أهم الأخبار والمقالات

الفريق أول حميدتي: من يقف وراء هذه الأكاذيب!

الراكوبة: عبدالوهاب همت

سألت الراكوبة الفريق أول محمد حمدان دقلو قائد قوات الدعم السريع ، نائب رئيس مجلس السيادة عن بعض الاخبار المزعجة التي راجت خلال الايام الماضية والتي أشارت الى أن قوات الدعم السريع بصدد إنشاء إدارة أمنية وأنه قد تم تكليف ضابط الامن الفريق عبدالغفار الشريف بإدارتها وان الأخير شرع بالفعل في الاتصال ببعض الضباط لكتابة تصوراتهم فقال:

“هذه شائعات مغرضة وكذب وبهتان تقف خلف ذلك الأجهزة الأمنية التابعة للدولة العميقة، والمؤسف ان هناك من يصدقون مثل هذه الأكاذيب بل ويروجون لها وبذلك يخدمون خط الأعداء دونما وعي ، وانا ليست لدي أي علاقة مع عبدالغفار الشريف.”

وأضاف: “نحن جزء من هذا الشعب نتألم كثيراً لمعاناة هذا الشعب العظيم. لن نتوقف عن تقديم يد العون والمساعدة لأبناء شعبنا لأننا جئنا من صلبه.”

وأضح قائلاً: “مشاكل الوطن والشعب كثيرة ولن يحلها شخص واحد، إنما تحلها دولة كاملة، وأن شاءالله ستظل أيادينا ممدودة للجميع في أي وقت لكل القوى الوطنية الساعية لخدمة الوطن.”

وختم حديثه قائلاً: “ونعلم بأن هذه الجهات ستواصل مسلسل أكاذيبها لتصرفنا عن اهدافنا، لكننا لانريد للشعب ان يلتفت لمثل بيانات التي تصدر من أفراد وتصبح الشغل الشاغل بالنسبة للناس ، بل ويكاد البعض ان يصدقها من كثرة تداولها وأننا لنأسف غاية الأسف عندما تصدق طبقات مستنيرة من الشعب لمثل هذه الصغائر التي لن تتوقف، ونطالب الشعب ان يفوت الفرص على الأعداء وان لايهتم للبيانات والاخبار المسمومة المدسوسة لانها لن تخدم احد.”

‫11 تعليقات

  1. كل الاكاذيب وكل الاشاعات التى تشاع ضد كم مصدرها الكيزان وانت تعرف ذلك لماذا تقحم الشعب فى مثل هذه الامور ولكيزان لانهم صاروا يكرهوك بعد ان خزلتهم سوف لم ولن يتوانوا فى تشويه سمعتك وسمعة منسوبيك لذا رجاء نا منك ان تلتفت الى الكيزان وان تكون حربك معهم لانهم هم من يحاربوك الان فلا تتهرب وواجه الامر بكل قوة وصرامة مثلما عهدناك حارب الكيزان واقف مدهم وامنع عنهم الماء والهواء حتى يعرفوا ان الله حق وإلا سوف ترى منهم ما ترى .

  2. انت جزء من الإجرام بعد حرق دارفور وفض الاعتصام وان شاء الله سوف تطالهم العادلة قريبا ولا بد من السقوط كالورق في الخريف

  3. أكبر خطر على التحول الديمقراطي وأكبر مهدد لأمن السودان هو انت يا المجرم الجنجويدي..
    لم ننس تورطك في مجزرة القيادة وقبلها ارتكبت فظائع أكبر في حق أهلنا في دارفور

  4. والله يا جهلاء لو ربنا فكاكم من حميدتى لن تجدوا ظل تستظلون به فى هجير هذا الصيف ، أشكروا الله كثيرا وأحمدوه أن جعل لكم فى حميدتى وأخوته وشباب الدعم السريع درعا يقيكم من كفر وفجور الكيزان ، هل كنتم تصدقون ان رجلا يضع يده على 400 قطعة ارض بولاية الخرطوم يمكن ان يسلم الحكم ويذهب لسجن كوبر بهذه السهولة أم تظنون أن البشير الذى كان يسكن فى بيت جالوص صغير مع دسته من اخوته فى حى كوبر كان يمكن ان يتنازل عن قصور وفلل كافورى لولا الضغوط التى فرضها عليه حميدتى
    على عثمان محمد طه حين تحدث رافعا اصبعه بأن هنالك كتائب ظل تنتظر الإشارة لم يكن كاذبا لكن ارادة الله جعلت الكيزان الجبناء البخلاء انيعتمدوا على ماضيهم ومن يؤمنوا مبالغ ماليه لكتائب الظل ظنا منهم انهم عبيدا لهم ينفذون ما يطلب منهم دون السؤال عن المقابل المادى ، فى الوقت الذى فيه رجال حميدتى يؤمن لهم قائدهم كل ما يحتاجونه ويؤمن للجريح العلاج ولمن يقتل يؤمن المعيشة الرغدة لأسرته أما انت يا فأر الفحم فماذا كنت ستفعل لكتائب ظلك ذو السواد الكالح حين يخرج ليعيدك للحكم ويموت
    لا شىء وصدق الأبن محمد احمد شنان القائل حميدتى الضكران الخوف الكيزان
    سير سير يابرهان
    سير سير يا حميدتى
    سير سير يا حمدوك
    لرفعة السودان
    وأحذر يا حميدتى جندى واحد من الدعم السريع لا يخرج من ولاية الخرطوم ونحن عاوزنك تزيدهم للضعف بس ما يظهروا فى الشوارع والأماكن العامة حتى لا يحتكوا مع المواطنين ويحدث مالا تحمد عقباه
    وهؤلاء الكلاب الذين يثيرون الفتن والحروب مرة فى بورتسودان واخرى فى جنوب دارفور ثم كسلا فجنوب كردفان يريدون منك ان تشتت جنودك فى هذه المواقع ليضعفوا تركيزكم فى ولاية الخرطوم ليقولوا لكتائب ظلهم يلا البعبع حميدتى الذى كان يخوفنا خرج من الخرطوم فأهجموا عليها ولكن خاب ظنهم
    حميدتى باق فى الخرطوم وسيزيد من قوات الدعم السريع عدة وعتاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..