واخرهم عائض القرني يعتذر عن الفتاوي المتشددة التي كان يقدمها في الجهاد والتكفير (موجود علي اليوتيوب) واستند على الكثير من الاحاديث.
اليوم شُيد اكبر تمثال للحرية في مدينة جده شبيه بتمثال الحرية في واشنطون فلم يستطع احد من السلفيين ان يفرض رائه على الاخرين . وتم تكوين فرق نسائية ودوري ايضا لكرة القدم وانتم يا سلفي السودان قومتم الدنيا ولم تقعدوها في تمثال صغير للشهيد عبد العظيم الذي ناضل ومات لاجل الحرية والعدالة التي صمتم انتم عنها ٣٠ سنة وهي جوهر الاسلام وماعداها امور ثانوية . والمواطن البسبط يسأل شيوخ الدين اين كنتم حين كان هناك دوري نسائي لكرة القدم تم تكوينه ايام حكومة ولي نعمتكم البشير يا (عبحي) . اذاً السلفيون في السودان لا يبكون علي الدين الذي ضاع ولا يبكون علي الحرية والعدالة التي جاء الاسلام من أجلها وانما يبكون على المصالح التي ضاعت ويبكون على المحاكم التي تنتظرهم في الكسب الحرام او في الفتاوي التي اباحت قتل الناس . ويبكون على البلف الذي تم اغلاقه نهائيا . ووجد الفاسدون من الوطني ضالتهم في من يتفق معهم في تغويض الديمقراطية ودولة القانون حتى يفلتوا من العقاب خلال الفوضى

وعندما زرت تونس الصيف الماضي رايت السلفيون التونسيون وهم يتجولون في الاسواق للتسوق او للعمل او للتنزه ويشاهدون بيع الكحول ويدخلون المساجد في الاسواق حين تحن مواعيد الصلاة والتماثيل منصوبة والأجانب بالبكيني في الشواطئ التونسية لم يسألوا أحد لم يقيموا ندوات في الاسواق لتكفير الناس ولم يذرفوا الدموع على الاسلام الذي ضاع تمشيا مع قوله تعالى (فأعرض عنهم) وكانوا يقيمون ندوات وخطب يدعون الناس بالموعظة الحسنة .
وكذلك في لبنان وجدتهم في أبهى صورة وانهم يتعايشون بسلام مع المؤارنة ومع المسيحيين ومع الشيوعيبن ومع الدروز ومع الشيعة ومع كل الطوائف ويشكلون تحالفات سياسية مع البعض الاخر لماذا ؟ لانهم وطنيون مواكبون ويؤمنون بحرية العقيدة والدين تماشيا مع قوله تعالى : (لكم دينكم ولي دين) وفي نفس الوقت يؤمنون بالتعايش السلمي ويؤمنون بدولة المواطنة.

ياسر عبد الكريم

[email protected]

‫4 تعليقات

  1. ملاحظة قيمة وفي محلها تماما هؤلاء الوهابية متشددون اكثر من التشدد علي قول الشيخ علي الجمعة في كتابه عنهم المتشددون! فالسلفية الوهابية كفكر متصل بالتشدد أصبحت تتهاوي في عقر دارها السعودية لعدم صلاحها بل وضررها البالغ الذي الحقته بالامة الإسلامية في توجهها الجهادي حيث خرجت منها القاعدة، بوكوحرام، النصرة، الجهاد الاسلامي، الشباب وغيرها من تنطيمات إرهابية !! الان انطر الي المدعو محمد مصطفي عبدالقادر وهو يحلم يحلم بغزوه أمريكا وأستراليا والاتيان بالعبيد الخواجات والسبايا الخواجيات وبيعهم عند الحاجة كلما شعر بفلسه – هكذا هم قالتلهم الله

  2. ما عندك موضوع قوم لف .السلفية اتباع النبى صلى الله عليه وسلم وفهم السلف ةليس اتباع الدعاة المعاصرين فالمعاصرين يوخذ منهم الصحيح ويترك ما جانبهم فيه الصواب … اما الشيوعية فروسيا والصين تخلت عنها وعمرهاة لم يدم اكثر من 60عاما فانهارت فكيف نتبعها وقد تخلى عنها منظريها واسيادها ام نتبع حزب البعث العربى والسودان مشكوك فى عروبته ام نتبع اليهودية فاليهود لايقبلون بنا فاليهودية دين وعرق يعنى جدكم يعقوب عليه السلام …انتو عايزننا نحمل اسم الاسلام بافكار الا دينيين كونوا واضحين لكن لا تشهوا المنهج السلفى لاغراض سياسية والله المستعان

  3. السلفية في واد وكاتب المقال في واد اخر
    ويبدو انه لا يعرف من السلفية الا اسمها
    يا اخوي منوالقال ليك انو ناسك العرضت ليهم في مقالك ديل سلفيين
    طبعا تقصد ناس عبد الحي واشباهو
    النوريك اخوي ديل اسموهم سروريين وأكان ما بتعرف يعني شنو سروري هاك ليها واحفظها اصلو معلوماتك في المجال دا مش ولا بد
    سروري معناها واحد اخو مسلم مدعي السلفية وبي لغة المكنيكية بودي سلفي على مكنة اخوانية وبي توصيف واحد منهم قال
    هم سلفيو الاخوان او اخوان السلفية
    ويي لغة السلفيين هم الخوارج
    ونصيحتي ليك يا مدعي الثقافة قبل ما تكتب عن اي حاجة حاول تعرف الحاجة دي وجمع عنها معلومات كويسة عشان الحكاية ما تبقى جليطة وتكشف عوارك ساي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..