أخبار السودان

وزير المالية: اختلال كبير في الموازنة بسبب استمرار الدعم

أقر وزير المالية والتخطيط الاقتصادي، د. إبراهيم أحمد البدوي أن الموازنة تُعاني من اختلال كبير جداً بسبب تأجيل رفع الدعم.وأوضح لدى مخاطبته منتدى الإصلاحات الاقتصادية نظمه مركز الدراسات الانمائية بجامعة الخرطوم اليوم “الإثنين”، أن الموازنة خصصت نسبة ٣٤٪ للتعليم والصحة والدفاع بكل افرعه والحماية الاجتماعية والإسكان والمرافق العامة من جملة المصروفات القومية البالغة ٧٠٠,٦٧٦ مليار جنيه، وأشار إلى أن الدعم السلعي يستحوذ على ٣٦٪ من مصروفات الموازنة، ونوه إلى أن العجز يبلغ “80” مليار جنيه حوالي ٣.٥ من الناتج المحلي وأكد أن العجز يعتبر في الحدود الآمنة بإمكانية تمويله دون تأثيرات تضخمية كبيرة.

وكشف عن عحز غير منظور عبارة عن مديونية بنك السودان على وزارة المالية وهي إحدى تركات النظام السابق، وأشار إلى أنه أنفق “144” مليار جنيه خلال عامي ٢٠١٧-٢٠١٨م زيادة عن الموازنة المعتمدة للعامين وأصبحت مديونية على وزارة المالية.

وأعلن أنه تم الاتفاق على دفع ٢٥ مليار جنيه منها هذا العام وتم استدانة حوالي ٢١ مليار جنيه أواخر العام ٢٠١٩م لدفع المرتبات، وأشار البدوي إلى أنه تم التوافق على الرفع التدريجي للدعم عن البنزين من مارس إلى منتصف السنة إضافة إلى رفع متدرج نهائي للجازولين يبدأ من سبتمبر إلى سبتمبر من العام القادم لتغطية العجز وتحسين المكتسبات وتقديم الدعم المباشر للمواطن.

الجريدة

‫7 تعليقات

  1. ليه الاصرار على رفع الدعم يا البدوي؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
    لقد اقترحت 1500 جنية لدعم الأسر الفقيرة و 80% من الشعب تحت خط الفقر!!!!
    هذا المبلغ يعادل أقل من 4 كيلو لحم أربعة بس!!!!
    الحد الأدني 1000 لا يكفي للمواصلات يا البدوي
    انت بتستهبل على الشعب!

  2. معالى الوزير افق معكم على ان الدعم افة في أكثر من صعيد مثل من ياتى مال الدعم وهل يعقل ان يقترض السودان لياكل على حساب الأجيال المقبلة؟؟ ولماذا لا تعطى اية سلعة قيمتها الحقيقة؟؟ بل ما أعظم الظلم عندما يرتبط بدعم الكهرباء ولايات دارفور كلها الكهرباء في المدن فقط واغلب السكان في القرى والبوادى وهل عليهم أن يدفعوا قيمة دعم الكهرباء؟ وشىئ أخر دعم الخبز في المدن فلماذا لا يدعم لهم الدخن او ما يقابله ليتساووا في الدعم مع بقية المواطنين؟؟ أرفعوا الدعم ولماذا نستهلك سلعة لا نمتلك قيمتها وجهوا قيمة الدعم للإنتاج وستظهر نتائجه في أقرب وقت أما أن نستمر في الهراء المسمى بالدعم فانه غباء لا يدانيه غباء وانانية بحق الأجيال المقبلة والتي ستثقلها الديون. وجهوا قيمة الدعم لانشاء شبكة صرف صحى منحن نلون المياه الجوفية لاجيالنا المقبلة بالسايفونات وهذه والله قمة الانانية وأعتقد أن عملاء مصر هم من يعطلون إقامة مثل هذه الشبكة والله أعلم

  3. يا سعادة وزير الماليه ابحث عن الاختلال اولا فى مظانها وهل لديك ادنى فكره وقد شارف تنصيبكم وزيرا للماليه السته اشهر إن لم يزد اين مداخيل المحليات ؟ هل تعلم ان الضباط الاداريين تزامنا مع نجاح الثوره توقفوا تماما عن تحصيل الايرادات التى كانت مفروضه على التجار ؟ وهل تعلم ان بعض المسئولين فى معظم المواقع التى كانت توفر دخلا للدوله إنتهزوا فرصة إنشغال الناس فزادوا الرسوم على كل المعاملات كى يعجز طلاب الخدمه عن السداد والحصول على الخدمه المطلوبه راجع تسجيلات الاراضى وانظر ماذا فعل القائمون على آمرها لقد ضاعفوا الرسوم على كل شىء حتى يعجز المواطن الحصول على مبتغاه وكذلك شركات الاتصالات تقاعسة تماما عن تقديم اى خدمه للمواطن نظير الرسوم انظر لديوان الضرائب وآسألهم لماذا توقفوا عن ملاحقة الممولين فياسعادة الوزير كنا شمرنا السواعد لرفد خزانتكم بالاموال التى تقيم على الاقل الآود لحين ترتيب آمر وزارتك لكن مازالت الدوله العميقه معشعشه داخل الوزارات والكل يعلم شراهة الكيزان ويعلم إنهم اسسوا نفسهم من الجبايات إبتداءاً وعملوا من آجلها طوال السنوات التى قهروا فيها الشعب وكل المطلوب منكم تعيين بعض الشرفاء من ابناء هذا البلد وتكليفهم بتتبع ومراجعة ما يجرى داخل المرافق التى كانت توفر الاموال لخزينة الدوله واقسم بالله ولا ابالغ الاموال التى كان يجبيها الكيزان على مدار العام كانت تكفى سد حاجة على الآقل الدول المجاوره لنا وتجعلنا وتجعلهم فى مصاف الدول الغنيه ولكنهم إستاثروا بها على أنفسهم وعمروا بها جيوبهم !!.

  4. أرحل يا د. ابراهيم البدوي فلا نتوقع منك خيرا للسودان و تحوم حولك الكثير من الشكوك الموضوعية, و البعر يدل علي البعير, الرجل سقطت عنه ورقة التوت,
    قناعة الكثيرين انه ماكر و من مهندسي سيناريو “خنق حمدوك” لاسقاطه, لانه سيطحن الشعب الفقير طحنا ليثور علي حمدوك , في حين أن هنالك بدائل اخف وطأة علي الشعب,
    مغرم بمصطلح “الاقتصاد الكلي” و زي حكاية أنا و الراجحي ثروتنا 9 مليار دولار منها 300 دولار ثروتي أنا من “الكلي”,
    يتغابي عن تحويل و تكدس الثروة في أيدي من سرقوها و همبتوها و أحتكروها و عمدا أفقروا بقية الشعب السوداني- wealth- shift و مسح الطبقة الوسطي من الوجود و هي العمود الفقري و المحرك لاي اقتصاد, و غير جاد في تغيير اقتصاد الكيزان,
    لن تبلغ الثورة غاياتها طالما عمر البدوي و زير مالية و مدني عباس مدني وزير تجارة و صناعة و أسماء م. عبدالله وزيرة خارجية فلم يكن اختيارهم صدفة أو خبط عشواء,
    كلما أحدث الصادق المهدي ضجيجا فاعلموا ان الثورة في الطريق الصحيح و يحاول فرملتها و كلما صمت و تواري فاعلموا أن مخططه و كيزانه يعرقل طريق الثورة, فتصريحاته السلبية دليل عافية للثورة.

  5. هل الزو دة الصادق المهدي جابو عشان افرمل الاقتصاد
    ذي وزير التجارة وغيرو

    عشان تجي الانتخابات المبكرة؟

    البحلم بيها زعم الاغبياء والشرك والعبودية

    الناس ديل كأنو كلهم قد راد حزب الأمة قبل تقسيم الكيكة

    الوزير مصمم أدمر البلد

    افتش في المشاكل عشان ابتزاء بيها الشعب

    سبحان الله

    قحت بتتفرج
    متامرين مع بعض
    اي واحد اوسخ من التاني

    صعاليك

    فشلة

    دة بلدكم انتو

    إبقو عليها ١٠

    الناس تمشي تموت عشان انت تجي تببيع البلد

    الشعب اطرد الناس دة

  6. شوف يا ابصلعة ..لو كان رفعت الدعم المزعوم كان زمانك اسع في المشمش…قال رفع دعم قال…..

زر الذهاب إلى الأعلى