أخبار السودان

لجنة التحقيق في أحداث القتل خارج القانون تعلن تلقي الشكاوي من “الأربعاء” حتى منتصف فبراير

 الخرطوم: الراكوبة

أعلنت لجنة التحقيق والتحري في أحداث القتل خارج القانون وانتهاكات حقوق الإنسان فتح تلقي الشكاوى والبلاغات في جرائم القتل والانتهاكات التي حدثت في عهد النظام البائد.

 وطلبت اللجنة, الاحد, من ذوي الضحايا تقديم الشكاوي والبلاغات للنقاط العدلية المحددة، خلال ( 15 يناير كانون الثاني – 15 فبراير شباط المقبل).

 وتشمل الشكاوى والبلاغات المطلوبة, الأفعال التي تشكل جرائم بموجب القانون الجنائي لسنة ١٩٩١، بما في ذلك أحداث العنف الطلابي الممنهج – حالات التعذيب والاغتصاب داخل السجون والمعتقلات.

وارتكب نظام “الكيزان” خلال ثلاثة عقود, إنتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان، وقتل خارج إطار القانون وتعذيب داخل معتقلات جهاز الأمن والمخابرات الذي يعد الأكثر وحشية في المنطقة.

ومن أبرز الجرائم التي ارتكبها “الكيزان” قتل المعلم “أمين بدوي إبراهيم” داخل معتقل جهاز المخابرات في الخرطوم نتيجة تعذيب وحشي بعد اعتقاله نهاية تسعينيات القرن الماضي.

 وتعتبر جريمة قتل نقيب الأطباء د. علي الفضل، الأكثر وحشية، بثبيت مسمار على رأسه داخل معتقلات جهاز مخابرات النظام البائد, ووقعت الجريمة بداية تسلم الحركة الإسلامية للسلطة عبر انقلاب عسكري نفذه الرئيس المخلوع عمر البشير, عام ١٩٨٩.

 ومارس النظام البائد تصفيات وسط طلاب الجامعات المناوئين له، وقتل (4) طلاب من جامعة الجزيرة والقي بجثثهم داخل “ترعة” مياه, وكذلك قتل الطالب علي أبو بكر بجامعة الخرطوم وأحمد الطيب بكلية شرق النيل.

 واعدت ثورة الإنقاذ الوطني, الشاب مجدي محجوب, بتهمة حيازة النقد الأجنبي، وتذكر تقارير ممارسة نظام الإنقاذ لإنتهاكات في دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان, بينما تطلب المحكمة الجنائية الدولية تسليم الرئيس المعزول عمر البشير, واحمد هارون, وعلي كوشيب, وعبد الرحيم محمد حسين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..