أخبار السودان

مسلحون يشعلون النار في المحاصيل، ومقتل 15 شخص بشمال ووسط دارفور

خرج شباب مدينة أم دخن بولاية وسط دارفور، في تظاهرة أمس الجمعة، احتجاجا على مقتل يعقوب إبراهيم على يد مسلحين مجهولين.
طالب المحتجون بإلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة، وجمع السلاح. وفى ولاية غرب دارفور قتل المزارع شيخ الدين آدم ابراهيم رميا بالرصاص أمس الجمعة، وأصيب وفقد اخرون في حادث اطلاق نار من قبل الرعاة على مزارعين في منطقة كرينك غرب الجنينة.
كما أصيب شخصان بجروح في اشتباك مسلح بين الشرطة ورعاة إثر إدخال الرعاة مواشيهم في المزارع في منطقة (قلاله) غرب كرينك.
وفى مدينة الجنينة قُتل 3 أشخاص وجُرح 4 آخرين ،إثر تفجير أحد الأشخاص قنبلة يدوية “قرنيت” أمام إحدى الخلاوي بمدينة الجنينة.
وفى شمال دارفور توفى 3 أشخاص وأصيب آخر في حادث حركة على نيالا الفاشر بالقرب من بوابة معسكر زمزم للنازحين.
وفى شرق جبل مرة، أضرم مسلحون على ظهور جمال، النيران في اكثر من 26 جرن، في منطقة ( ليا ) بوحدة سواني، يحتوى على محاصيل الدخن، الماريك، السمسم، والفول.
وقال شهود عيان لراديو دبنقا إن عشرات المسلحين على ظهور جمال، هاجموا في العاشرة من صباح الخميس منطقة ليا، واطلقوا نيران كثيفة الهواء، قبل ان يضرموا النيران في الاجران، واشاروا الى انهم ارهبوا المواطنين، و قاموا بطردهم من المنطقة.

دبنقا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق