أخبار السودان

شكوى ضد مديرة المدرسة السودانية بقطر

استقبل بريد الراكوبة رسالة من أحد السودانيين بقطر يشكو فيها من مديرة المدرسة السودانية بقطر حيث قال:

“قصتي أن اختي تدرس في مدرسه الجاليه السودانيه في قطر هي ومجموعه من البنات كانوا حابين يشاركوا في الاحتفال بعيد الاستقلال بأغاني تحتفي بالثوره واغاني للشهداء، يعني عندهم احساس عايزين يوصلوه وشايفين إنهم بمشاركتهم في احتفالهم بعيد الاستقلال على الأقل قاموا بدور صغير اتجاه الوطن والشهداء ولكن المؤسف في الموضوع ان مديرة المدرسه السودانيه بقطر منعت الطالبات بالمشاركة بأي شيء يتعلق بالثورة السودانيه المجيدة لأن المديرة كوزه وتفرض سلطتها على الطالبات فياريت لو وزارة التربية والتعليم تشوف الموضوع  دا لانه بصراحه انا كأنسان عايز التغيير شايف الموضوع فيه تقييد لحرية الطالبات في التعبير عن احساسهم تجاه بلدهم  وتربية الخوف داخل نفوس الطالبات أمر غير جيد.
يا ريت يا ريت لو في جهات مسؤوله تنظر في الامر دا.

احنا عايزين التغيير وما عايزين حاجه تعيق التغيير الحاصل في نفوس الأشخاص من قبل المؤسسات.

‫3 تعليقات

  1. أولاً الاحتفال بعيد الاستقلال اول يناير، ثانياً ادارة المدرسة هي من يحدد متى يكون الاحتفال وما هي الفعاليات ولا تنسى ان المدرسة فيها طالبات في عمر الطفولة المبكرة، اما ان ان نصف المديرة بكوزنتها فهذا شأنها وأظن من ضمن أضلاع المثلث الحرية، ما يهم انها ادارة المدرسة بكفاءة عالية، تشكر عليها، اما اذا عندك خلاف معها فأبعد ذلك عن المدرسة، واخيراً علينا ان تسعى ان نساعد القائمين على ام المدرسة لتأدية رسالتها، اما ازالة التمكين فليتم داخل السودان. أولاً لا ان يقال احمد ونأتي ب. حاج احمد،، سلام

زر الذهاب إلى الأعلى