أخبار مختارة

امر قبض ضد المراجع العام السابق الطاهر عبدالقيوم

الخرطوم: الراكوبة

اصدرت المحكمة قرارا بالقبض على الطاهر عبدالقيوم المراجع العام لرفضه الحضور أمام المحكمة للإدلاء  بشهادته فى قضية البشير  فى وقت شهدت فيه الجلسة ال(١١) لمحاكمة البشير اليوم بمعهد العلوم القضائية مساجلات واتهامات متبادلة بين هيئة الدفاع والنيابة، وشهدت الجلسة غضب كبير من مؤيدى الرئيس المخلوع وزويه الذين رددوا عبارة  حسبنا الله ونعم الله  ونعم الوكيل

وبرر هاشم  الجعلى عضو هيئة الاتهام رفض المرجع العام لعدم وجود  تقرير مراجعة لرئاسة الجمهورية  واتهم محامى الدفاع هاشم الجعلى فى ذات الوقت النيابة العامة بالتكسب المهنى غير المشروع قائلا ان  هنالك تواتر سلوك  من النيابة العامة فى التأثير على شهود الدفاع بالاستدعاء والتهديد المعلن والخفى

، وفند اتهامه قائلا انه  ( تم التأثير والاتصال بالشهود الذين حضروا من بنك السودان والجمارك ) وأضاف  الجعلى قائلا ان النيابة مارست هذا السلوك أيضا مع  الشاهد مسلم احمد الأميرى  وزير دولة سابق بالمالية

الذي حضر الى المحكمة اليوم غير انه تراجع رغم حضوره للمحكمة بعد ان طلب إعفائه من الشهادة لتخوفه من ما يصيبه من ضرر ، وطالب السماح بقيد بلاغات فى مواجهة أعضاء  النيابة، واشار الى انهم قدروا ظرف الشاهد استجابة لامر الله القائل ( ولا يضار كاتب ولا شهيد) وأضاف الجعلى ( لانريد ان يستفيد موكلنا على حساب اخرين قد تتاثر دنياهم ومعاشهم بهذا التأثير الضار على العدالة ، والتمس من المحكمة أعمال سلطتها بموجب المادة ١١٥/٢ من القانون الجنائي المتعلقة بمحاولة التأثير على العدالة وفتح الباب أمام هيئة الدفاع لاستكمال قضيتها فى العدالة ، واشار الى ان هيئة الدفاع حاولت ان تبث شكواها للقاضي خارج المحكمة فيما يتعلق بأمر الشاهد مسلم لكنه أضاف انه لم يحدث ذلك لأسباب قدرها القاضي وأضاف لكننا وجدنا انه لا مناص عنها حتى يعلم القاصي والداني ، مشيرا الى ان النيابة سبق وان استدعت الشاهد حاتم حسن بخيت وقيدت ضده بلاغ بالاشتراك مع المتهم فى هذا البلاغ ووصف البلاغ بالكيدي مشيرا الى ان النيابة شطبت البلاغ ضد حاتم بعد الفراغ من الشاهدة ولفت الجعلى بان فتح البلاغ ضد حاتم كان مؤثرا على سير خط الدفاع ( اذ انه الشاهد الوحيد الذي تسلم المبلغ من مصدره ) واشار الى ان المحكمة قررت بناء على ذلك الاتهام ان تأخذ شهادة حاتم بحذر لانه شريك، الشيء الذي ادى لاضعاف شهادة الدفاع

رد الاتهام:

ورفض ياسر البخاري رئيس هيئة الاتهام  اتهامات الدفاع قائلا انه يحاول تطويل إجراءات المحكمة وقالوا ان وجو ان يسجل الناري التاريخ ان  النيابة خصم شريف ولا تلجا لمثل هذه الأساليب التى طالب الجعلى بإثباتها لمحاسبة من نسبت اليه هذه الوقائع  وعاد وقال نحن متأكدون انه ليس من بيننا. من يفعل ذللك وقال ان يتعلل الدفاع بسلوك مشين للنيابة امر لا نقبله  وارجع اتهامات الدفاع لهم الى الفشل فى احضار بقية شهوده والى جانب عدم جدوى شهوده أمام المحكمة

(٣)

عاد هاشم الجعلى مرة أخرى للرد على رئيس. النيابة العامة واكد تمسكهم بماطالبوا به المحكمة وقال ليشهد التاريخ فى هذه البلاد هذه المخالفات للقانون وتجاوزه فى محاكمة. شخص كان. رئيسا للجمهورية وقال نقر بام سلوك  النيابة كان شريفا لكننا لا نشك فى هذه القضية التى تناقلتها وسائل   الإعلام المحلية والعالمية  كان كسبا. مهنيا عير مشروع

 

من ناحيتها قررت المحكمة رفض طلب الدفاع القاضي بالاهمال  لاحضار الشهود كما قررت القبض على المراجع العام الطاهر عبدالقيوم وفتح بلاغ فى مواجهته تحت المادة ٩٤ من القانون الجنائي وشدد قاضي المحكمة  الصادق عبدالرحمن ان قرار المراجع العام مخالف لامر الموظف العام بالحضور والتكليف بموجب المادة (٩٤) من القانون الجنائي، ومنح القاضي كل شاهد تعرض للتهديد والوعيد الحق فى تحرير بلاغ بعد تقديم طلب للمحكمة لمنحه الاذن، وقال القاضي في تبرير قراراته ان الدفاع منح فرص كافية لاكمال القضية الا انه فشل فى ذلك، واشار القاضي الى ان رفضه لمقابلة الشاهد ومحامى الدفاع كان حتميا، غير انه تفاجأ بان محامى الدفاع امر الشاهد بالانصراف حسب وصفه، وقال القاضي ان الشاهد ليس له الحق طالما جاء للشهادة وقال ان رفض الشاهد للشهادة فيه اثم عليه لجهة انه ” ابوابنا مشرعة لاى شاهد لتوضيح ما تلقاه من وعيد وتهديد ، وشدد الصادق على انهم ملتزمون بحماية الشهود وفقا لاحكام المادة (٣٥) من قانون الاثبات منوها الى انها منحت الشاهد حصانة قانونية بان لا يكون عرضة لاي مسائلة قانونية فيما ادلى به ماعدا شهادة الزور، وقطع القاضي فى حديثه ايضا بان ادعاء الدفاع بتلقى الشهود تهديدات من النيابة لا سند قانوني له لجهة انه لم يحضر اى شاهد حتى الان يطالب باذن لفتح بلاغ بالتهديد، ونفى القاضي فى ذات السياق ادعاء الدفاع حول شهادة حاتم حسن بخيت ، وقال ( حول شهادة حاتم لم نقرر ضعفها أو قبولها ولم نقرر رفض الشهادة لمجرد انه شريك فى البلاغ)

واشار القاضي الى ان الدفاع التزم فى الجلسة السابقة باحضار شهوده لكنه احضر شاهدا وخيدا كان قيد الحبس فى سجن كوبر ولم يكلف نفسه باحضار بقية الشهود وانه بالرغم من الرفض الذي قدم من هيئة الاتهام كانت هذه الجلسة المنعقدة اليوم

‫2 تعليقات

  1. لا دايرين تفكوا ممثلي البرنجي والكوميدي بشة لا كمان دايرين تنهوا المسلسل دة وتسلموه الجنائية!! ملل شديد!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق