مقالات سياسية

خيوط نحو داعش والقاعدة

لعناية السيد وزير الداخلية.
الفريق الطريفي ادريس.
…….
لعناية مدير عام الجوازات والهجرة والجنسية.
المحترمين.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
الموضوع : التنظيمات الارهابية.
…….
انا المواطن السوداني / الصحفي /علاء الدين دفع الله الامين الحاج (علاء الدين الدفينة)… ارفع لعنايتكم هذه المعلومة واتحمل تبعيات نشرها.
…….
حينما كنت معتقلا داخل السعودية وبعد الحبس الانفرادي والمزدوج تم وضعي في زنزانة جماعية مع اربعة معتقلين آخرين من دول مختلفة… وبعد حوالي اسبوعين استيقظت ليلا على اصوات زملائي في الزنزانة ووجدتهم يستقبلون معتقلا جديدا هو المعتقل السادس الذي اكتمل به عدد نزلاء الزنزانة الجماعية (لا يزيد العدد عن 6 معتقلين)… وطلبوا مني الترحيب بالمعتقل السوداني الجديد… وبعد السلام والترحيب وبعد تمعن الرجل اكتشفت انه ليس سوداني… وفي البدء اعتقدتها مزحة من النزلاء… ولكني في صباح اليوم التالي ولفترة امتدت بعدها لشهرين قبل نقلي لمعتقل اخر اكتشفت ان الرجل عراقي الاصل ويحمل الجنسية السودانية وتم اعتقاله بناء على معلومات تفيد بانه ينتمي لتنظيم القاعدة.

جلست معه عدة جلسات محاولا تجميع اكبر قدر من المعلومات عنه وعن اعدادهم في السودان وتاريخ دخولهم والطريقة التي دخلوا بها وكيفية استحوازهم على الجنسية والجواز السودانيين او كيف استطاعوا نيلهما كما سعيت ان اعرف حجم ممتلكاتهم داخل البلاد وطبيعة اعمالهم المصاحبة ووجدت التالي :
اسم الرجل الرباعي (عبدالجبار شاكر حمود قعيد) .. العمر حاليا (47 عاما)… الجنسية سوداني… الاصل عراقي… متزوج من عراقية ويسكن كوبر… نوع السكن ملك… اكرر… ملك… تاريخ دخول السودان ونيل الجنسية والجواز بداية التسعينيات مع المجموعة التي دخلت مع اسامة بن لادن… المهنة مهندس… طبيعة عمله داخل السودان (من المهندسين الذين اشرفوا على تشييد طريق التحدي الذي يربط الخرطوم بشمال البلاد)… تم اعتقاله داخل السعودية بتهمة الانتماء لتنظيم القاعدة… يعمل لدى شركة سعودية براتب اجمالي يبلغ 29000 ريال سعودي عند اعتقاله… وقد قابله القنصل السوداني مرتين وكانت المقابلة منفصلة وخاصة وذلك في الفترة ما بين مارس وابريل من العام 2017 بينما قابلنا القنصل في نفس الفترة كجماعة منهم شخصي وعدد اربعة معتقلين اخرين ينتمون لتنظيم الدولة الاسلامية (داعش) وجميعهم في سن لم تتجاوز الخمسة وعشرين عاما.

عبدالجبار شاكر حمود قعيد تحصل على الجنسية السودانية ومعه اخرين من عدة دول وجميعهم ينتمون لتنظيم القاعدة بحسب ما تحصلت عليه من معلومات اثناء حواراتي معه.
وكان قبل دخوله للبلاد يعيش في المنطقة الحدودية ما بين افغانستان وباكستان (منطقة قبائل البشتون)… معقل تنظيم القاعدة ومنطلق الفكرة الاولى لتنظيم الدولة الاسلامية.

ملف المذكور بطرف الأمن السعودي.
ملف معتقلي داعش من السودانيين بطرف الامن السعودي.
جميعهم داخل زنازين الامن السعودي.
نريد ان نعرف الاتي :
كم عددهم… كيف ومتى تم منحهم الجنسية والجواز وملابسات ذلك… ومن هو او من هم المتورطين في الجريمة من وزارة الداخلية في ذلك الوقت ومن هو او من هم المتورطين في الجريمة من جهاز الامن الوطني… وما هي المهام التي نفذوها واين ينتشرون الان وما هي مهامهم الان وما الذي تملكوه من اموال واصول تخص البلاد.
………
وبطرفنا المزيد.
علاء الدين الدفينة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى