أخبار السودان

الدولار يقفز بالذهب والشعبة تكشف عن بودرة بديلة للزئبق

الخرطوم : عبيــر جعفر

تشهد أسعار الذهب ارتفاعاً كبيراً لنحو (3,800) جنيه للجرام بدلاً عن (3,500) جنيه، برره الصاغة وتجار الذهب بعمارة الذهب بالخرطوم بارتفاع الدولار لأكثر من (70) جنيهاً والتلويحات بإيقاف استخدام مادة الزئبق في التعدين عن الذهب.

كشف الناطق الرسمي لشعبة مصدري الذهب عبدالمولى القدال لـ(السوداني) أمس عن وجود بديل للزئبق عبارة عن مادة “بودرة ” ، مشيراً لمساعٍ لعقد ورشة تضم وزارة المعادن والصناعة والبيئة للتباحث حول المادة البديلة مع وفد من خارج السودان خلال الشهر المقبل.

وقال إن البدرة البديلة ذات جودة عالية مماثلة للزئبق وتم استخدامها في دول مختلفة، وصديقة للبيئة ولا تشكل خطورة على الإنسان كالزئبق وسوف يتم تطبيقها كتجربة على الواقع في مناطق التعدين، لافتاً إلى وجود كمية كافية من الزئبق تغطي السوق، كاشفاً عن دخول زئبق للسودان هذه الفترة بالتهريب عبر الحدود استغلالاً للوضع السياسي الحالي للسودان، وأشار إلى أن سعر جرام الذهب من بنك السودان (3,100) جنيه .

وقال تاجر بمحل مجوهرات جسر الخليج إن ارتفاع الدولار أثر سلباً على الذهب، مبيناً أن سعر الذهب الجديد قفز لنحو (3,800) جنيه للجرام بدلاً عن (3,500) جنيه، لافتاً إلى عدم وجود إنتاج وصادر انعكس على ارتفاع الدولار.

وأكد صاحب مجوهرات المنصوري بأن أسعار الذهب تشهد ارتفاعاً بشكل يومي نتيجة لارتفاع الدولار، وأشار إلى أن سعرالجرام بلغ نحو (3,600) جنيه وعلى حسب المصنعية، مشيراً للربكة التي أحدثتها تصريحات إيقاف الزئبق وزيادتها لأسعار الزئبق من (7) إلى (20) ألف جنيه وتراجعها أخيراً لنحو (12) ألف جنيه للكيلو.

وفي ذات السياق قال صاحب شركة لبيع الزئبق بعمارة الذهب فضل حجب اسمه إن استخدام الزئبق مضاره كثيرة للإنسان ، موضحاً أن الـ(25) من ديسمبر هو آخر موعد لاستخدامه في التعدين عن الذهب.

 

السوداني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..