مقالات وآراء

قوموا الي ثورتكم يرحمكم الله

عجبا علي شعب لم يتعلم من أخطاء الماضي ، عجبا علي شعب لم يعترف بأن ثورته سرقة نهاراً جهاراً للمرة الثالثة علي التوالي . إذا سرقت الثورة مرة فهي مأساة أما إذا سرقت مرتين وأكثر فهي مهزلة وغباء ونرى اليوم سرقت الثورة السودانية الثالثة في وضع النهار من اصحاب المصالح الشخصية الذين لا يحبون الوطن بقدر ما يحبون مصالحهم والتلميع لأنفسهم ، تجمع المهنين وقوي الحرية والتغيير وبقية الكائنات المتسلقة كل منهم يستند إلى الثورة ، تجمع المهنين يمتدح ثورة 19 ديسمبر ويعتبر نفسه هو من قام بتحريك الشارع ، ولكن في الحقيقة الشارع ثار من اجل الخبز والبنزين واستقل تجمع المهنين بحكمته قيادة هذا الشارع المنتفض بأصدار الجداول . التجربة أثبتت أن سرقت الثورة في السودان واحتكار السلطة في ايادي اشخاص امر طبيعي ويعرفه كل الشعب وهو الذى أعطى لبقايا نظام البشير شهادة صلاحية من جديد وشجع على ظهورهم فلا يلدغ المؤمن من الجحر ثلاثة مرات ، عجبا علي شعب يرقصون ويهتفون مدنياااو ويعلمون جيداً إنها عسكرياااو وفي العسكرية مليشياااو . عندما أكتب لا أكتب بحبر القلم بل أكتب بدماء قلبي فعذرا ان ظهرت بعض الجراح على السطور وهذه الكلمات التي أكتبها قد يراهـــا البعـــض جميلــــه و يراهــــا البعــــض معبـــّره و يراهــــا آخرون بلا معنــــى . ولكن حين يكون الوضع سيئ و الاشيْاء من حولنــا لم تعد تشبهنــا وأحلامنــا أصبحت سراب فقد يرحل الكثير منا بصمت وهنــــا يكون الرحيــل بصمــت هو أجمــل هديْة قدموهــا لأنفسهم لكي يختصروا بها مسآفــآت الألم و الإحبـا ط ، فلا حمدوك ولا غيره ان يستطيع فعل شيئ امام السفاحين والمتسلقين من القحاتة ويظل حال البلد واقف وناعين في المبادئ والقيم والوطنية تنهد وأحلامنا في دولة مدينة أصبحت سراب . يامن تقرأون حروفي ..وتسمعون صوت أنينها هل تعلمون أن السودان غالي لمن له ضمير أقسم بالله أني لا أريـد أن أكون متشائماً لــهذا الحـد ولكـن مـا يدور اليوم في الساحة السودانية جعلني أفقد التفائـل نحن شعب نتكلم أكثر من أن نعمل وكأن الله سبحانه وتعالى خلقنا للحديث والتنظير ، أقولها بكل صراحه أن لم نتعلم من أخطاء الماضي ننسى حاجه أسمها التغيير والسودان باي باي ..

الطيب محمد جاده

‫2 تعليقات

  1. الطيب .. جزو كبير من كلامك صحيح .. وجزو مجوبك ساي … وحبذا لو راجعت اللغة شوية قبل ما تنشر …. مشكور

  2. ما عندك موضوع، مضيعة زمن….
    إلى القائمون على أمر الراكوبة أرجو فرز الغث من السمين
    و شكراً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..