أهم الأخبار والمقالات

السيرة الذاتية لمرشح والي الخرطوم

أنطلقت على وسائل التواصل الأجتماعي حملة لدعم ترشيح السيدة محاسن زين العابدين عبدالله محمد، ورصدت الراكوبة سيرة ذاتية لها تم ارفاقها مع بوستات الدعم:

تتميز السيدة محاسن زين العابدين بتعدد مجالات عملها والتي شملت العمل الإداري والقيادي بوزارة الحكومات المحلية والذي امتد منذ العام 1980 وحتى العام 1990، ثم العمل في المجال الأكاديمي كمحاضر بجامعة ام درمان الاهلية منذ العام 1990 وحتى العام 1995، ثم العمل التنموي الاجتماعي بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع منذ العام 1996 وحتى العام 2015. ليمتد العمل بذات الطبيعة بالمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي في وظيفة مستشار تنمية مجتمعية.

ساهم تراكم الخبرة وتنوعها بالداخل والخارج، ومن ثم مساهماتها في العمل العام في امتلاكها لنواصي متعددة في الإدارة والقيادة مما أهلها للعمل في مجال الاستشارات المتصلة بالقضايا الاجتماعية والمجتمعية والإنمائية الشاملة والتي تتطلب القدرة على والتخطيط الاستراتيجي والتخطيط التشغيلي المرحلي برؤى فكرية منفتحة على التراث الإنساني والدروس المستفادة لحلول قضايا التنمية الاجتماعية المرتبطة بتحليل الواقع الراهن وتحديد الفجوات واقتراح السياسات المبنية على الأدلة واستخدام البيانات الإحصائية. والخبرة فيما يتعلق بالقضايا والآثار الاجتماعية-الاقتصادية.
الرصد وتحسين جودة الخدمات المقدمة وربطها بالأهداف المبنية على النتائج وتحليل وتقييم الأثر. التنبؤ وربط استخدام البيانات في تخطيط الخدمات. وتعزيز وحفز المشاركة المجتمعية بر الشراكات وبناء التحالفات
وخبرة واسعة ومهارات في تحليل البيانات نتيجة للمشاركة المباشرة في أعمال البحوث والاستشارات. بالإضافة إلى المشاركة في اجتماعات الخبراء في المؤسسات الاجتماعية المختلفة لتقديم المشورة والحلول في المجالات التنموية وفي المجال الاجتماعي

ومنذ تخرجها من جامعة الخرطوم عملت السيدة محاسن زين العابدين بوزارة الحكومات المحلية في وظيفة ضابط إداري ثم ضابط اول ثم ضابط تنفيذي وشمل عملها في المجال الإداري (أي ما عرف بالإداري الشامل) خبرة عشرة سنوات امتدت في مجالس المدن بمجلس الدرجة الثالثة، ومجلسي الرياض والخرطوم شمال ثم المجالس الريفية بمجلس جبل الأولياء. العمل التنموي الاجتماعي والمجتمعي على مستوى مجالس المدن والارياف يشمل الإشراف على ورصد التعليم في مراحل الأساس والصحة البيئية والأشغال العامة وتنظيم المدن والارياف على كافة المستويات فيما عدا تلك المتصلة بالخطة الرئيسية المدن والارياف “The City Master Plan” ” عدا ذلك فكل ما يقع في إطار التنظيم وتخطيط مواقع الخدمات والإشراف على تنفيذها وتصديقها فتقع مسئوليتها على مستويات الحكم المحلي ابتداء من مجالس الأحياء والمدن تصاعدا حتى القيادة التنفيذية على مستوى الولاية.

كانت للسيدة محاسن اسهامات مشهودة في مجال الحفاظ على المال العام والمرافق العامة والعمل مع اللجان في مستوياتها المختلفة لحماية مناطق الخدمات من التغول السكني، كما ساهمت في تعظيم إيرادات منطقة الخرطوم الشمال والتي تمثل عصب الحياة الاقتصادية بالتعاون مع التجار ورجال الاعمال.

من أبرز المشاكل التي واجهت العاصمة الخرطوم اثناء عملها أزمة السيول والامطار في العام 1988 وقد قادت مع المدير التنفيذي للمنطقة إدارة غرفة العمليات بالولاية لحماية المناطق المعرضة للغرق في غرب الخرطوم ومدينة توتي ومناطق الكلاكلات والعمل دون توقف على فتح الشوارع وتشييد التروس والسدود لحماية كل من مدينة توتي وغرب الخرطوم/ منطقة الغابة من الغرق. وفي العام 1989 تم نقلها لرئاسة ولاية الخرطوم بقسم الدراسات والبحوث وكلفت بإجراء دراسة تم تنفيذها عن (إدارة الأزمات في المدن الكبرى). هذه الدراسة كانت هامة في وقتها بعد الخروج من أزمة السيول والامطار في العام 1988. ثم عملت بعدها مساعد مدير إدارة النازحين بولاية الخرطوم حيث تم فصلها للصالح العام ضمن سياسة التمكين في قائمة يناير 1990.

بعد الفصل التحقت بالعمل في وظيفة محاضر بجامعة أم درمان الاهلية للفترة من 1990 إلى 1995. لتدريس مواد اللامركزية والحكم المحلي والإدارة الحضرية ومبادي الإدارة، وقضايا في الحكم والإدارة لطلبة الدراسات البيئية وطلبة إدارة الاعمال.

انتقلت محاسن للعمل بدولة قطر في العام 1996 في مجال العمل التنموي الاجتماعي بدولة قطر، بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وهي مؤسسة خاصة اسستها الشيخة موزا بنت ناصر. جاء التحاقها في مرحلة تأسيس مراكز المؤسسة وهي تملك خبرة طويلة في مجال الإدارة والتخطيط الاستراتيجي التنموي وقضايا وحلول تنمية المجتمع. فعملت كأول موظف مع المجلس لتأسيس مركز الإنماء الاجتماعي، ترسيخ نظامه الإداري وهياكله وسياساته ولوائحه. ثم رئيس قسم السياسات والمتابعة بمجلس الإدارة. ثم مستشار تنمية مجتمعية.

وتشغل حاليا منصب مستشار التنمية المجتمعية بالمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي.

لها مساهمات مقدرة في كتابة الأبحاث واوراق العمل والإصدارات الدورية والمشاركة في كتابة التقارير الرسمية وتقارير المنظمات غير الحكومية للمنظمات الدولية والمجالس الخليجية في مجال حقوق الإنسان وإدماج النوع الاجتماعي وفي مجال قوانين الاسرة

المشاركات العامة والإنجازات على المستوى الشخصي والعام: –
– عضو جماعة الآداب والمسرح بمدرسة الخرطوم بحري الاميرية.
– المشاركة مع فريق تقديم أناشيد الأطفال في برامج الأطفال بإشراف ماما صفية.
– رئيس اللجنة التمهيدية لتكوين اتحاد طالبات مدرسة الخرطوم الثانوية (مطلب انبثق بعد احداث شعبان بجامعة الخرطوم 1973… وافق حينها المدير محمد سعيد معروف على اعتماد اللجنة وتعثر قيام الاتحادات الطلابية في كثير من المدارس منها الخرطوم الثانوية).
– فريق مدرسة الخرطوم الثانوية لكرة السلة والكرة الطائرة.
– تمثيل مدرسة الخرطوم الثانوية في البرنامج التلفزيوني لمسابقات المدارس عن المساق الادبي.
– عضو المكتب التنفيذي لجمعية تطوير الريف السوداني بجامعة الخرطوم 1975 – 1979.
– سكرتير جمعية العلوم السياسية بجامعة الخرطوم 1976 – 1978.
– عضو نقابة الضباط الإداريين في الثمانينات.
– من مؤسسي رابطة المرأة السودانية بدولة قطر 2006 ورئيس الرابطة في دورتها الأولى 2006 – 2008 ثم الدورة الثالثة 2010 – 2012 ثم سكرتير المكتب الثقافي 2014- 2016.
– الحصول على جائزة التميز في الأداء من مؤسسة قطر للتربية والتعليم وتنمية المجتمع (THANAA AWARD)م

ثم العمل العام في المرحلة الجامعية والتي اعتبرها المدرسة الأولى لتعلم معني العطاء والمشاركة في العمل العام …. والتوجه العام نحو الإنسانية وحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية

السيدة محاسن حاصلة على ماجستير الادارة العامة من كلية العلوم الإدارية بجامعة الخرطوم ودبلوم الإدارة من أكاديمية السودان للعلوم الإدارية وبكالوريوس العلوم السياسية والشرف في التاريخ من جامعة الخرطوم قيد الختام دكتوراه الدراسات السودانية من جامعة ام درمان الأهلية.

‫10 تعليقات

  1. البشتغل في قطر لازم اتفتش عشان ما اكون اخوان مسلمين.. و عشان ما تبقى ماسورة زي اختها ديك

  2. ملاحظة في سرد السير الذاتية للشخصيات العامة في السودان تتجاهل الوسائط الإعلامية ذكر الحالة الاجتماعية للشخص على سبيل المثال متزوج وكم عدد من الأبناء و البنات لديه وهذا عرف تتبعه كل وسائل الاعلام في العالم ما عدا السودان, هذا بألطبع يتعلق بالشخصيات المرشحة لتولى مناصب مؤثرة في الدولة, لا أظن أن تجارب دول الخليج ستكون مفيدة للسودان لافتقارها للشفافية وحكم القانون و النظم الديمقراطية الحقة.

    1. برضو سرد السيرة الذاتية بعد الاسم رباعى قبل الحالية الاجتماعية ( تاريخ الميلاد) حتى تعرف عمر المرشح للمنصب

  3. ياناس ولاية الخرطوم عايزة ليها راجل نشيط لانها فيها بلاوي وخاصة الدولة العميقة لا احبذ الحريم

  4. المراه هي امك وامي.وقد ربت من اصبحو اليوم رؤساء وولاه
    ا فلا تستطيع أن تكون وإليه. اؤيد بشده.

    1. الموضوع ماعاطفه ام واخت “المراءه بطبعها لو ماشه مع ابنها بتقدمه امامها ” الخرطوم في المرحله عايزه “القوه”

  5. الوالي لا يدير الولاة لوحده بل فريق او فرق متكامله اذن لما يكون لدينا هاجس من تعيين فلان اوعلان نحن لماذا نستبق الاحداث ربما الوالي المتحفظ عليه يمكن أن يؤدي أداء رائعا واذا كان غير ذلك واداءه ضعيف حتما سوف يعزل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق