أخبار السودان

قوى الحرية: “الحكومة لو رفعت حجر ستجد المؤتمر الوطني عامل ليها مُشكلة”

اتهمت قوى الحرية والتغيير مجلس الوزراء بالتماهي مع مجلس السيادة بتشكيل لجنة للتفاوض مع الحركات المسلحة في (جوبا) وتحديد مسارات التفاوض، واتهمت (السيادي) باختطاف ملف السلام.

وقال الناطق الرسمي للمجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير إبراهيم الشيخ في ندوة بدار الحزب الشيوعي، إن المشاكل التي تواجه الحكومة الانتقالية (ليس لها أول ولا آخر)، وأضاف: (لو رفعت حجر ستجد المؤتمر الوطني عامل ليها مشكله)، وانتقد الشيخ صياغة الوثيقة الدستورية، ووصف بعض نصوصها بـ(المائعة)، فضلاً عن احتواء الوثيقة على الكثير من الثغرات والعيوب، وأشار إلى أن العمل يجري لوضع المعالجات اللازمة ودعم الحكومة الانتقالية لأنها خرجت من رحم الحرية والتغيير.

وكشف الشيخ عن وجود ثلاث لجان للسلام في مجلس السيادة والوزراء ولجنة ثالثة بقوى الحرية والتغيير فضلاً عن إعداد كل طرف ورقة حول السلام، واضاف: (اجتمعنا وتحدثنا عن عمل الجزر المعزولة وتم الاتفاق على التنسيق بين اللجان الثلاث)، وأشار إلى أن مجلس الوزراء كون أربع لجان للنقاش حول السلام لجنة للقوانين والتشريعات برئاسة وزير العدل ولجنة الحكم والإدارة برئاسة وزير الحكم الاتحادي ولجنة الترتيبات الأمنية برئاسة وزير الدفاع فضلاً عن لجنة الثروة والسلطة برئاسة وزير المالية، وقال إن اللجان باشرت أعمالها بقاعة الصداقة وتابع (اضيف للجان ممثلون من قوى الحرية والتغيير لكن وجدنا بعض اللجان انتهت من عملها وأخرى شارفت على النهاية).

 

السوداني

محتوى إعلاني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..