أخبار السودان لحظة بلحظة

عشرات الملايين من الدولارات خسائر حريق مشروع بسنار

1

أضرم مواطنون بقرية “قنوفة” بولاية سنار النار في آليات ومعدات ومقر مشروع يتبع لشركة أبونعامة للإنتاج الغذائي المحدودة على خلفية قدوم وفد من سلطات الولاية برفقة قوة نظامية لفتح مقر المشروع المغلق بسبب احتجاجات المواطنين على زراعة القطن المحور، وقدرت خسائر الحريق بعشرات الملايين من الدولارات.

وقال رئيس مجلس إدارة الشركة معاوية البرير أمس إن الجناة الذين قاموا بالحريق معروفون وهم ما بين (9) إلى(11) شخصاً، مشيراً إلى حرق الآليات والمعدات والورش ومكاتب الإدارة.

من جانبه قال المدير الزراعي عبدالرحمن محمد أحمد إنه في التاسع من سبتمبر الماضي تم الاعتداء على المشروع من قبل مواطنين وتم إغلاق المشروع وحضرت لجان من الولاية وقامت بأخذ عينات من القطن المحور وأكدت النتائج عدم إضراره بالمواطنين، مشيراً إلى حضور وفد من سلطات الولاية وبرفقته قوة نظامية لفتح المشروع مما حدا بمواطنين لإشعال الحريق في المشروع، وكشف عن تدوين بلاغ بالحادثة بقسم أبوحجار.

وفي المقابل أصدر مواطنو المنطقة البيان التالي:

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان حول احداث اليوم الحادي عشر من نوفمبر في مشروع كناف ابونعامة
ظلت القرية ملتزمة بسلميتها في المطالبة بحقها بالصبر وضبط النفس خلال هذه الفترة الطويلة ولم تجد قضية قرية قنوفة مع شركة ابونعامة للامن الغذائي الاهتمام بمواطن القرية بصورة واضحة وقاطعة حتي يتم الاحتواء بصورة سليمة ومعالجة المشكلة من جزورها بل كانت هنالك مماطلة خلال فترة 90يوما حتي اللجان التي تم تكوينها كان هدفها ممارسة الشركة نشاطها وتجاهلوا امر المواطن بصورة واضحه ورفعت اللجان توصيتها واقرت بان هنالك تلوث بيني بالميعة المصب الرئيسي من وجود اثر للمبيد لة تاثير علي صحة الانسان والحيوان انيا واجلا وبموجبة اوصت اللجنة بتحريز الميعة لمنع وصول الانسان والحيوان ومنع الزراعة والرعي حول الميعة لتقليل الخطر وايضا اوضحت نتائج وجود مبيد في مصدر مياة الشرب بالترعه 3لايجوز استخدامة في المياة واكدت هذا بالخطورة بمكان وبموجبه اوصت باغلاق المصارف التي تصب بميعة القريةلتقليل نسبة الخطر لان المبيد مادة كيماوية بالغة التعقيد تتطلب الحزر وفي تقرير اللجنة بتاريخ 12/9/2019/اثبتت اللجنة التخزين غير سليم للمبيدات ومدخلات الانتاج الاخري واوصت بالتخلص من المبيدات
وايضا لم تهتم حكومة الولاية بمراجعة عقد الاستثمار للجنة للوقوف علي الملاحظات وهو من مهام اللجنة
تدخلات غير سليمة ادت الي تفاقم المشكلة بواسطة المدير التنفيذي لمحلية ابوحجار التي دخلت في تفاوض مع مجموعة البرير وتحريك القري حول قرية قنوفة لزرع الفتن وهتك النسيج الاجتماعي لهذة القري وبين مواطني المنطقة بل كانت تعمل ممثله للبرير متجاهلة مشكلة انسان القرية المتاثر بالتلوث البيئي بل هدفها كان واحد هو مزوالة نشاط الشركة دون اشراك لجنة القرية المكلفة بتصور حل المشكلة دون تنفيذ توصيات اللجنة الفنية واتفاق الوالي مع لجنة التفاوض التي وعدنا بتنفيذ التوصيات اولا وطلبا منا تهيئة الوضع والتقيد بقرارات اللجنة وافقت القرية بعد تنورهم
ولكننا تفاجانا بحضور مدير الشركة ومجموعة مصطحبا معه مدير شرطة محلية ابوحجار ومجموعته لفتح المكاتب بالقوة دون الرجوع للجنة القرية او اخطارها او تبليغ اي فرد من مواطني القرية وقبل تنفيذ اي بند من بنوداللجنة الفنية التي فرضتها علي المواطن وتحركنا للبحث عن الحقيقة في محلية ابوحجار وسالنا وكيل النيابة بمحلية ابوحجار هل هنال اي توجيه اوقرار من الوالي للفتح بالقوة ولديكم علم ولكنه افادنا لا علم له وطالب الثوار بعدم الفتح الا بعد الرجوع للوالي بل حصل استفزاز من مدير الشرطة ومدير الشركة
وبعد ذلك اتصلت على المدير التنفيذي لمحلية ابوحجار مرات عديدة لم يرد علي التلفون نهائي
وحصلت تفلتات من الثوار لم نستطع السيطرة عليها ولا علم لنا بها نتيجة للتصرفات العشوائية التي ارتكبها المدير التنفيذي الذي اصبح يفاوض باسم البرير و يتجاهل المواطن
وعلية نتيجة للاستفزازات من مدير الشرطة بمحلية ابوحجار ومدير الشركة
وتعنت وتخبط المدير التنفيذي لمحلية ابوحجارلمزوالة نشاط الشركة بالقوة
ومماطلة حكومة الولاية في الحل
وتجاهل البرير لحل المشكلة ولم يفوض احدا كتابة خلال هذه الفترة
مما ادى الي تفاقم الامر وحصلت اصابات لاستخدام البمبان الذي ادي لسقوط واصابة الثوار

السوداني+ فيسبوك

تعليق 1
  1. افريقي سوداني يقول

    هزلاء الاغنياء عرابو نظام البائد ، قد نهبو قوت المواطن المسكين، فالتذهب معداتهم الي الجحيم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.