أخبار السودان

بعد توقف 8 سنوات.. استئناف الملاحة النهرية بين الخرطوم وجوبا

الخرطوم/ عادل عبد الرحيم

استأنف السودان، أمس الإثنين، الملاحة النهرية مع جنوب السودان بعد توقف دام لنحو ثماني سنوات، عبر إطلاق جسر إغاثي يسيره برنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة، إلى دولة الجنوب.

وشهد والي ولاية النيل الأبيض (جنوب) المكلف، حيدر الطريفي، والمدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، ديفيد بيزلي، بداية تسيير أولى الرحلات النهرية لـ5 مواعين نهرية (قوارب) متجهة لجنوب السودان وتحمل موادا غذائية يبلغ وزنها 170 طن، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وذكرت الوكالة أن هذه الشحنة الأولى ضمن شحنات مواد غذائية يصل وزنها إلى 120 ألف طن سيتم ترحيلها من السودان إلى دولة جنوب السودان عن طريق النقل النهري.

وقال الوالي الطريفي، إن “ولاية النيل الأبيض جاهزة لتأمين الملاحة النهرية وتقديم كافة المساعدات من أجل استئناف الحركة التجارية بين السودان والجارة الجنوبية”، وفق المصدر نفسه.

من جانبه، وصف المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي، ديفيد بيزلي، إعادة تشغيل خط الملاحة النهرية مع دولة جنوب السودان بأنه “يوم تاريخي يؤكد على عمق ومتانة العلاقات بين الشعبين ويسهم في تحقيق الأمن الغذائي”.

وأضاف أن “حركة النقل ستسهم في زيادة المساعدات الإنسانية لدولة جنوب السودان وينعكس إيجابا على الحركة التجارية التي بدورها تصب في مصلحة السلام والأمن الاجتماعي بالمنطقة”.

والأحد التقى بيزلي مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان، وأكد الأخير على تسهيل العقبات أمام عمل برنامج الغذاء العالمي في البلاد.

وفي سبتمبر/ أيلول من العام الماضي، وقع فرقاء دولة جنوب السودان، اتفاق السلام النهائي بالعاصمة الإثيوبية أديس آبابا، بحضور رؤساء دول الهيئة الحكومة للتنمية في شرق إفريقيا “إيغاد”.

وكانت دولة جنوب السودان، التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، تعاني من حرب أهلية منذ أواخر 2013، اتخذت بعدًا قبليًا، وخلفت نحو 10 آلاف قتيل، ومئات الآلاف من المشردين.

وتوقف النقل النهري بين البلدين عقب انفصال جنوب السودان وبسبب التنازع بين الخرطوم وجوبا واغلاق الحدود أكثر من مرة. ‎
الأناضول

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..