أهم الأخبار والمقالات

القراي: لن أستخدم المناهج لتمرير أفكار الجمهوريين

رفض مدير المركز القومي للمناهج، د. عمر القراي، اتهامات ضده بشأن إمكانية عبثه في المناهج لصالح نشر أفكار الحزب الجمهوري.

ووصف القراي في تصريحات أمس من يرميه بتلك الاتهامات بـ “المخطئ والمتعجّل”، وقطع بأنه لن يستأثر بالمنصب لنفسه أو يستخدمه لتمرير أجندة حزبية.

وكشف القراي عن اجتماعٍ وشيك بالمعلمين والمختصين للتشاور حول ما يمكن عمله لتطوير المناهج، ومن ثم اتخاذ القرارات المناسبة.

وكان قرار تعيين القراي مديراً للمناهج، أثار ردود فعل واسعة بين المعلمين، حيث أعتبره البعض غير مناسب  للمنصب لكونه يؤمن بأفكار الحزب الجمهوري، وذلك بمنصب يتطلب الحياد والاعتدال في الفكر، بينما انبرى آخرون للدفاع عن الرجل الحائز على شهادات عليا في المناهج تخول له الإسهام في رفعة التعليم بالبلاد.

 

الصيحة

الوسوم

‫8 تعليقات

  1. الفكرة الجمهورية تقوم على فصل تام بين القران المكي والمدني وتتحدث بوضوح ان الآيات المكية وتطبيقاتها لا تتناسب والقرن الحالي دعك عن خزعبلات المسيح المحمدي والانسان الكامل ورفع التكاليف وصلاة الاصالة وغيرها
    هذا يتنافى تماما ومناهج التربية الإسلامية المقررة لطلاب السودان
    فمن الاخلاق والاستقامة الأكاديمية والأخلاقية والدينية الا يستمر مديرا للمركز المناط به وضع المناهج
    المنصب والمخصصات ولامتيازات امتحان ومحك صعب للغاية قليل من السودانيين ابدو زهدا في المنصب الذى لا يتوافق وقناعاتهم الفكرية

  2. هل ثار الشعب ضد الكيزان عشان يحكمنا ويتحكم فينا الجمهوريون والشيوعيون الذين إذا جمعناهم كلهم لا يتعود الـ (2000) شخص ويفرضون علينا أفكارهم ومنهجهم الكفرية المضادة لشرع الله في بلاد أهلها بنسبة غالبة مسلمون والأدهى والأمر توجيه حمدوك بالتوقيع على اتفاقية سيداو المضادة لديننا وقيمنا ومنهجنا في الحياة وكلها أفكار يهودية كفرية تفرض على بلاد المسلمين ولا توقع عليها أمريكا واسرائيل والله الظاهر السودان وقع وقعة سوداء وربما يقول بعد هذا كثير من الناس ياحليل الكيزان، وربما يظهر تنظيم داعش في السودان بتخطيط غربي يهودي ليصل السودان إلى مرحلة اليمن والعراق وسوريا ويجلس اليهود من وراء مكاتبهم يضحكون على تنفيذ المخطط بكل نجاح

  3. أعتقد أن الرجل في مأزق..
    فالفكر الجمهوري يقوم على أساس ان “الإسلام برسالته الأولى لا يصلح لإنسانية القرن العشرين” وهناك كثير من الجوانب التي يزخر بها المنهج ويراها الجمهوريون انحرافا عن حقيقة الدين الإسلامي..
    وحسب تصريحه هذا، كيف يقبل المدير من الناحية الموضوعية والأخلاقية أن يجيز لطلابه مناهج يعلم علم اليقين انها ضالة ومنحرفة ولا تصلح لإنسانية القرن العشرين (ناهيك عن القرن الحادي والعشرين)
    هذا مأزق أخلاقي لا يمكن تجاهلة أبدا.

    1. أظن أن المسألة محاصصة مناصب وإلا وظيفة لا تتلاءم مع ما أحمله من فكر طوالييييييييي اعتذار عن قبولها ولكن إذا كان هو داخل على الوظيفة بحكم أنها مكسب لا يمكن التفريط فيه أو أنها فرصة لنشر المذهب الجمهوري الضال المضل المصادم لشرع الله الحق فلا يمكن أن نسمع بخبر اعتذار عن شغل الوظيفة والشنكشة سوف تستمر طويلا حتى نهاية الفترة الانتقالية أو الموت الأحمر

  4. معظم الذين ردوا لم يقرؤوا الخبر أعلاه في أن القراي قد صرَّحَ بأنه في الحياد وهو يرأس قسم المناهج في وزارة التربية والتعليم. معظمهم انطلق بآراء مسبقة عن القراي؛ فليرحم الله المستعجلين.

  5. كدي اولا خفف كمية الكتب و الكراسات .. الحمولة الزائدة في ظهر العيال .. ياخي التقول تمرين عتالة و كاننا نخرجهم معتادي اعمال شاقة و حمالين …!! مع تقويسة في الظهر و تشوهات.
    عموما لا بد من منهج و بيئة جاززززززززززززب /ة. بالقرب منا مدرسة اتعلموا القفذ و الهروب فوق الجدار ..و صدف ان دخلت المدرسة في اسبوع لعدد من المرات فبيئتها اقرب الي السجن لا خضرة و لا ملاعب او انشطة خارج الفصول. ياخي حاجة مقرفة خالص…!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق