مقالات وآراء

الفساد الرياضي

محطات صغيرة ـ عثمان عابدين

قال مجلس ادارة نادي الخرطوم الوطني انه حدد الحادي والثلاثين من أكتوبر الجاري موعدا لعقد جمعية عمومية لاعضاء النادي وذلك لتغيير اسم النادي من نادي الخرطوم الوطني الي نادي الخرطوم وقال مجلس ادارة النادي انه يريد فك الارتباط بينه وجهاز الامن والمخابرات التي تمت في عام 2016 وتم فيها تغيير اسم النادي الي الخرطوم الوطني حيث كان النادي يتلقي دعما مباشرا من جهاز الامن والمخابرات الوطني

ثم ما هى الاندية التى يراسها ” مخاليع وطنيين ” حتى الان .. واستثمروا وضع اليد بطريقة او اخرى على تلك الاندية .. ورقص معهم المخلوع فى قلب الاستاد .. هؤلاء ما هو مكانهم من الاعراب.. وشىء ثانى هناك اقلام ” افاكة” ظلت تطبل للنظام البائد وتستغل فى ذلك الاعلام الرياضى وقنوات الرياضة .. وهناك سيدات من ذات الفئة التى تتميز بالغفلة والسذاجة .. صحفيات” الميك اب والنخنخة ” وادعاء النجومية والافك الرياضى وكل ذلك يتم تحت شعارات اندية معروفة ورؤسائها معروفين والكل والغ فى ” عفن الفسدة السابقين”

لقد افسدوا الرياضة مثلما افسدوا الحياة العامة .. والتنظيف يحتاج الى ان يقوم ” شباب الحرية والتغيير باحداث الفرق ” اما موميات الاعلام الرياضى وبنات “تبخه” فسو ف تعصف بهم رياح التغيير وكلهم الى ” مزبلة التاريخ” وكله بالوعى .. والاء البوشى ستنتصر لهم .

مسيرات ابناء وبنات ” قيادات المؤتمر الوطنى السابق” من حقهم لكن كيف؟ما هى مشروعية هذه المظاهرات .. نعم اتاحها لهم نظام مدنى يفهم ” الحق فى التظاهر” لكن هل قضية هؤلاء عادلة” هل اعتقال السيد نافع على نافع دستورى ” هل ارتكب جرما بسببه هو رهين الحبس؟ نحن مع اقتياد كل هؤلاء المتهمين الى المحاكم . ومع تسريع محاكماتهم ونراهم فى الزنازين رؤية العين يلبسون ملابس السجن ” مش جلابية بيضاء مكوية وشال مزركش” .. والا يفلتوا بجرائمهم واموالهم ونسمع انهم فى كاتلونيا باسبانيا يلهطون ” الكوليخو” او انقرة يتلذذون باكل ” الضلمة”

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..