مقالات وآراء سياسية

الدولة السودانية ضاعت بسبب حكم جماعة الهوس الديني

إسماعيل احمد محمد

الهوس الدينى او الاخوان المسلمين طيلة حكمهم اذاقوا هذا الشعب العظيم الأمرين وافسدوا فى ارض السودان كثيرآ واستولوا على الاموال من غير وجه حق وحولوها فى حساباتهم المصرفية فى البنوك  الاجنبية والعربية والمواطن  السودانى  يعانى من غلاء معيشة فاحش بسبب جشعهم وفسادهم الغير اخلاقى..

فى عهد هذه الجماعة الفاسدة اندلعت الحروبات فى كافة اقاليم السودان دارفور والشرق وجبال النوبة والنيل الازرق وغيرها وكان ذلك بسب التهميش الذى يجده انسان تلك الاقاليم من قبل الحكومة فى الخرطوم .

فى عهد هذه الجماعة الفاسدة انفصل جنوبنا الحبيب فى يوليو 2011بسبب الخطاب العنصرى الموده ضد انسان الجنوب وبسبب الحروبات فى اقاليم الجنوب واصبح السودان بلد فقير بسبب تدهور اقتصاده بعد انفصال الجنوب وارتفعت معدلات الفقر وسط افراد المجتمع .

ثورة ديسمبر 2018 اتت من اجل المواطن اولا وهى فى راى ثورة وعى على قرار الثورة البلشفيه وحققت مكاسب كبيرة فقط علينا الحفاظ على هذه المكاسب حتى نبنى دولة حديثة باطر واسس جديدة .

الحكومة الانتقالية لسه امامها ملفات شائكة اولها ملف السلام ومحاكمة رموز النظام السابق وملف فض الاعتصام والمففقودين وغيرها .

فى هذه الثورة قدم الشهداء دمائهم من اجل الدولة المدنية ومن اجل حياة كريمة لهذا الشعب العظيم

 

إسماعيل احمد محمد

[email protected]

 

تعليق واحد

  1. لاش أنه من المفيد جدا للشعب السودانى أن يمر بتجربة حكم جماعة الهوس الدينى لانها ستكشف له زيف شعارات هذه الجماعة (هى لله/ نأكل من ما نزرع / لا لدنيا قد عملنا ) وهذه الجماعة سوف تسيطر على السودان سياسيا وأقتصاديا ولو بالوسائل العسكرية (التمكين ) وسيزيقون هذا الشعب الامرين وسيحيلون نهاره الى ليل (الحروب والفتن والضائقة المعيشية والعزلة الدولية ) وسينقسمون الى فئتين كخطى السكة الحديد تلعن كل فئة أختها وتحرض عليها (وطنى /شعبى ) وسوف يقتلعون من أرض السودان اقتلاعا
    الاستاذ محمو دمحمد طه 1977 الاقواس وما بداخلها من عندى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..