مقالات وآراء سياسية

الصحافة والاعتقال

صلاح الباشا

لقد لاحظنا انه لا توجد اعتقالات لصحافيين او رؤساء تحرير او مقدمي البرامج بعكس ما تحمله بوستات في كل يوم عن خبر اعتقال رؤساء صحف بل وفي كل لحظة يحددون ميقات الاعتقال ولا يكتبون التهم .


فالنيابة لاتصدر قرارات اعتقال الا بموجب تهم محددة او جرائم جنائية تستوجب التحقيق فيها ثم الاعتقال فالمحاكمة في العهود الديمقراطية.

كل ما تم نشره بعيد جدا عن مباديء الثورة مهما كانت نوعية الكتابات او البرامج الفضائية.

ذلك اننا بتنا نعيش في زمان الحريات السياسية المفتوحة والديمقراطية كاملة الدسم التي مهرها الشباب بدمائهم الطاهرة.

قد تكره كاتبا او مقدم برامج او سياسيا شارك مع حزبه في السلطة .. ولكن من الصعوبة اجراء اعتقالات او لصق اتهامات بلا ادلة جنائية تستوجب المحاكمة حتي لا تسير السلطة في نفس دروب الدكتاتوريات السابقة. فالامر هو مجرد جدل سياسي يمكن مقارعته بالجدل ايضا (دياليكتيك).

لذلك فان الحماسة الزائدة تجعل الخيط رفيعا بين الفهم الشمولي والفهم الديمقراطي الليبرالي.

وسنظل نرفع شعارات:حرية سلام وعدالة، مدنية خيار الشعب

 

مع عاطر تحياتي

صلاح الباشا

[email protected]

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..