أخبار متنوعة

آدم السوداني رفض أخذ مقابل عن “التيس” فكافأه رجل أعمال سعودي بمنزل وحجة

رفض راع يدعى آدم في منطقة نائية بشرق السودان تقاضي ثمن تيس من رحالة سعودي ورفاقه، وأصر على تقديمه للسعوديين هدية من دون مقابل.

وعلى الرغم من إلحاح الرحالة السعودية، تمسك آدم بموقفه، بل وقال للسعوديين إنه مستعد لإهدائهم أكثر من واحد.

وبالفعل، جلب التيس ووضع في سيارة الرحالة السعودية، وكان الراعي السوداني وصحبه سعداء بعفوية بما يجري حولهم، في موقف يظهر الكرم البدوي الأصيل والصادق.

وفي التفاصيل، عرض الرحالة 500 جنيه سوداني، وهو ما يعادل 30 ريالا سعوديا مقابل التيس، لكن الراعي السوداني من دون تردد منحه للضيوف السعوديين من دون مقابل.

وذكرت صحيفة “عكاظ” أنها اتصلت بالرحالة السعودي الذي فضّل عدم الكشف عن هويته، وأفاد بأن مقطع الفيديو الذي انتشر في مواقع التواصل الاجتماعي صوّر حديثا، وأنه فوجئ بانتشاره.

وروى الرحالة السعودي أنه يوثق دائما رحلاته في مختلف الدول بالفيديو، لكنه لا ينشرها على حساباته، وفعل الأمر ذاته في هذه المرة، لكنه أرسل المقطع إلى أقاربه، ويبدو أن أحدهم نشره لإظهار اعتزازه بالسودانيين، ومحبته لهم.

ونقلت الصحيفة عن الرحالة السعودي أنه “لم يفاجأ بتصرف الراعي رغم فقره وعوزه وحياته القاسية في منطقة نائية صحراوية، إلا أنه أثبت أصالة السودانيين ومحبتهم للسعوديين”.

اللافت أن رجل أعمال سعودي أعجب على ما يبدو بشهامة هذا الراعي البسيط، فأعلن “تبرعه بمنزل له في السودان، وتغطية نفقات الحج له ولأسرته”.

المصدر: عكاظ + فيسبوك

‫5 تعليقات

  1. السعودي الفسل قال التيس قيمته ٢٥ ريال فقط! يعني في حدود ٥٠٠ جنيه! معقولة بس؟ طيب لماذا كلف نفسه بنفقة حجة لأسرة كاملة وبناء منزل؟ لماذا أراد تبخيس تيس السوداني؟ هل يا ترى لإظهار كرمه هو؟!

  2. الشعب الخليجي و السعودي بالاخص محب للسودانيين و يبدوا ان العلاقة قديمة قدم التاريخ و ما شوهتها الا سياسات السعودة و امر الكفالة الذي تضرر منه عدد كبير من المغتربين..

  3. ارد علي كك…. الرجال وقت قال سعره 25 صادق لانه دي الاسعار لو ما دولة تجار الدين الذين باعوا كل شئ و اخذوا الجبايات و شردونا
    …. والله لنا محبة خالصة للسعوديين

  4. ارد علي كك …. الرجال وقت قال سعره 25 صادق لانه دي الاسعار لو ما دولة تجار الدين الذين باعوا كل شئ و اخذوا الجبايات و شردونا
    …. والله لنا محبة خالصة للسعوديين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..