أخبار السودان لحظة بلحظة

ارتفاع كبير في أسعار الدولار والريال والدرهم بالسوق الموازي

0

الخرطوم: رندا عبد الله

كشف أحد تجار العملة عن زيادة في سعر الدولار والريال السعودي مقابل الجنيه السوداني الاربعاء. وقال التاجر إنه تم تداول سعر شراء الدولار بـ (٧٢) جنيهاً و(٧٢.٤٠٠) جنيها للبيع، والريال السعودي (١٩.١٥٠) جنيهاً مقابل (١٩.٣٠٠) جنيها للبيع. وكشف عن استمرار الحملات ضد تجار العملة لليوم الثالث على التوالي، ونبه إلى أنها تتركز بالقرب من عمارة حراء والواحة مول وعمارة الذهب، وأفصح عن القبض على أكثر من (٢٠) من من التجار وايداع من لديه سوابق منهم  فى سجن كوبر والإفراج عن البقية في وقت لاحق مع احتجاز أموالهم. وأقر بأن كثير من التجار عمدوا منذ بداية هذه الحملة على مباشرة عملهم  خلال ساعات الصباح والمساء والاختفاء  خلال ساعات النهار  التى تشهد حملات السلطات.

وأعلن عن تداول الدرهم بـ (١٩.٦٠٠) للشراء و(١٩.٨٠٠) للبيع، واليورو بـ (٧٨) جنيها للشراء و(٧٩) للبيع، والجنيه الاسترليني بـ (٨٨) جنيها للشراء و(٨٩) للبيع.

من جانبه استبعد أستاذ الاقتصاد بجامعة النيلين بروفيسور عصام الدين عبد الوهاب بوب، وجود تذبذب حقيقي فى سعر الدولار مثلما يعتقد كثير من المحللين والاقتصاديين بالبلاد. وقال :(لا أعتقد أن هناك تذبذب حقيقي فى سعره، فإذا قسناه إحصائياً سنجد أن التذبذب أو الانحرافات الإحصائية فيه صغيرة جداً، مشيراً إلى أن سعر الدولار اليوم وقبل شهر يتراوح مابين (٧٠) و(٧١) جنيهاً.وأوضح بوب أن تخفيض سعر الدولار لابد أن يكون أولاً بزيادة معدلات الإنتاج وزيادة حجم الصادر خارج السودان وعودة قيمته إلى بنك السودان لإحداث توازن في ميزان المدفوعات وإمكانية ضخ عملات حرة في القطاعات الاقتصادية السودانية. وأكد أن سبب الارتفاع يعود إلى ضعف التدفقات النقدية الحقيقية من العملات الحرة إلى داخل البلاد بجانب أن الطلب عليه كبير باعتباره مخزن لحفظ القيمة مع انخفاض سعر الجنيه وضعف الثقة في أداء الاقتصاد السودانى بالإضافة إلى معدلات التضخم العالية.

الإنتباهة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.