أخبار السودان

مجلس الصحوة الثوري: موسي هلال ليس مطلوباً للجنائية وجهات تتبنى هذا الإتجاه

 

الخرطوم: الراكوبة

قالت مجلس الصحوة الثوري ان جهات – لم يحددها- تتبنى أعمال المطالبة بتسليم مؤسس ورئيس المجلس للمحكمة الجنائية الدولية.

وذكر المجلس في بيان تلقته (الراكوبة) السبت, ان هذه الدعاوي تعبر عن أمنية ورغبات شخوص وجهات معلومة ومعروفة قامت قبل اليوم بعدة أعمال في هذا الإتجاه وبائت كافة محاولاتها بالفشل, وأخيراً وجدت ضالتها في من ينوب عنها هذه المرة وهو رئيس فصائل حركة تحرير السودان الموقعة علي السلام.

وقال البيان ان رئيس فصائل حركة تحرير السودان, “مُعتاد” على القيام بمثل هذه الأعمال في ظل عهد النظام البائد لصالح المعزول وأنصاره.

وأكد المجلس في البيان, ان المطلوبين للجنائية الدولية ليس من بينهم موسي هلال, ولا أي شخص أخر من عضوية ومنسوبي مجلس الصحوة الثوري.

ولفت المجلس الى أنه يتابع ويطالع جميع البيانات التي تصدر عن هيئة محامي دارفور وأعمالها التي تقوم بها, وأضاف:” هي تمتاز بالمسؤولية والمهنية مع إلتزامها التام بجميع المعايير العدلية والقانونية السليمة المتبعة في أعلى المستويات العالمية”.

وطالب المجلس بمحاكمة كافة الأشخاص المتورطين في أعمال عنف ضد الشعب السوداني منذ العام ١٩٥٦م حتى اليوم, وقال ان “حريكات الشنط المحمولة في اليد تضم بعض الجوكية السياسين الذين صنعهم النظام البائد لشق صفوف قوى الكفاح المسلح بغرض تمييع قضية دارفور العادلة وإضعاف الثورة”.

‫2 تعليقات

  1. من هوموسي هلال وما هو تاريخه السياسي والنضالي؟؟!!! كرهتونا شيخ موسي شيخ موسي! كأنه ولي من أولياء الله الصالحين
    أليس هو مخلب القط الذي نفذت به الانقاذ كل جرائمها ومحارقها وأغتصاباتها في دار فور وفي الاخر تنكرت له ورمته في السجن ( مكانه الطبيعي) فيما العويل والعجيج والضجيج؟؟ كم من الابرياء قتلهم موسي هلال؟ كم من القري الامنة حرقها موسي؟ كم من الناس عذبهم وشردهم وسلب اموالهم؟ كم من العروض انتهك؟.. دعوه يقبع في محبسه ان كان في الخرطوم او لاهاي (ما فرقت كثير) عسي ولعل يخفف له عن ذنوبه عند مثوله امام الله عز وجل

  2. تنتظم هذه الايام البلاد محادثات السلام شرقا وغربا وجنوبا
    لانهاء الحرب ووضع البندقية وتغليب صوت العدل والحق
    إن كان موسى هلال ومجلسه مذنبا فقدموه لمحاكمة عادلة
    وإن كان موسى هلال ومجلسه بريئا ولم يرتكب جريمة في حق أحد
    لماذا لا يتم استيعاب موسى هلال ومجلس الصحوة الثوري ؟
    حتى لا يكون هنالك اي مكون سوداني اسقطته أجندة السياسة
    وتصفية الحسابات من الانخراط في ركب السلام وإنهاء الحرب.
    على الجميع ان يسموا فوق جراح الماضي وفتح صفحة جديدة.
    فالوطن يسع الجميع وهو بحاجة لسواعد كل بنيه الشرفاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..