أخبار السودان

الحكومة تقيل عدد من عناصر النظام البائد بالقصر والوزارات

الخرطوم : الراكوبة

تفيد متابعات الراكوبة، أن الحكومة اليوم نفذت عدد من الإقالات طالت عناصر للنظام البائد في عدد من المؤسسات.

وأقال مجلس السيادة،  كل من:  الفريق ركن محمد علي إبراهيم، الأمين العام لمجلس السيادة (رئاسة الجمهورية سابقا)، دكتور عثمان السيد، مدير الإدارة الهندسية بالقصر الجمهوري، والعميد الطاهر أبوهاجة مدير الإعلام بالقصر.

وأعفى مجلس السيادة يوسف منور نائب الأمين العام في وقت سابق. ويعتبر منور القادم من مكتب الفئات رجل الكيزان الأول في القصر عقب سقوط النظام.

وتأتي هذه الإقالات ضمن سلسلة قرارات تصدرها حكومة الثورة، بشقيها السيادي والتنفيذي، في سبيل تنظيف البلاد من رموز النظام البائد، الذين وصلوا لهذه المناصب بناء على ولائهم السياسي.

وعلمت (الراكوبة) أن وزارة الطاقة والتعدين واصلت حملتها  في تفكيك دولة التمكين، حيث أقالت عدد   من عناصر النظام من قيادة شركة أرياب للتعدين، وهم: أسامة حسن السيد المدير  الإداري بالحقل، وفيصل محمد سليمان  مدير HSE، ومساعد المدير الإداري.

 

‫2 تعليقات

  1. حكاية الاقاله بسبب سياسة التمكين كده (إسكتو) اى بدون توضيح مفصل ما بينفع ويجعل المغالون فى نظر الكثيرين من الكيزان (الماناقشين..حاجه!!) ضحايا والمفروض الاغاله تصحبها سرد لسيره ذاتيه كمؤهلات المغال وكيفية وصوله الى المنصب الذى شغله الخ… وده ابسط حقوقهم ثم حقوقنا عشان نعرف اسباب او سبب (رفدهم!!)وطبعا لا يوجد كوز يده خاليه من التلوث بآى شكل من الاشكال !!وخاصة اولئك الذين شغلوا وظائف المفروض إنها مرموقه إلا ان تبؤهم لها جعلتها ممرمطه او إذا اردنا تخفيف الوصف جعلوا منها وظائف لا قيمة لها البته ولم تفد البلاد فى شىء كوظيفة رئيس الجمهوريه ونوابه ومساعديه واصلا ديل لو كانوا صلحوا وقدموا حاجه للبلد لصلح من جاؤا بهم !! المهم نطالب بالاشياء التى ذكرتها آنفاً ففى تحقيقها قطع لالسن الكيزان !!.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق