أخبار السودان

حمدوك في واشنطن ديسمبر لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب

الخرطوم- مها التلب

يزور رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبد الله حمدوك واشنطن مطلع الشهر المقبل، لبحث ملف رفع السودان من القائمة الأمريكية للإرهاب، وسط تحركات دبلوماسية لعقد جلسة محادثات مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

 

وقالت مصادر دبلوماسية “إن حمدوك يقود وفد رفيع المستوى لزيارة واشنطن لمناقشة ملف رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب والعلاقات الثنائية بين البلدين”.

 

وأضافت المصادر أن زيارة حمدوك تستغرق 5 أيام، حيث يغادر الخرطوم يوما واحدا في ديسمبر/كانون الأول، على أن يعود إلى البلاد في الخامس من الشهر ذاته.

 

وكان رئيس الوزراء قد أعلن تلقيه دعوة لزيارة واشنطن لبحث العديد من الملفات.

 

ونفى حمدوك في تقارير إعلامية وجود اشتراطات لدى واشنطن، لرفع اسم بلاده من القائمة الأمريكية للدول الراعية للإرهاب.

 

وأشار إلى وجود “تجاوب وتعاون مثمر” من قبل الإدارة الأمريكية لفتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية، معربا عن ثقته بالتوصل إلى حلّ لهذا الملف في نهاية المطاف.

 

وقال حمدوك: “حوارنا مع الإدارة الأمريكية ومؤسسات صنع القرار في واشنطن لم تتطرق إلى شروط، وإنما إلى (آليات عمل)، لخلق الظروف التي تمكن من رفع اسم السودان من هذه القائمة”.

 

وكانت الحكومة الأمريكية أدرجت السودان على قائمتها للدول الراعية للإرهاب عام 1993، بسبب رعاية نظام الرئيس المعزول عمر البشير الإرهاب، واستضافة زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

 

العين الإخبارية

‫4 تعليقات

  1. الله يخرب بيت الكيزان الملاعين خربوا الدنيا ويقولوا ليك عايد يا البشير والله الا يعود فى لاهاى يا اولاد ام زقدة

  2. وين حل الموتمر الوطني؟

    بتخدرو في الناس؟

    عاوز ترفع عقوبات قبل حل حزب الموتمر الوطني ومصادرة الاملاك؟

  3. ٥ يوم يا فاشل

    وشعبك تعبان منتظرك

    الفشل كلو معلقين في شماعة العقوبات

    بتخدرو في الناس

    شكلم عاوزني تسلم البلد برخص ثمن

    قحت ماممكن تجيب شي نايف

    السبب
    باعو دم الاولاد

    كيف زول ذي دة احيب ليك شي نافع؟

    كيف؟

    مستحيل

    شعبك عينو طالعة وانت ٥ يوم يامفتري

  4. كان من الأفضل عدم اعلان موعد وغرض الزيارة لأن الأمريكان غير مضمونين ياريت لو كانت القضية بيد الانجليز لأنهم يحترمون الكلمة ولا يخالفون الوعد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..