أخبار مختارة

الباقر العفيف لـ”الراكوبة”.. ماحدث مقدمة لعنف وأحداث كبيرة قادمة

عبدالوهاب همت
سألت الراكوبة الدكتور الباقر العفيف داعية حقوق الإنسان ومدير مركز الخاتم عدلان للإستنارة والديمقراطية عن رأيه في احداث تمرد هيئة العمليات التابعة لجهاز الأمن فرد قالاً:
“جزء كبير مما حدث هو تمهيد للشروع في مخطط كبير يهدف لإثارة العنف والفوضى”، ومؤكد ان هذا التنظيم يسعى لادخال الفوضى واللجؤ للتفجيرات والاغتيالات، وسيقومون بتحويل الزحف الأخضر الى زحف احمر.
ونبّه العفيف إلى ضرورة أن تقوم الدولة وبأسرع مايمكن بإعادة هيكلة كبيرة للجيش، وأن تسرع من عملية إستيعاب الضباط المفصولين، وعمل الترتيبات لبناء الجيش الوطني مع الحركات المسلحة كلها وبأعجل ما يمكن، كذلك ينطبق الأمر على الأجهزة الأمنية، ويجب وضع معايير وأسس جديدة.

وأضاف: “كما نعلم فإن الأجهزة القائمة الان كلها قائمة على عقيدة الجهاد وحماية دولة الاسلام، لذلك نحتاج لاجهزة أمنية نظامية بعقيدة وطنية وليس بعقيدة حزبية”. وأكمل: “إذا لم يتم ذلك بأعجل ما يمكن فالبلاد مهددة بالغرق في حمامات دماء وفوضى، لأن جماعات الإخوان المسلمين لن يتنازلوا كما حدث في مصر وتركيا، ومن يحاول أن يجعلهم يعيشون في وحدة ووئام مع الآخرين فهو واهم. وهذه الجماعات لازالت موجودة في كل القوات النظامية، هذا خلافاً لكتائب الظل والأسلحة المدفونة، وما لم تتعامل الدولة بالحسم وفقاً للقانون فإن البلاد لن تستقر أبداً.”

وأكد العفيف في ختام حديثه إلى أن الإخوان المسلمون لن يتخلوا عن السلطة ، خاصةً وان عيوبهم بدأت تتكشف يوماً بعد يوم، لذلك هذه مقدمة لما هو قادم .

‫5 تعليقات

  1. بالمناسبة ثورة ديسمبر ثورة شعب تقدم على نخبه بوعي كبير لذلك مازالت النخب لاحقة للأحداث و غير قادرة على التخلص من الخوف المرضي المعشش في رؤس النخب. أحداث الامس هي جزء من الهزات الارتدادية التي تعقب الزلال الكبير و الزلال الكبير هو سقوط الاسلاميين و عقبه سقوط ابن عوف و سقوط انقلاب البرهان نفسه حينما حاول التحايل على الشعب و سقوط محاولة جهاز المخابرات بالامس. الثورة سوف تنتصر و على النخب أن ترتقي بوعيها الى مستوى الشعب الذي يحاول الخروج من اعتاب المجتمعات التقليدية الى مصاف المجتمعات الحية مجتمعات الحداثة التي ترتكز على فكرة الفرد و العقل و الحرية.

  2. الباقر العفيف لـ”الراكوبة”.. ماحدث مقدمة لعنف وأحداث كبيرة قادمة.
    و الله ، شكرا لك يا استاذنا العفيف ، و تحذيرك دا فعلا في محلو ، عشان الناس ما تتكل و تتراخي عشان رؤوس الافاعي ما ذالت طليقه و تجوب الليل .
    و كلامك دا بيلفتنا و بالمنطق كدا لنقطه او قل لفته يمكن ما لاحظوها ناس كتيره ، وهو حكايه قبول الاغلبيه من ذراع عمليات الجهاز او الاحري سموها كتائب الظل ديل عشان دي هي الحقيقة ، قبولهم التسريح عن العمل و لعدد هايل قد يصل الي عشره آلاف مقاتل متدرب تدريب حرب المدن و باسلحه متطورة . بالمنطق كدا ديل دايرين تسريح ليه ؟!! و هم أصلا ناس ما بتعرف غير شغل كتل الناس و العنف . كدي فكروا شويه ! تعرفوا ليه ؟! عشان دايرين يتحولوا من كتائب معروفه و واضحه تابعه لجهاز الامن الي كتائب ظل ، يعني تغيير جلد، يعني الافعي دايره تغير جلدها . و إنتوا عارفين و سمعتوا قبل أيام من الأحداث دي خبر انو ناس قوات الدعم السريع استولوا علي كميه ضخمه من الزخيره و المتنوعة مهربه الي داخل الخرطوم ، و الكلام دا ناس كتار مرروها ساكت في وقت الزخيره أصلا كيزانيه و ماشه للكتائب اللي ماشه تدخل في الظل . و طبعا الاسلحه هم عندهم مدفونات في أماكن عديده بالخرطوم و الكيزان كلهم عارفين و دوما كانوا يكشفوا بعض من الاسلحه دي لامن تحصل خلافات بينهم و مرات يكشفوها لمعارب اخري سياسيه خبيث و انتو سمعتو حاجات زي دي كتيره من تلفزيون السودان أيام حكم الكيزان، علي شاكله قبضنا اسلحه لجماعه عبد الواحد و مرات لناس الحركات و مرات قادمه من دوله معاديه ، و كلها خزعبلات ساكت ، كلها أسلحتهم . عشان كدا يا جماعه الخير ، خلو بالكم من كلام الأستاذ العفيف دا كويس و بالذات المجهود الأكبر واقعه علي كاهل لجان مقاومه الأحياء اللي عليهم مراقبه اي تحركات ليليه مشبوه عشان الناس ديل ما بشر أسوياء و يمكن تتوقعوا منهم اي شي و في اي وقت . و الشرزمه دي عبارة عن مسخ شيطاني او وحوش كما يسمون أنفسهم و ناس لا دين لهم و لا أخلاق بدليل ممارستهم لهويتهم في القتل و الاغتصاب و في شهر رمضان و في العشره الأواخر كمان .

  3. فإذا أبَوْا فاضربْ بعزمـةِ مُفـرَد
    الي قوله:
    فإذا ادّخـرتَ إلى الصباح بسالـةً
    فاعلمْ بأن اليومَ أنسبُ من غـد
    – – – – – – – – – – – – – – –
    انها عاقبة الخيبة في التدبير والتنفيذ، وأصل ذلك خيبة المسلك وانحلال الخلق الفردي، وترسبات الفساد المتغلغل في عمق جسد الجماعة.
    وَلَّوُا الْأَدْبَار…
    هرب الحثالة وتركوا اراذلهم…
    يا فلول المشروع المنحل ها هي اكاذيبكم وألاعيبكم تقودكم الي مصيركم البائس المحتوم…
    وهل نحتاج الي دلائل أخرى على جهلكم، سذاجتكم، خيبتكم، وبؤس تفكيركم!!

    نعم ما حدث مقدمة لها ما بعدها و لكن في نهاية الامر و ختامه ستنتصر ارادة الشعب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

انت تستخدم أداة تمنع ظهور الإعلانات

الرجاء تعطيل هذه الأداة، فذلك يساعدنا في الأستمرار في تقديم الخدمة ..