مقالات وآراء سياسية

قوموا ثورتكم قبل فوات الأوان

أحمد الفكى

قوموا الى ثورتكم يرحمكم اللة. فالنجاح فى المعركة الأولى،  معركة اسقاط البشير لا يعنى اننا قد كسبنا الحرب لإقامة دولة مدنية. الذى يساوم على أهدافه الأساسية التى يقاتل من اجلها وبعد المعركة الاولى لن يكسب الحرب. مشاكل وعثرات الطريق تتحول الى مكاسب بمواجهتها والتعلم منها  لا التعايش معها والقبول بها والانبراش لها. روح الثورة يجب ان تطال التنفيذ والذى ينفذ. الذى لا يمتلك الشجاعة على مواجهة الواقع الذى خلقه نظام الانقاذ عليه ان يتحلى بالشجاعة وان يتخلى بنفسه.

 

هذه ثورة قدم الشباب دماءهم من اجلها  ولا زال معظمهم على اهبة الاستعداد لتكملة مشوارها. انها ثورة يعقد عليها شعبنا الآمال لتحقيق دولة تليق بشعبنا وبتضحياته. اكاد لا اصدق عجزنا عن الإنجاز ورفعنا الأعلام البيضاء لنظام الانقاذ.

 

لنعطى شعبنا حقه ونحترم مقدراته. أقول هذا للساسة الذين يتذكرون ولا يفكرون. يجترون تجارب الماضي كبقرة اتخمتها التجارب السابقة وكلما فتحت فمها قصعت جرتها وأسقطت الماضي على الحاضر.

 

ليتنا كلنا نتعلم درسًا واحدًا من هذه الثورة وهو مقدرة شباب عزل لا سلاح لهم الا إيمانهم بالحرية وبالسلام وبالعدالة اسقاط طاغية يحرسه أمنه الذى لا يتردد فى قتلهم ودعمه السريع الذى يمارس كل أنواع البشاعة فى حقهم.

 

ليت أحزابنا فى قحت تجلس على الأرض وترسم الخط الذى يتفقون على عدم التلاعب به او تعريضه للخطر وهو حماية هذه الثورة ومساعدتها للعبور الى تحقيق الدولة المدنية. ليتهم يذكرون أنفسهم ان الوقت ليس للمعارك الكلامية بينهم وادعاء البطولات التاريخية.

 

لا ابالى ان كانت المساعدة بتقويم الحكومة الحالية وإلزامها بطريقة عمل تستطيع معها تنفيذ ما يجب تنفيذة او حتى إبدالها بحكومة تستطيع التنفيذ وتعيش روح الثورة وتفهم مقاصدها وأهدافها.

 

لنترك هذا التخبط وهذا التشويش ولنعيد قراءة كتاب الثورة: لماذا قامت ومن اجل ماذا قامت وكيف نصل الى هدف الفترة الانتقالية بتقسيمها الى اهداف صغيرة نحققها ونلمسها ونتأكد من نجاحها  ان نجحت  ونعرف أسباب فشلها  ان فشلت فنتداركها بعقلنا الجمعي واختلافنا المثمر على الابتكار لا بطولات التاريخ.

 

الثورة يجب ان تنتقل الى المرحلة التنفيذية والى التنفيذ وليس العكس لما يردده البعض وهو ولاننا دخلنا  مرحلة التنفيذ فلا مكان للثورة. انه الدرس الخاطى والقاتل تماما.

 

أحمد الفكى

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..