أهم الأخبار والمقالات

مسيرة الزحف الاخضر تكشف الوجوه السوداء

الخرطوم : حواء رحمة
ظهر الكتاب الصحفي المثير للجدل المتشدد اسحق احمد فضل الله في صور تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي قالوا بأنه شارك في مسيرة الزحف الاخضر.
ورفع منسوبي حزب المخلوع فضل الله على الاعناق وهو يهتف مهللا ، كما ظهر عدد من كبار الكيزان في الموكب اليوم التي وصفت من قبل مراقبين بالمخجلة والتي فندت الدعوات لمليونية سبقها تكثيف اعلامي موالي وكتابة على الجدران ودعوات على مواقع التواصل الاجتماعي وردد منسوبي النظام البائد هتافات مطالبين بعدم العز السياسي ، واقامت دولة الاسلام . وتتزامن مسيرة الزحف الاخضر جلسة النطق بالحكم على الرئيس المخلوع عمر البشير في تهم تتعلق بالفساد.

‫11 تعليقات

  1. هههههههه بلطجية الكيزان و مرافيد جهازهم الامنى و المريض الموهوم ذو الوجه الكالح اسحق فضل الله, خلطة تمثل فعلا نزالة و وضاعة و انحطاط تلك العصابة الاجرامية الملفوظة و المحتقرة من كل الشعب السودانى, قال زحف أخضر قال ستزحفوا على بطنونكم باقى كل حياتكم يا مجرمين.

  2. اسحق دا مش ياهو بتاع الغزاله ؟ والله صاح البيتو من قزاز ما بغيير لباسو في البلكونه ههههههههههههه

  3. طالما انه يُسمح لهم ان يخرجوا ويتظاهروا
    فسيكون هنالك غدا زحف ازرق اكبر
    وبعد غد زحف اصفر اكبر واكبر
    ومن ثم الزحف الاحمر
    الذي يعيدهم لسدة الحكم بفضل الاموال التي اكتنزوها لمثل هذا اليوم
    وسيعودون لممارسة رقصتهم المفضلة فوق جماجمنا

    يا قوم ما هذا السفه اليس فيكم رجل رشيد ؟

  4. حرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالةحرية سلام وعدالة

  5. أنا بطالب الشعب وممثل في قوى الحرية والتغيير …. ولجان المقاومة … أخذ الحيطة والحذر من مظاهرات الكيزان المسماه الزحف الأخضر …….. وهي ستستمر وستكون ذريعة للانقلاب العسكري القادم ….. وفي عام 1989 قبل انقلابهم طلعت مظهارات باسم (ثورة المصاحف) ……… نرجو مأخذ هذه التحركات بكل جد واتخاذ الإجراءات المناسبة حتى لو تم التصادم بهم مباشرة من قبل الجماهير ….

  6. ان تعبير ( الوجوه السوداء ) الذى استعملته الراكوبة في عنوان هذا المقال تعبير غير لائق وفيه تمييز وتشويه معنوى لأصحاب الوجوه السوداء وقصد به الحط منهم الذين هم غالبية الشعب السودانى او قل كله ، فالتنظر هذه الراكوبة في اسم ( السودان ) هل هذا الاسم فيه تحقير وفق ما جاءت به الراكوبة في عنوانها ، من المهم جدا أيها الراكوبة ان يكون لكتابكم حساسية إنسانية والا لا تدعون في ما لاتؤمنون به .

  7. بئس المسيرة التي يقودها بائيس حاقد مشوه الدواخل دميم القلب مريض العقل. فليهنأ الكيزان بإسحاق فضل الله وليهنأ هو بهم. شبهينا واتلاقينا. ثم , اين المسيرة؟ وين المليونية؟ صحيح الاختشوا ماتوا , والله فضيحة بجلاجل. امس تحدث كوز في البي بي سي من القاهرة وجزم بأن عدد المشاركين وصل الى 80 الف متظاهر ودي كانت نكتة الاسبوع بإمتياز. هؤلاء الناس لن يستسلموا وسيقدموا على حماقة اخيرة وان شاء الله تحصل عشان المرة دي يا اسحق فضل الله يرفعوك على المشنقة مباشرة يا حقير.

  8. دا كلو هرتقه ساكت و فهلوه و تزوير للحقائق . أولا ما يدعونه بالزحف اسم اكبر من حقيقته ، اذا كان ذلك زحف فما الذي سنسميه جموع الثوار الذين خرجوا لنزع الظلمه من دفه قياده البلاد أليس ذلك الطوفان بعينه ، جموع بشريه لم تشهده البشرية في موقف سياسي علي وجه كوكب الارض .
    ثم لما لم يسال الناس عن كيفيه جمع هولاء الكيزان لجموع الناس ، أليست الطريقة التي جمعوا به الناس هو التزييف بعينها ، بحيث انهم كانوا ينادون الناس بالخروج حسب هواهم و أمزجتهم النفسيه و الفكرية ، بحيث انهم ذهبوا الي اصحاب الطرق الصوفيه و اججوهم دينيا بحجه من هم بالسلطة ليسوا بمسلمين ثم ذهبوا للشباب و قالوا لهم انها ذكري لثوره ديسمبر التصحيحية و زيادة مطالب و سرعه تطبيق عداله احقاق الشهداء ثم ذهبوا للأحزاب التقليدية الطائفية و ارهبوهم بان هولاء سيأتون بالسلام و سيقومون بإدخال الحركات المسلحه في عجله السياسه بالدولة و هم سيقومون بإدخال مناطق سكانيه مهوله كنا نعزلهم بالحرب عن ممارسه السياسه و هذا يعني فقدانكم لاماكنكم السياسيه ان لم تقفوا معنا في هذه التظاهرة الاستعراضية لتكبير كومه الجانب النيلي الذي كاد بان يفقد كل شي بسبب الموج القادم من الغرب و الشرق و الذي لا طائله لهم بهم الا بتاجيج النوازع الدينيه لحفاظ نفوذ و سلطه حافظنا عليها من قرون ، ثم ذهبوا لشيوخ المساجد بان يعلوا الناس بحمايه الشريعه من دخول العلمانية و دون ذكر شي ألبته عن المؤتمر الوطني حتي لا تنقسم المشاعر بسبب تاريخ الحزب الغير مقبول لدي الكثيرين ، لذلك تعمدوا عدم ذكر الحركه الإسلاميه كحزب و إنما ادعوا انهم ثوار خرجوا للتصحيح المسار و إسراع بالقصاص بالاخص لما ذكروهوا لاسر الشهداء ، فخرج الناس مخدوعون ، و حينما رأوا وجوه كيزانيه و زبائنه يتصدرون المشهد و يتعمدون الظهور أمام الكمرات للاستيلاء علي المشهد و جعله كيزانيه بحته بل مؤتمر وطنيه بحته للكسب السياسي الذي لم يحلموا به منذ انهيار إمبراطوريتهم المشبوهه اصابهم الزهول .

    فمن وجه نظري و تحليلي المنطقي ، الذي سيصير في الأيام القادمة ان لم يتحرك الثوار بدرايه و حنكه و بسرعه في كبح و شل دسائسهم و مكايدهم ، سيحصل الآتي :
    – أولا سيعملون جاهدين علي تفتيت الحركات المسلحه و تشتيت توحيد رؤاهم و قبولهم للمفاوضات خاصه و ان هذه الحركات كلها مزروعه استخباراتيا من قبل المؤتمر الوطني يعني فيهم قواصاتهم بالكوم ، بحيث سيشوشون علي الدوام علي عبد الواحد ليظل خارج الاتفاق لحساباتهم المستقبلية و سيقنعون جبهه الشرق بالانشقاق هذا اذا لم يثيروا النعرات القبلية بالشرق مره اخري بالذات مع النوبه ، ثم سيوسوسون علي أهل جبال النوبه حتي يصروا علي تقرير المصير او يذهبون للحرب مره اخري ، و في النيل الأزرق سيثيرون نزاع مسلح باي شكل و في دارفور سيقنعون جبريل بالخروج تماما من المفاوضات و كل ذلك من اجل انهيار السلام الشامل المنطلق من جوبا او علي الأقل مماطلتها الي حين انتهاء الفترة الانتقالية بحيث انهم يريدون بان يصلوا للانتخابات و هولاء خارج منظومه الدوله لاعاده السودان القديم ثانيه .
    – ثانيا سيعملون بكل ما أتوا من دسائس لايصال رسايل سالبه الي الأمريكان و المجموعة الأوربية حتي لا يرفع اسم السودان من قايمه الإرهاب باي شكل من الأشكال حتي و ان اقتضي الأمر الي عمل تفجيرات و تصريحات لجماعات اخوانه دوليه بالسودان او او جهاديين دولين في تسجيلا مفبركه لإتمام معاربهم الخبيثة ، كما انهم في نفس الوقت سيعملون جاهدين حتي يصلوا رساله الي البسطاء من هذا الشعب بان امر لا يمكن يديره الا الكيزان .
    – ثالثا سيعملون علي قبح الاقتصاد بكل أتوا من خلال أذرعهم المسيطره علي مصادر المالية علي انهيار الجنيه و تحويل حياه الناس الي جحيم بسبب ارتفاع الأسعار حتي يضع البسطاء تقارن هذه الفترة بتلك الذي كانوا فيها و يحنون اليها .
    – ثالثا سيستخدمون أذرعهم الامنيه لإحداث البلبله و الفوضي و القلاقل و احداث نهب و سطو ، طبعا هذه من ابسط ما يمكن ان يفعلوه اذا كان القتل عندهم اهون عند احدهم من شربه ماء فما بالكم بالسطو و النهب في وضح النهار حتي يصلوا بالأمر الي حافه الانهيار الأمني ليضعوا البسطاء يقارنون هذا بفترتهم.
    و هذا كله ليهيئوا البلد أما لانقلاب او لاجبار الناس في الانتخابات القادمة بإرجاعهم للحكم مكرهين .

    اذا ، ما هي الوسائل الناجعة لشل ممارساتهم الخبيثة من المساس بوحده البلد و أهله و السيطره علي دفه تنميه البلد و عدله :
    – أولا إرسال رسايل قويه الي المجتمع الدولي و الأمريكان بالاخص بانهم مسيطرين تماما علي دفه الأمر و ذلك من خلال تغيرات جزريه و بأسرع ما يكون لكل القوانين الكابحه للحريات التي كانت تحافظ علي الفساد و المفسدين و الزج بالرؤوس المفسده و محاكمتهم محاكمات ثوريه فوريه ناجزه و إرجاع الاموال المنهوبه في محاكمات بالجملة و في وقت واحد حتي لا تعطي المفسدين فرص التلاعب بالقوانين و المماطلة كما جري في محاكمه المخلوع عمر البشير ثم الإسراع في تفكيك حزب المؤتمر الوطني و إرجاع جميع أموال المنهوبه الي خزينه البنك المركزي في مهله لا تتعدي شهر .
    – ثانيا ضبط الإعلام و إيقاف جميع وجوه الإعلامي الكيزاني خاصه بعد ظهورهم في زحفهم المزيف هذه و الزج بهم في المحاكم بتهمه تقويض حكم الشعب و رأي الاغلبيه و الثوره و حمايه المفسدين و تهم خيانه العظمي لامساسهم بوحده البلد لإسكاتهم و الي الأبد ثم التوجه الي المساجد لضبط الخطاب الكراهيه من هناك و جعلهم يعملون علي ارساء السلام و العدالة الاجتماعيه بدل ذرع النزاعات الاجتماعيه و الكراهيه العرقيه و الاثنيه بين مكونات الشعب السوداني ، حتي يكون ذلك حافذا للمجتمع الدولي برفع اسم السودان من قايمه الإرهاب و الإسراع في دعم اقتصاد السودان.
    – ثالثا الإسراع بأسرع ما يكون علي إنهاء المفاوضات و تكريس السلام و دمج مناطق النزاع العرقي و الجهوي في كيان العام للبلد مع أتاحه جميع الفرص للمارسه السياسيه العادلة بين مكونات الوطن دون محاباه لجهه دون جهه او اثنيه علي حساب اثنيه و جعل المواطنه هو المعيار الأساسي لتسيير دفه البلاد .
    – رابعا وضع سياسات اقتصاديه ناجعه و سريعه الأجل لزيادة الإنتاج القومي و تشجيع العطالا المكدسين في الخرطوم من زوي الأعمال الهامشية من سمسرة و فهلوه للذهاب الي مناطق الإنتاج الزراعي و الحيواني خاصه بعد ظهور عوايد فوريه للذين هم هناك و انتشار الأخبار فسيذهبون بأنفسهم و خاصه بعد تذليل العقبات و الجبايات بحيث تذهب الحكومه بنفسها الي المزارعين و الرعاه في اماكنهم لشراء منتجاتهم دون ان يتكلفوا في دفع جبايات الطرق و الترحيل ثم فتح أبواب الصادر كمرحله اولي الي حين قيام التصنيع الزراعي و الرعوي و فك ارتباط الجمارك من الداخلية و جعلها جسم قايم بذاتها و موصوله بالبنك المركزي و إرجاع رياسه هيئه المواني الي بورتسودان كما كانت لسرعه الإجراءات بدلا عن وجودها الحالي في الخرطوم .
    – خامسا الإسراع في دمج الجيوش و تكوين جيش وطني يمثل هذا الوطن حقيقه و إخراجه من عقيده حرب مواطنيه و جعله جيشا تريننا بطولاته في النزاعات الإقليمية و الدولية و حفظ الحدود بدلا عن بطولاته الزائفة في الحروب الأهلية و الجهوية و عرقيه طيله الستون عاما السابقة و ترك مهامه الحقيقية في الحدود ، في وقت تسلب أراضي سودانية في كل من حلايب و شلاتين و عوينات و الفشقه و هم يتفشخرون في دارفور و الجبال و الذي كان من باب اولي من ان يكون من صميم عمل الشرطه و السياسين ليس الا و لا حتي حربا كان سينشب ان كانت المعالجات علي أساس المواطنه من عقول سياسيه و ليس عسكريه .
    ، ثم تكوين جهاز امني و شرطي يفخر به الوطن بخدمته و حفظ أمنه و مكتسباته و ثرواته بدلا من جعلها أجهزه قمع شعبي لا هم لها غير اهانه بني جلدتها. و قبل كل ذلك القيام بتزويب جميع المكونات الغير قانونيه من شرطه شعبيه و امن شعبي و دفاع شعبي و كتائب عثمانيه و نافعيه و و طلابية غيرها و تجريدهم جميعا من الاسلحه بحيث لا يسمح بحمل السلاح الا للجهات الرسمية بنص الدستور . و كل ذلك يجب ان يتم من خلال مفوضيات عاجله التكوين من الثوار لتعمل علي ذلك بأسرع ما يمكن .

    ان تم كل ذلك في فتره لا تتجاوز السته اشهر من عمر الثوره ، فمرحبا بدوله السودان العظمي الذي سيدع لها العالم الف حساب و سيكون محل تقدير و احترام اقليميا و دوليا . و الا فتلكمو الطامه الكبري .

    د. منشي

  9. أنا ما زلت اتزكر تصنيف سوداني في الراكوبة عن اسحق فضل الله بان يوضع في محل تمارين رجم الجمرات في الساحة الخضراء للحجاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى