أخبار السودان لحظة بلحظة

“قميص أبيض نص كم” لرئيس الوزراء يثير ضجة في السودان

0

أثار ارتداء عبد الله حمدوك، رئيس وزراء السودان، زيا مدنيا صيفيا عبارة عن “قميص أبيض نص كم” خلال تفقده قوات تابعة للجيش السوداني، ضجة واسعة في السودان.

 

وأشارت وسائل إعلام سودانية إلى أن القميص الذي ارتداه حمدوك، خلال تفقده طابور الشرف في ولاية شمال دارفور، لدى وصوله إلى مطار الفاشر، أثار استياء بعض العسكريين في المنطقة.

 

ولكن اللواء مالك الطيب، والي ولاية شمال دارفور المكلف، علق على حقيقة استياء العسكريين في ولايته من الزي الذي ارتداه رئيس الوزراء السوداني.

 

​وقال الطيب، في تصريحات لصحيفة “اليوم التالي” السودانية، مستنكرا تلك التقارير: “كيف يمكن أن يحدث هذا؟! لا يمكن أن يحدث استياء في الفاشر من زي رئيس الوزراء”.

 

وتابع “هذا يمكن أن يحدث في الخرطوم، لا يمكن للعسكريين هنا أن يتحدثوا عن زي رئيس الوزراء”.

 

واستمر بقوله “تفقد طابور الشرف حق من حقوق حمدوك، واللبس مسألة شخصية يحددها رئيس الوزراء بنفسه”.

 

​وكان حمدوك قد قام بجولة تفقدية في ولاية شمال دارفور، ضمن جولات تفقدية في ولاية سودانية عديدة للوقوف على احتياجات تلك الولايات الفترة المقبلة.

 

وأعلنت حكومة حمدوك في سبتمبر/ أيلول خطة إنقاذ اقتصادي مدتها تسعة أشهر تهدف إلى كبح التضخم وتضمن في الوقت ذاته دعم السلع الأساسية. وتهدف الخطة إلى الإبقاء على دعم الخبز والوقود حتى يونيو حزيران 2020 على الأقل.

 

​وكان رئيس الوزراء قد قال في أغسطس/ آب إن بلاده تحتاج مساعدات خارجية بثمانية مليارات دولار خلال العامين القادمين لتغطية قيمة الواردات والمساعدة في إعادة بناء الاقتصاد.

 

وتعمل الحكومة الانتقالية على رفع السودان من قائمة الولايات المتحدة للدول الراعية للإرهاب لفتح الباب أمام الاستثمار. وأدى وضع السودان على هذه القائمة إلى جعله غير مؤهل لتخفيف عبء الديون والتمويل من المقرضين مثل صندوق النقد الدولي.

 

​يذكر أن نقص الغذاء والوقود والدواء بالتزامن مع ارتفاع الأسعار أدى إلى خروج محتجين إلى الشوارع والإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل/ نيسان.

 

وظل الاقتصاد في حالة اضطراب مع تفاوض الساسة على صفقة لتقاسم السلطة لمدة ثلاث سنوات بين المجلس العسكري والمدنيين، وواجهت حكومة البشير عجزا ضخما في الموازنات العامة بسبب دعم الوقود والخبز ومنتجات أخرى.

 

سبوتينك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.