غير مصنف

سياسات جديدة لضمان حرية وتنوع الإعلام لتحقيق أهداف الثورة

الخرطوم _ الراكوبة

أكد وزير الثقافة والاعلام فيصل محمد صالح أن وزارته بدأت العمل في مشروع طويل بهدف تخطيط السياسات الإعلامية والثقافية وتعديل القوانين السارية وإعادة النظر في الهياكل الإعلامية من أجل تحقيق الأهداف التي طرحتها ثورة ديسمبر.بالإضافة للإهتمام بالتأهيل والتدريب ورفع القدرات..مضيفا في ورشة مراجعة سياسات وقوانين قطاع الاعلام في السودان التي عقدتها وزارة الثقافة والسفارة البريطانية ومنظمة اليونسكو..في القراند هولي دي فيلا صباح اليوم في الخرطوم..أنهم في الوزارة يعملون على أن يكون الاعلام حرا وفاعلا ومتنوعا ومتعددا يعكس تنوع المجتمع السوداني وقادر على المساهمة في صناعة وبناء السلام والتحول الديمقراطية واردف ان هذه الورشة ستواصل في الأيام المقبلة للخروج من الوضع المازوم..

في السياق قالت المتحدثة باسم شبكة والصحفيين السودانيين لبنى عبدالله انه لابد من مراجعة السياسات والقوانين الإعلامية وضرورة التطلع لتحرير الطاقات الإعلامية لخدمة القضايا الملحة، وطالبت بوقف الحرب وتحرير المؤسسات الصحفية من قبضة النظام البائد..ودعا فيصل لدعم وحدة الصحفيين لمواجهة تحديات الإعلام في الفترة المقبلة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..