أخبار السودان لحظة بلحظة

حول قفل باب الإدلاء بالشهادة في قضية فض الإعتصام !!

13

سيف الدولة حمدناالله

لم أنتبه للقرار الذي صدر من اللجنة الوطنية المستقلة للتحقيق في أحداث فض الاعتصام بقفل باب تقديم إفادات الشهود حول وقائع جريمة فض الإعتصام، ولكنني وقفت على إعلان صادر عن نفس اللجنة بتمديد مهلة مثول الشهود أمامها لمدة (5) أيام إضافية تنتهي بنهاية يوم العمل بالخميس 16 يناير الجاري.

بحسب علمي، لم يحدث في تاريخ دولة ترفع لنفسها علم، أن قامت جهات تحقيق أو تحرٍ بضرب موعد يُقفل بعده الباب أمام الشهود للإدلاء بما لديهم من أقوال قد تؤدي للوصول للحقيقة، كما يحدث في الإعلان عن التقديم للجامعات وللوظائف، والصحيح أن مُهمّة جهات التحقيق أن تجتهد وتسعى من تلقاء نفسها للبحث والتقصّي عن وجود الشهود ومعرفتهم والإنتقال إليهم إذا إقتضى الحال في مكان تواجدهم للحصول على ما لديهم من أقوال وبينات. ومن ثم، ليس من المقبول أن تمتنع اللجنة عن سماع شهادة شاهِد لديه معلومات هامة ومؤثِّرة لمجرد أنه تقدم إليها بشهادته بعد هذا التاريخ، علماً بأنه لا شيئ يدعو الشاهد لأن يسعى للإدلاء بأقوله بعد أن يفهم من هذا الإعلان أن تاريخ التقديم قد أُغلِق.

وإذا كان لدى اللجنة ما يجعلها تعتقد أن هناك شهوداً قد تقاعسوا عن التقدُّم للإدلاء بإفاداتهم نتيجة ظروف أو أسباب معينة، فقد كان الصحيح أن تتقصّى اللجنة حول تلك الظروف والأسباب والعمل على إزالتها،كأن تؤكد اللجنة مقدرتها على حماية الشهود إذا كان من بينهم من يخشى على سلامته أو حياته جرّاء الإدلاء بالشهادة، أو توفير وسائل الإنتقال … إلخ.

واجب لجنة التحقيق وهي تتسلّح في ذلك بسلطات النيابة العامة في أعمالها، أن تقوم بتأسيس قضية الإتهام في مواجهة الذين شاركوا أو حرّضوا على إرتكاب الجرائم التي صاحبت فض الإعتصام بما ينتهي بالقضية للإدانة، لاأن تقوم بتقديم قضية إتهام ب (من حضر) والسلام.

هذا الإعلان لا يُبشِّر بخير حول فهم لجنة فض الإعتصام لحدود وطبيعة مسئولياتها.

13 تعليقات
  1. المهاجر يقول

    احييك استاذي – لان اللجنه جهزة تقريرها بأن الجناة حضرو من القمر او المريخوان الدعم السريع بريئ من دماء الشهدا وكل الامر في الكيزان الملاعين
    ويحفزو كمان على التقرير دا ويتم ارساله الى السفارات العالمية

  2. Kodombos يقول

    غايتو نبيل اديب طلع اكبر ماسورة

    1. مرور يقول

      ماسورة بفتحتين وضمة…

  3. Hasan يقول

    يامولاناه تحياتي
    بالاول اللجنه تلكلك عاوزه مكان ومخصصات وعربيات وووالخ شهر وشويه… بعدما الادله طمست ولن تسمي المتهمين الحقيقين المعروفين للعالم القاصي والداني… (نتحدي نبيل ونتحدي اديب )!!!! الناس دي جهزت قبلهم كباش الفداء وسفرت م̷ـــِْن سفرت وقتلت من قتلت بقاهره المعز ..الخ…
    نحن يامولاناه بجمهوربه موز بامتياز… .تاني نتحدي نبيل واديب ..ان يخرج لنا المتهمين الاصليين الذي اجتمعو( بشهادتهم )… وخططو ورسمو وأمرو ونفذو… .هؤلاء لن تجئ سيرتهم ..( ثالثا نتحدي نبيل واديب )!! اما القانون فهذا ( قرارالشهود او البدعه )دي ..لايقولها من يعمل بشركه باتا ( مع احترامي لشركه باتا والعاملين )… ..دوله الموز بجداره واستحقاق والله ..وياحليل سوداننا ..

  4. كك يقول

    قلنا ليكم زمان بأن الأستاذ نبيل أديب المحامي العالم ليس ذلك الرجل الصلب ولا الجلَد الذي سينجز هذه المهمة القانونية دون خوف ورهبة أو مجاملة! حمدوك غايتو رِكِب راسو ساي وما شاور أو القحاتة أمثال ساطع الحاج عم الذين وسوسوا له بهذا

  5. عبدالمنعم طه سيدأحمد يقول

    الأهم حسب رأيي هو الشهادات التي تثبت تورط الذين خططوا وجهّزوا الناقلات والأسلحة والذخيرة ثم أعطوا الأوامر. إلى جانب الشخصيات التي ذكرها المجرم المنحط في مؤتمره الصحفي. ويجب أيضاً الاستماع الى الجنود والرتب العليا في الميدان التي باشرت القتل والاغتصاب ورمي الجرحى والجثث في النيل والذين تظهر وجوههم واضحة في فيديوهات وصور المجزرة كما يجب المطالبة بالإستماع إلى أعضاء قحت الذين أُتهموا بعلمهم المسبق و باعطاء موافقتهم ولا أفتكر أن استدعاء هؤلاء واستجوابهم يحتاج لأكثر من ثلاث شهور. أما شهادة الضحايا والجرحى فهي مع أهميتها أو أهمية البعض إلّا أنها لن تضيف من الحقائق أكثر من رسم صورة حية للوحشية والغدر الذي شهدته ساحة الإعتصام

    حسب حدسي أكاد أجزم أن القضية متعلقة فقظ في اثبات المسؤول أوالمسؤولين الذين أعطوا الأوامر بفض الإعتصام والضباط الذين أعطوا الأوامر ميدانياً والجنود الذين تظهر وجوههم في الفيديوهات وهؤلاء لن تفيد شهادة الضحية كشفهم أو أثبات الجرم عليهم
    وأخيراً أسألوا الصادق وخلّوا ناس قريعتي راحت زي حالتنا وجاي فالرجل عبقري وفريد زمانه وعنده علم الغيب يأتيه به ملك في منامه

  6. أبو الشوش يقول

    أعتقد أن تحديد مدى زمني لشهادة الشهود وضعته اللجنة لأسباب إدارية وليست قانونية، أي أنه مجرد برنامج زمني للتأكد من إنجاز كامل المهام خلال فترة معقولة ولحث الشهود على الإسراع بمد اللجنة بالمعلومات حتى يتسنى مباشرة التحريات المترتبة عليها وإكمال الأعمال. لا أعتقد أن اللجنة سترفض أي شهادة مهمة بعد انقضاء الأجل ولكن لا يمكن ترك الأمور عائمة بدون برنامج زمني

  7. الله ينتقم منكم يا كيزان يقول

    هل في زول بتخيل مجرد خيال إنو اللجنة تقدر تقول إنه الفض الإعتصام الجنجويد والكيزان وبالتالي قيادتهم مسؤولة عنهم ولازم يتحاسبو ؟؟ هل ولا ما هل ؟؟

  8. كديس كبير يقول

    هذه قضية ستقنع الشعب السوداني
    ان الافضل للسودان تسريح كل الجيش
    و اخراجه من المدن و السياسة عنوة
    الاعتصام كان امام القيادة العامة

  9. ظفار يقول

    واضح التخبط وعدم الخبرة في هذه المهمة ؟؟؟؟؟هذه جريمة وقعت علي رأس وضمير العالم كله تقول نقفل افادات الشهود؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

  10. حسن عيساب يقول

    اعتقد ان السبب في تحديد تاريخ معين للإدلاء بالشهادة هو أنه تم تحديد وقت معين لانتهاء اللجنة من عملها و رفع تقريرها أو إعلانه للشعب

  11. الفارس الاغبر يقول

    شكرا يا مولانا على هذا التوضيح والموقف الوطني القوي في الصدع بالحق

  12. كمال الهدي يقول

    ما كنت أتوقع خيراً ممن يشارك صلاح قوش أعمالاً تجارية، لكن الناس لم يقبلوا بمثل هذا الطرح وقتذاك وظنوا أن القبة تحتها فكي لمجرد مقالات تُكتب هنا وهناك أو تصدي لقضايا بعض الناشطين، ناسين أن جهاز قوش كان يدفع لبعض الصحف نفسها مساءً ليمنعها من النشر صباحاً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.