أخبار السودان لحظة بلحظة

الدولار يهبط جنيهًا واحدًا في السوق السوداء اليوم

0

الخرطوم – الراكوبة

قال متعاملون في السوق السوداء، للعملات الحُرة، إن قيمة الجنيه ارتفعت جنيهًا واحد، في تداولهم، اليوم الأربعاء، حيث جرى تبادل الدولار الواحد مقابل (75) جنيهًا للشراء و(76) للبيع، فيما كان سعره بالأمس (67) للشراء و(68) جنيهًا للبيع.

ورهن الخبير الاقتصادي، حسين القوني، إن ارتفاع قيمة الجنيه السوداني مقابل العملات الأخرى؛ بزيادة حصيلة النقد الأجنبي، وقال أن انخفاض قيمته سببها عجز في ميزانية النقد الأجنبي.

وقال القوني في تصريح لـ (الراكوبة)، إن السودان يعاني من شح في النقد الأجنبي، بما فيها حصيلة الصادر و تحويلات المغتربين والهبات والمعونات، إضافة إلى ضعف مستمر في مكونات الصادر بسبب مشاكل وأسباب متعددة لكل سلعة من سلع الصادر، ما أدى إلى قصور موارد الميزانية عن التزامات الدولة، في وقت تجابه الحكومة بالتزامات متعددة، في مقابلة استيراد السلع والخدمات وسداد القروض والالتزامات  المالية من السفر والوفود وخلافه.

وجزم القوني بصعوبة رفع قيمة الجنيه، ما لم تتوفر ميزانية موارد الدولة، وشدد على ضرورة تشجيع الاستثمار والسياحة بأشكالها المختلفة لزيادة حصيلة الدولة من النقد الأجنبي ورفع قيمة الجنيه.

وقلل من اتهامات المثارة بشأن مسؤولية الحكومة من ارتفاع سعر الدولار أمام الجنيه، بسبب إهمالها للأمر، وقال: (هذه المسالة طبعًا فيها جهات تتحكم في أسعار الدولار قد يكونوا تجار عملة، أو قد تكون هناك مواسم معينة يحدث فيها زيادة في الطلب على الدولار تودي إلى ارتفاع سعره في السوق الأسود). وأضاف بأنه ليس من السهل التحكم في سعر الصرف بصفة عامة  بين عشية وضحاها، جازمًا في ذات الوقت أن الأسلوب الأمني لن يحل المشكلة إلا إذا صاحبته خطوات أخرى بتحسين الإنتاج والإنتاجية وزيادة الصادرات وتشجيع الاستثمار والسياحة، بجانب التفكير مستقبلا في عمل خطوط مواصلات وطيران تتعدى الحدود.

وجرى تبادل الجنيه الإسترليني مقابل (93) جنيه للشراء و(94) للبيع، وبلغ سعر اليورو (82) جنيه للبيع و(83) للشراء، وتبادلوا الريال السعودي بـ (19.800) جنيه للشراء و(19.900) للبيع، فيما تداولوا الدرهم الإماراتي مقابل (19.900) جنيه للشراء و(20) جنيه للبيع، والريال المصري مقابل (4.500) جنيه للشراء و(4.700) للبيع.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.